الخميس 10 رمضان / 22 أبريل 2021
 / 
05:30 م بتوقيت الدوحة

في معرض «ميليبول قطر 2021».. «عبد الله عبد الغني وإخوانه» تطلق «كورولا كروس» الـ «هايبرد» الجديدة كلياً

الدوحة - العرب

الثلاثاء 23 مارس 2021

«كورولا كروس» مصممة لنمط حياة نشط وتؤمّن مساحة رحبة للأمتعة بسعة تصل إلى 407 لترات

تصميم خارجي يرسي معايير جديدة للأناقة العصرية ومقصورة داخلية تجمع بين الرقي والراحة

أطلقت شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه -الوكيل الحصري لتويوتا في قطر- تويوتا كروس الهايبرد الكهربائية الجديدة كلياً في معرض ميليبول قطر 2021. حضر التدشين السيد عبد الرحمن عبد الجليل آل عبد الغني، رئيس مجلس إدارة شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه، كما حضر التدشين السيد أر كي مورغان المدير التنفيذي بالإنابة، بالإضافة إلى كبار مديري شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه.

استناداً إلى الإرث الزاخر الذي تتميز به مركبتها الأكثر مبيعاً في العالم، أعلنت شركة تويوتا عن إطلاق مركبة كورولا كروس الـ «هايبرد» الكهربائية HEV الجديدة كلياً في قطر، لتنضم إلى عائلة مركبات كورولا في المنطقة، وتقدم أداءً عالياً، وقيادة سلسة للسائقين، فضلاً عن تجربة تنقل براحة وأناقة للركاب، مما يجعلها الخيار الأمثل لعشاق المغامرة، أو لرجال وسيدات الأعمال، أو لأولئك الذين يرغبون في قضاء وقتٍ مع الأحبة والأصدقاء. 

المبيعات التراكمية
منذ طرحها في الأسواق اليابانية لأول مرة عام 1966، بلغت المبيعات التراكمية لطراز تويوتا كورولا أكثر من 48 مليون مركبة في أكثر من 150 دولة ومنطقة حول العالم. وقد واصل الطراز مسيرة التطور بما يتماشى مع احتياجات العصر؛ إذ من المتوقع أن يلبي الطراز الجديد الطلب المتزايد على المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات SUV في المنطقة، ليتيح للعملاء فرصة اختيار المركبة التي تناسب مختلف أنماط حياتهم. 
وقد تم تصميم مركبة كورولا كروس الـ «هايبرد» الكهربائية الجديدة HEV كلياً كفئة جديدة من المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات التي تجمع بين المظهر الخارجي العصري الجريء، والتصميم الداخلي المريح والرحب، بهدف تجاوز توقعات العملاء. كما تُمكِّن منصة الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لشركة تويوتا TNGA، مركبة كورولا كروس الـ «هايبرد» الكهربائية من تحقيق أداءٍ عال، وتجربة قيادة مريحة، فضلاً عن الهدوء والسكينة داخلها، وبالإضافة إلى الراحة الاستثنائية، تتمتع مركبة كورولا كروس بمقصورة فسيحة، وتوفر سهولة تامة في الدخول والخروج منها، ومساحة أمتعة رائدة في فئتها، حيثما كانت الوجهة، إلى جانب مجموعة شاملة من مزايا السلامة التي تتوارثها عائلة مركبات كورولا على مدى الأجيال.

اكتساب الثقة
وفي تعليقٍ له على طرح الطراز الجديد، قال دايزو كامياما كبير مهندسي مركبة تويوتا كورولا كروس: «نتمنى أن تحظى مركبة كورولا كروس الـ «هايبرد» الكهربائية، التي انضمت مؤخراً إلى عائلة مركبات كورولا، بإعجاب واستحسان عملائنا، وأن تكسب ثقتهم بجعلها جزءاً من حياتهم وعائلاتهم، تماماً كما يثقون بشركائهم أو أشقائهم أو أصدقائهم. ونتطلع قدماً للقصص الجديدة التي سيرويها عملاؤنا حول مركبة كورولا كورس بصحبة أحبائهم، والأحلام واللحظات المميزة التي سيعيشونها مع هذه المركبة الجديدة». 
من جهته، قال كي فوجيتا الممثل الرئيس للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: «نحن سعداء بإطلاق مركبة تويوتا كورولا كروس الجديدة كلياً لعملائنا في أسواق الشرق الأوسط، والتي تتمتع بمستويات متقدمة من الرحابة والراحة، وترتقي بالتنقل اليومي ورحلات نهاية الأسبوع إلى تجارب قيادة ممتعة. وستشكل مركبة الـ «كروس أوفر» الأنيقة والمتعددة الاستخدامات هذه إضافة نوعية إلى مجموعة مركباتنا من فئة الـ «هايبرد» الكهربائية الصديقة للبيئة وتعزز جهودنا الرامية إلى الاستمرار بتطوير التقنيات الصديقة للبيئة وتحقيق التنقل المستدام. وأود كذلك أن أتقدم بالشكر إلى جميع عملائنا حول العالم على ولائهم لطراز تويوتا كورولا، وإلهامنا باستمرار في رحلتنا نحو تطوير أفضل مركباتٍ على الإطلاق».

