الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
09:52 م بتوقيت الدوحة

مجموعة QNB: «كوفيد - 19» لا يشكّل تحدياً للتعافي في الصين

الدوحة - العرب

السبت 23 يناير 2021

أكدت مجموعة  QNBأن حالات «كوفيد - 19» الجديدة من غير المرجح أن فقد ظل هذا البلد قائداً رئيسياً للنمو في السنوات الأخيرة، عندما كان اقتصاده وراء إحداث عدة موجات من تسريع دورة الأعمال العالمية. وساهمت الصين بأكثر من 4 دولار أميركي في كل 10 دولار أميركي من الناتج المضاف إلى الاقتصاد العالمي خلال دورة التوسع الأخيرة (2009-2019). خلال هذه الفترة، أضاف نمو الصين للعالم مبلغاً يعادل 10 تريليونات دولار أميركي، وهو أكثر من الناتج المحلي الإجمالي الحالي لليابان وألمانيا مجتمعتين. علاوة على ذلك، كان لتوسع الطلب الكلي الصيني تأثير مضاعف كبير، حيث امتد إلى أسعار السلع الأساسية والأسواق الناشئة والاقتصادات المفتوحة الأخرى.
 وأضاف التقرير: كان الانتعاش الاقتصادي، الذي بدأ في الربع الثاني من عام 2020، عقب الانكماش العميق في الربع الأول من العام، مدعوماً بحوافز كبيرة من خلال السياسات النقدية والمالية في شكل تخفيضات في أسعار الفائدة، ودعم مالي للشركات واستثمارات في البنية التحتية. على نحو مثير للدهشة، وبعد الانهيار الأولي المباغت لصادرات الصين إلى بقية العالم، أثبت القطاع الخارجي أنه داعم أيضاً للانتعاش الصيني. فمع تكيف العالم مع انخفاض التفاعلات المباشرة وجهاً لوجه، وارتفاع وتيرة العمل من المنزل وطول فترات التباعد الاجتماعي، غيرت الأسر سلوكها الاستهلاكي بتقليل الإنفاق في «التجارب» أو الخدمات وزيادته على السلع المادية. ونتج عن هذا الأمر طفرة في الصادرات الصينية، لا سيما معدات الحماية الشخصية والبرمجيات والإلكترونيات ومعدات الاتصالات. في الشهر الماضي، سجلت الصادرات الصينية أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 282 مليار دولار أميركي، مسجلة ارتفاعاً في النمو على أساس سنوي.

_
_
  • العشاء

    7:05 م
...