الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
04:32 ص بتوقيت الدوحة

الدحيل يقسو على الخور بسداسية.. «الفرسان» يعاني

إسماعيل مرزوق

الثلاثاء 22 ديسمبر 2020

حقق الدحيل فوزاً مستحقاً وسهلاً وكبيراً على حساب الخور بستة أهداف لهدف، في اللقاء الذي جمعهما على استاد عبدالله بن خليفة في افتتاح منافسات الجولة العاشرة من دوري «نجوم QNB». واستطاع الدحيل أن يفرض نفسه على مدار شوطي المباراة، ليلحق بالفرسان خسارة كبيرة رغم أن الجميع توقع أن يستمر الفرسان في انتفاضته التي حققها الجولة الماضية، ولكن الدحيل لم يعطِ الفرصة للخور، واستطاع أن يكتسحه بسداسية، ليرفع الدحيل رصيده إلى النقطة الثامنة عشرة، فيما تجمد رصيد الخور عند النقطة السابعة، وبات مهدداً بفقدان مركزه العاشر.
الدحيل بدأ المباراة على نحو مثالي مسجلاً هدفاً مبكراً عن طريق محمد مونتاري، الذي استثمر تمريرة إدملسون العرضية المتقنة في الدقيقة 5، قبل أن يضيف إدملسون نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 11.
وكرر الدحيل في الشوط الثاني البداية القوية مسجلاً هدفاً ثالثاً عبر ركلة جزاء كسبها سلطان البريك بعد العودة لتقنية الفيديو، ونفذها البرازيلي دودو بنجاح في الدقيقة 60. 
ورغم تقليص الخور الفارق عبر رأسية البرازيلي ليوناردو دي سوزا في الدقيقة 64، فإن الدحيل عاد ليسجل هدفاً رابعاً عبر نجم اللقاء إدملسون، الذي استثمر تمريرة دودو العرضية في الدقيقة 74، ثم أضاف عبدالله الأحرق الهدف الخامس بطريقة جميلة في الدقيقة 80، قبل أن يختتم أحمد ياسر مهرجان الأهداف بالسادس في الدقيقة 86، وتنتهي المباراة لصالح حامل اللقب الذي بدأ يستعيد قوته تدريجياً، في الوقت الذي انهار فيه الفرسان، ليعاني في المراكز الأخيرة.

تامر جمال: خسارة ثقيلة

قال لاعب الخور تامر جمال إن الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الفرسان أمام الدحيل بسداسية مقابل هدف  تعتبر غير مقبولة في ظل الأداء المتواضع الذي قدمه الفريق.
وقال تامر عقب المباراة: الخسارة غير مقبولة بالنتيجة والثقيلة والأداء المتواضع، أعتقد أن الهدفين المبكرين ساهما في لخبطة أوراقنا ومنحا الدحيل الأريحية والأفضلية والسيطرة على المجريات، وحاولنا في الشوط الثاني الحفاظ على توازن الفريق، والسعي نحو التسجيل لكننا لم نوفّق واستقبلنا المزيد من الأهداف.

سلطان البريك: نتطلع إلى مواصلة الانتصارات

أكد سلطان البريك لاعب الدحيل، أن الفوز العريض الذي حققه فريقه على الخور بستة أهداف لهدف يجسّد استعادة الطوفان لأسلوب اللعب المعتاد والطريقة المعهودة، مشيراً إلى أن الفريق لم يقدم مستواه منذ فترة. وقال البريك: فوز كبير استعدنا خلاله أسلوبنا وطريقتنا التي اعتدنا أن نقدمها في سابق الأوقات، نتمنى أن نواصل على ذلك، وبالتالي تكون هذه بداية نحو العودة إلى ما كنا عليه في المواسم السابقة.
وعن التأقلم مع المدرب، قال: صبري لموشي جاء إلى الفريق في توقيت صعب بعد الخروج من البطولة الآسيوية، وأعقب ذلك نتائج لا توافق الطموح، لكننا بدأنا ننسجم مع أسلوب المدرب، ونطبق أفكاره على أرض الميدان، نتطلع إلى مواصلة الظهور بنفس المستوى الذي قدمناه أمام الخور.. أبارك للجميع الفوز الكبير، وأهنئ اللاعبين على ما أظهروه اليوم.
 

_
_
  • الفجر

    04:39 ص
...