الجمعة 4 ربيع الأول / 30 سبتمبر 2022
 / 
02:17 ص بتوقيت الدوحة

«العرب» تحصل على السياسات الأكاديمية الجديدة في جامعة قطر

علي عفيفي

الجمعة 23 سبتمبر 2022

تشكيل لجنة متخصصة في النظر بطلبات التظلم وإعادة الالتحاق

تقديم التظلم ضد قرار طي القيد خلال 10 أيام من إخطار الطالب به

يجوز إعادة إلحاق الطالب بعد انقضاء فصل دراسي وقبل عامين من طي قيده

أجرت جامعة قطر تعديلات بارزة في السياسات الأكاديمية لطلاب مرحلة البكالوريوس تُطبق بداية من فصل «ربيع 2023»، شملت سياسة التظلم وإعادة الالتحاق وإعادة القبول، وسياسة إعادة المقررات، وآليات التنبيه والإنذار وطي القيد الأكاديمي، بهدف تحسين جودة العملية التعليمية والسياسات المنظمة لها.
وأصدر الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، قراراً حصلت «العرب» على نسخة منه، بتشكيل لجنة القيد والإلتحاق التي تختص بالنظر في طلبات التظلم وإعادة الالتحاق والقبول بالجامعة، وتضم في عضويتها ممثلين من قطاع الشؤون الأكاديمية وقطاع التخصصات الصحية والطبية وقطاع شؤون الطلاب.
وحدد قرار رئيس الجامعة اختصاصات وآلية عمل اللجنة في النظر بطلبات التظلم من طي القيد، وطلبات إعادة القبول، وطلبات إعادة الالتحاق، وتقدم توصياتها إلى نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب لاتخاذ القرار، وأن تستند اللجنة في توصياتها على المعايير والمبادئ المعتمدة من قبل نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية.
واشترط القرار أن يُخطر نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب قبل فترة الحذف والإضافة للفصل الدراسي التالي، الطلاب المعنيين، والمرشدين الأكاديميين، والكليات، بقراراته بشأن طلبات التظلم، وإعادة الالتحاق، وإعادة القبول.

سياسة التظلم
حدد قرار رئيس الجامعة سياسة التظلم بأنه يجوز للطالب تقديم طلب تظلم ضد قرار طي القيد إلى نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب خلال 10 أيام عمل من تاريخ إخطاره بقرار طي قيده تنظر اللجنة في طلب تظلم الطالب، وتقدم توصياتها إلى نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب خلال 10 أيام لاحقة لتاريخ تقديم التظلم.
وحدد القرار بأن يخطر نائب الرئيس لشؤون الطلاب كل من الطالب، والإرشاد الأكاديمي، والكلية بالقرار الصادر في التظلم قبل بداية فترة الحذف والإضافة للفصل الدراسي التالي مباشرة.
إعادة الالتحاق والقبول
وذكر القرار سياسات عامة لإعادة الالتحاق والقبول بأنه يجوز للطالب طلب إعادة الالتحاق، أو إعادة القبول في البرنامج الأكاديمي الملتحق به سابقاً، كما يجوز له طلب التحويل إلى برنامج أكاديمي آخر تطرحه الجامعة، وأنه بعد الحصول على موافقة الكلية أو البرنامج، يجوز للطالب المعاد التحاقه أو المعاد قبوله بقرار من نائب الرئيس لشؤون الطلاب، الانضمام إلى برنامجه الأصلي أو أي برنامج آخر.
وبين القرار أنه إذا أعيد إلحاق الطالب بفصل دراسي، أو أعيد قبوله فيه، يجب عليه أن يستكمل متطلبات التخرج السارية للبرنامج الذي تمت إعادة الالتحاق أو إعادة القبول فيه، كما يطبق على الطالب بمجرد إعادة التحاقه، أو إعادة قبوله، كافة القواعد والسياسات الجامعية التي تطبق على الطلاب المنتظمين.
وبشأن سياسة إعادة الالتحاق، أوضح قرار رئيس جامعة قطر، أنه يجوز للطالب الذي تم فصله أكاديمياً من الجامعة بأن يتقدم بطلب إعادة التحاق لنائب الرئيس لشؤون الطلاب، وذلك خلال عامين من تاريخ إخطاره بقرار طي القيد الأكاديمي، وأنه لا يجوز إعادة إلحاق الطالب قبل انقضاء فصل دراسي نظامي واحد على الأقل من تاريخ طي قيده. 
ويسمح القرار للطالب بعد إعادة التحاقه استرجاع سجله الأكاديمي الذي يشمل جميع المقررات الدراسية، والمعدل التراكمي الذي حصل عليه قبل طي قيده. بالإضافة إلى أن الطالب المعاد التحاقه يحصل على وضع أكاديمي جيد في الفصل الدراسي الذي يصدر فيه قرار إعادة الالتحاق.
ورفض القرار السماح للطالب الذي تم طي قيده أكاديمياً من الجامعة للمرة الثانية، تقديم طلب إعادة الالتحاق.

