الثلاثاء 25 رجب / 09 مارس 2021
 / 
10:16 ص بتوقيت الدوحة

بيوت الشباب القطرية تحتفي باليوم العالمي للسلام

قنا

الأربعاء 23 سبتمبر 2015
بيوت الشباب القطرية
نظمت جمعية بيوت الشباب القطرية احتفالية خاصة بمناسبة اليوم العالمي للسلام الذي يوافق الحادي والعشرين من سبتمبر من كل عام وذلك في مقر الجمعية تحت شعار "نم من أجل السلام" بالتعاون مع الاتحاد الدولي لبيوت الشباب.

وتضمنت الاحتفالية التي أقيمت الليلة الماضية محاضرة تحت عنوان "السلام في الإسلام" قدمها فضيلة الشيخ عبد الكريم الحوصلي إمام وخطيب بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أكد فيها اهتمام الإسلام بإقرار السلام العالمي حيث كانت رسالة الإسلام عالمية قال تعالى { وَمَا أَرْسَلْنَاك إِلَّا رَحْمَة لِلْعَالَمِينَ } (الأنبياء الآية: 107)، فكان النبي الرحمة المهداة من الله عز وجل لسلام أهل الأرض، وتشريع الإسلام الذي جعل المؤمنين به إخوة متحابين في الله، متعاونين على الخير، متسابقين إلى العلم والحكمة، باذلين كل غالٍ ونفيس، في سبيل إسعاد إخوانهم وكلّ أبناء البشرية.

وأكد أن نصوص القرآن والسنة اشتملت على منهج رباني لحفظ السلام ومنع الاعتداء على الآخر وأن الإسلام كان سباقا في إقرار السلام العالمي وتأكيد أن الناس سواء، حتى إن السلام هو واحد من أسماء الله الحسنى، كما أنه دعوة الإسلام فقال تعالى: { وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } (يونس الآية25)، وقوله عز وجل: { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً } (البقرة الآية 208).

كما شملت احتفالية بيوت الشباب القطرية إقامة جدارية بخطوط المشاركين الذين عبروا بكلماتهم عن أهمية السلام في الثقافات المختلفة، كما قررت إدارة الجمعية أن يتم إطفاء الأنوار في منتصف الليل لتحقيق شعار الاحتفالية "نم من أجل السلام"، كما تم عرض فيلم قصير من إنتاج الجمعية يشارك فيه 30 شابا من مختلف الجنسيات عبر فيه كلٌ بلغته عن شعار هذا العالم الذي رفعه الاتحاد الدولي لبيوت الشباب.

وعلى هامش الاحتفالية تم تكريم 70 شابا قطريا من المرحلتين الإعدادية والثانوية ممن شاركوا في برنامج "استمتع وتعلم 5" لتعلم اللغة الإنجليزية والذي أقيم في العاصمة البريطانية لندن خلال الفترة من 26 يوليو وحتى نهاية أغسطس الماضي.

وصرح السيد عبد العزيز العماري رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس الاتحاد العربي لجمعيات بيوت الشباب عقب الاحتفالية لوكالة الأنباء القطرية "قنا" بأن هذه الاحتفالية تأتي في إطار حرص الجمعية على نشر وإقرار ثقافة السلام بين الشباب، لأن حركة بيوت الشباب تدعم السلام وتنضوي تحت الجمعية العمومية للأمم المتحدة، مشيرا إلى أن الجمعية تسعى إلى نشر روح التسامح والسلام والتعايش بإيخاء وصداقة بين جميع النزلاء من جميع الجنسيات دون النظر إلى اللغة أو الدين، فالجميع يتعايش في سلام وتسامح.

وردا على سؤال حول برامج الجمعية التي تدعم السلام هل هي برامج مستمرة أو خاصة بهذه الاحتفالية فقط، قال العماري إن حياتنا اليومية ندعم فيها السلام ونمنع أي كلام عنصري بين الموجودين في الجمعية، ونرد أي تطرف، ولذا تحظى الجمعية بإقبال كبير، كما نقوم برحلات مختلفة لتأكيد اللحمة بين الجميع والحرص على وجودهم في صالات الطعام وأماكن الأنشطة والألعاب لخلق روح الألفة بين الجميع سواء أعضاء الجمعية أو النزلاء.

وردا على سؤال آخر حول دور الجمعية في استقبال بعض الوفود العربية من المناطق التي بها صراعات مثل الأخوة السوريين، قال رئيس مجلس إدارة جمعية بيت الشباب القطرية" يسعدنا حاليا أن نستضيف المنتخب اليمني لألعاب القوى، وذلك من أكثر من أربعة شهور ويشاركون في جميع فعاليات الجمعية، كما أن الجمعية تفتح أبوابها للجميع ففي حال تم اختيار الجمعية لإقامة عدد من الأخوة السوريين فسيكون ذلك على الرحب والسعة وهذا يتم بالتنسيق مع الجهات المسؤولة في الدولة".


ج.ا/م.ب

_
_
  • الظهر

    11:44 ص
...