الثلاثاء 8 ربيع الأول / 04 أكتوبر 2022
 / 
10:03 م بتوقيت الدوحة

«السلطان» تفتتح عروض مهرجان الإسكندرية اليوم

حنان غربي

الجمعة 23 سبتمبر 2022

تحضر قطر عبر عرض «السلطان» لسالم المنصوري، ضمن فعاليات الدورة الثانية عشرة من مهرجان الإسكندرية المسرحي الدولي «مسرح بلا إنتاج»، الذي سيفتتح اليوم. وتُقام الدورة التي ستحمل اسم الفنان المصري الراحل سمير غانم على مسرح مكتبة الإسكندرية، ومسرح ليسيه الحرية، وقصر ثقافة الأنفوشي، ومركز الحرية للإبداع، ومركز الجزويت الثقافي.
وأعرب الفنان سالم المنصوري لـ «العرب» عن سعادته بالمشاركة في هذا المهرجان، وتواجد المسرح القطري بين العروض المسرحية الدولية المشاركة، مشيرًا إلى أن المشاركة القطرية سوف تتمثل في تقديم عرض مسرحية «السلطان» ليكون هو عرض الافتتاح.  وقال المنصوري، بطل ومؤلف المسرحية، إن المسرحية يشارك فيها عدد من الفنانين، هم: محمد حسن المحمدي وفاطمة الشروقي وعلي الشرشني وعبدالله أحمد اليافعي، بالإضافة إلى الاستعانة ببعض الممثلين من الإسكندرية لتقديم أدوار ثانوية، مشيرًا إلى أن العرض المسرحي شارك في العديد من المهرجانات العربية والدولية، وحصد على إثر هذه المشاركات جوائز عدة، واستحوذ على إعجاب واستحسان الجمهور في المهرجانات التي عُرض فيها. وتابع: إن آخر مشاركة لمسرحية «السلطان» كانت في مدينة دنيزلي بتركيا، وذلك خلال المهرجان الدولي للمسرح، والذي أقيم في الفترة من 3 إلى 12 يونيو الماضي. واصفًا مهرجان الإسكندرية المسرحي الدولي في مصر بأن له أهمية خاصة، نظراً للمشاركات العربية والدولية التي يشهدها، حيث سيعرف مشاركة 17 دولة، ما يجعله من المهرجانات المهمة، وأن توجيه دعوة إليه للمشاركة في هذا المهرجان، أمر يعكس مدى التقدير الذي يحظى به المسرح القطري في المهرجانات العربية والدولية. وأضاف أن مهرجان الإسكندرية يعد من المهرجانات الكبيرة، وأن العرض القطري «السلطان» يفتخر بأن يكون ضمن العروض العربية والدولية المشاركة بهذا المهرجان.
المشاركة الرابعة 
بدوره قال الفنان محمد حسن المحمدي لـ «العرب» إن مسرحية السلطان التي كان لها حضور في عدة دول وعدة مهرجانات هي اليوم على موعد مهم مع عرض تاريخي في مهرجان الإسكندرية المسرحي والذي ستفتتح خلاله الأعمال المسرحية، وقال الفنان المحمدي بأن هذه المشاركة تعد المشاركة الرابعة له في أرض الكنانة والأولى في الإسكندرية.
وعن دوره في هذا العمل المسرحي أوضح أنه دور مركب من عدة أدوار من الرجل البسيط إلى المختل عقليا، وقال بأنه يفخر بأن يقدم هذا العمل على خشبة مسرح الإسكندرية، العريق وأمام الجمهور المصري الشقيق، حيث تعكس مسرحية «السلطان»، نظرة الثقافة العربية السائدة تجاه السلطة والسياسة، ويصل العمل إلى تعزيز الحكمة القائلة إن «رضا الناس غاية لا تدرك»، حيث تتناول المسرحية قصة البحار «خميس» الذي يرفض الترشح لانتخابات رئاسة الجزيرة التي أقرها الحاكم، نظرا لعدم وجود وريث له، وتدور الأحداث من خلال حلم يراه البحار «خميس» ويزيد هذا الحلم من قناعته بالابتعاد عن عالم السلطة والسياسة، نظرا للمسؤولية الكبرى التي يحتاج من يمارسها إلى مهارات ومواصفات خاصة.
حلم كل فنان
وقال الفنان علي الشرشني الذي يقوم بدور كبير الوزراء في مسرحية «السلطان»، وهو دور محوري ومحرك للأحداث، إن المشاركة في مهرجان الإسكندرية المسرحي الدولي هي الأولى بالنسبة إليه، حيث سبق أن شارك في مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي، وعبر عن سعادته بعودته للمشاركات الخارجية، بعد توقف بسبب جائحة كورونا. وأضاف قائلا: المشاركة في مثل هذه المحافل الدولية حلم كل فنان مسرحي لأنها تسمح له بالالتقاء بقيادات المسرح العربي والاطلاع على تجارب مسرحية مختلفة، الى جانب أنها تتيح للفنان أن يعرف أين وصل المسرح ليس في الدول العربية فحسب بل في أوروبا أيضا، حيث سيشهد المهرجان مشاركة دول أجنبية. وأشار إلى أن الدعوة التي تلقتها مسرحية «السلطان» من مهرجان الإسكندرية واختيار مخرج العمل له كي يكون ضمن بقية العناصر كممثل ومخرج مساعد خطوة مهمة في مسيرته الفنية، مؤكدا أنه لم يقف على خشبة المسرح خارج قطر منذ سنوات، مشيرا إلى أن هذه المشاركة تعيد للمسرحيين ذاكرة المهرجانات الخارجية، كما أنها تجربة سيستفيد منها فريق العمل.
وتابع: من دواعي اعتزازنا وفخرنا أن يكون عرض مسرحي قطري في افتتاح مهرجان دولي. وأنتهز هذه السانحة كي أعبر عن شكري للفنان سالم المنصوري على ثقته، والفنان المنصوري له خبرته في هذا المجال، ومثل قطر في العديد من المحافل الدولية. لافتا إلى أنه يستعد للمشاركة في أعمال فنية جديدة على مستوى المسرح وكذلك الأعمال التلفزيونية.

_
_
  • العشاء

    6:48 م
...