المسموح لهم 
فيما يخص سياسة إعادة القبول، حدد القرار 6 حالات يجوز للطالب تقديم طلب بإعادة القبول في الجامعة، وهي أولا الانسحاب النهائي من الجامعة، ثانيا الغياب المطول، وثالثا طي القيد أكاديمياً، ورابعا تعليق الالتحاق بالبرنامج التأسيسي بسبب الغياب، خامس تعليق الالتحاق بالبرنامج التأسيسي بسبب الأداء الأكاديمي، وسادسا التعليق الأكاديمي. 
واشترطت الجامعة تسوية كل الالتزامات المالية المستحقة والمتبقية للجامعة على الطالب وسدادها قبل النظر في طلب إعادة القبول. 
كما حدد القرار 3 حالات لا يمكنهم التقديم على طلب إعادة القبول، أولا المفصولون نهائياً من الجامعة، ثانيا الطلبة السابق حصولهم على إعادة القبول في الجامعة، ما لم يتم إنهاء إعادة القبول، ثالثا الطلبة السابق حصولهم على قبول في الجامعة مع إنهاء القبول لعدم تسجيلهم أية مقررات.

شروط هامة 
وأكد قرار رئيس الجامعة بأنه لا تحتسب المقررات التي اجتازها الطالب قبل أكثر من 10 أعوام أكاديمية من الفصل الدراسي الذي أعيد فيه قبول الطالب في متطلبات التخرج، ولا في سجلات الطالب التراكمية، بما في ذلك المعدل التراكمي، بالإضافة إلى أنه لا يتم احتساب هذه المقررات إلا بعد مراجعتها من قبل البرنامج الأكاديمي، وتقرير مدى ملاءمتها لاستيفاء متطلبات التخرج، ولإضافتها لسجلات الطالب التراكمية، بما في ذلك المعدل التراكمي للطالب.
ويسمح القرار للطالب تقديم طلب لاستبعاد مقررات من سجلاته التراكمية، بما في ذلك حساب المعدل التراكمي، مع مراعاة الحالتين التاليتين أولا استبعاد ما لا يزيد عن 4 مقررات محتسبة في معدل الطالب التراكمي CGPA وحصل فيها على تقدير F أو D أو D +، ثانيا استبعاد جميع المقررات التي اجتازها في فصل دراسي واحد ويشترط لاستبعاد المقررات موافقة اللجنة على الطلب بعد تأكدها من استيفاء الشرطين التاليين، الأول عدم مخالفة أحد أحكام لائحة السلوك الطلابي في أي من المقررات المعنية، والثاني الاستفادة من هذه الإجراءات للمرة الأولى.
واشترط بأنه لا يجوز استخدام المقررات التي وافقت اللجنة على استبعادها في الوفاء بمتطلبات التخرج، ما لم يسجل الطالب هذه المقررات، ويجتازها بنجاح بعد إعادة القبول.
كما تشمل السجلات التراكمية المعدل التراكمي للطالب، وجميع المقررات المكتملة والدرجات المكتسبة خلال السنوات العشر السابقة للفصل الدراسي الذي أعيد فيه قبول الطالب بالجامعة، وذلك باستثناء 3 حالات أولا المقررات التي وافقت اللجنة على استبعادها من السجلات التراكمية للطالب، ثانيا المقررات المحولة التي لا تستوفي شروط تحويل المقررات المطبقة في فصل إعادة القبول، ثالثا عودة الطالب بسجل جديد.
كما أجاز القرار للطالب المتقدم لإعادة القبول، العودة بسجل جديد، وأن تبقى كافة المقررات الدراسية التي أكملها الطالب في الجامعة ضمن السجل الأكاديمي للطلاب الذين أعيد قبولهم.

_
_
  • الفجر

    04:07 ص
...