قوة التحمل
ولتطوير مركبة كورولا كروس الـ «هايبرد» الكهربائية الجديدة كلياً، جمعت شركة تويوتا بين ريادتها في تطوير مركبات الـ «هايبرد» الكهربائية HEV، وخبرتها الواسعة في نطاق المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات SUV، إلى جانب قدرتها على ضمان تقديم مستويات عالية من الجودة وقوة التحمل والاعتمادية QDR . وتستند هذه المركبة المبتكرة إلى ثلاثة عناصر رئيسية، هي إرث شركة تويوتا العريق الذي يمتد لأكثر من 23 عاماً في مجال تطوير التقنيات الصديقة للبيئة، وقاعدة عملاء ضخمة تضم أكثر من 16 مليون من العملاء الراضين عن اقتناء مركبات «هايبرد» كهربائية، وامتلاك الشركة لأكبر عدد من طرازات مركبات الـ «هايبرد» الكهربائية في المنطقة. وتجذب مركبة تويوتا كورولا كروس الجديدة كلياً الأنظار إليها، من خلال تصميمها الجريء والمتقدم الذي يجمع بين متانة المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات والأناقة العصرية. كما يمنح الشبك الأمامي إحساساً بالقوة والاستقرار. ويكتمل تميُّز التصميم الخارجي بالمصابيح الأمامية التي تعمل بتقنية LED (الصمام الثنائي الباعث للضوء)، بشكل يحاكي تأثير الستائر، والذي يُعَد الأول من نوعه في مركبات تويوتا. 
أما تصميم الرفارف والمصد الأمامي، فيعزز الإحساس بمتعة القيادة، بينما تحتضن أقواس العجلات الصلبة عجلات حديثة مُصنَّعة من السبائك المعدنية قياس 17 بوصة، ورفارف خلفية عريضة ومتينة، والتي تبرز جميعها مظهر هيكل المركبة ذي الديناميكية الهوائية، والتصميم الأنيق والعصري. 

مقصورة مريحة
وتُستكمل شخصية مركبة تويوتا كورولا كروس بمقصورتها الداخلية المريحة التي تُعبِّر عن الجودة الاستثنائية واللمسات المُتقَنة في جميع أنحائها. كما تشمل المقصورة مجموعة واسعة من المزايا، بما في ذلك نظام تكييف أوتوماتيكي مع خاصية التحكم الذكي S-FLOW، ما يحقق مزيداً من الراحة من جهة، والكفاءة في استهلاك الوقود من جهة أخرى عن طريق توفير تكييف هوائي للمقاعد التي يشغلها الركاب فقط، مع وجود فتحات تكييف هواء خاصة لركاب المقعد الخلفي. وتضم المقصورة فتحة سقف يتم التحكم بها بلمسة واحدة، وشاشة عرض ملونة متعددة المعلومات MID داخل مجموعة أجهزة القياس، يبلغ حجمها 7 بوصات، وشاشة وسائط متعددة تعمل باللمس قياس 8 بوصات، وتتكامل مع أنظمة أجهزة الهواتف الذكية عبر نظامَي «أبل كاربلاي» Apple CarPlay و»أندرويد أوتو» Android Auto، بالإضافة إلى نظام صوتي بـ 6 مكبرات صوت، ومقاعد خلفية قابلة للطي ينفصل فيها مسند الظهر إلى قسمين بنسبة 40:60، وتأتي المقصورة أيضاً بنظام ذكي لفتح المركبة وتشغيلها. 
وتمتاز مركبة تويوتا كورولا كروس الجديدة كلياً بأداء ديناميكي متقدم، وذلك بفضل نظام الدفع الـ «هايبرد» الكهربائي الجديد الذي يجمع بين مصدرين للطاقة، ويتألف من محرك بنزين سعة 1.8 لتر يعمل بنظام دورة «أتكينسون». ومع قوة إجمالية تبلغ 121 حصاناً. ويقترن هذا النظام بناقل الحركة المتغير المستمر بخاصية التحكم الكهربائي e-CVT، والذي يساهم في تحقيق كفاءة في استهلاك الوقود تبلغ 23.7 كم/لتر. ويمكن أيضاً الاختيار بين ثلاثة أنماط للقيادة، والتي تشمل النمط الاقتصادي ECO، والنمط العادي NORMAL، والنمط الرياضي SPORT، لتلبية مختلف أساليب القيادة. كما يمكن استخدام وضعية القيادة المعتمدة بالكامل على الكهرباء EV Mode القابلة للتبديل بشكلٍ منفصل مع أي من أنماط القيادة الثلاثة المذكورة، لتحقيق قيادة هادئة وخالية من الانبعاثات عند السير بسرعة منخفضة ولمسافات قصيرة. 

أداء معزز
وتوفّر مركبة تويوتا كورولا كروس الـ «هايبرد» الكهربائية الجديدة كلياً هدوءاً استثنائياً للمقصورة الداخلية، وتسارعاً سلساً، خاصة عند الانطلاق من حالة السكون. هذا، ويمكن قيادة الطراز الجديد كلياً، إما بالاعتماد على الطاقة الكهربائية بشكلٍ كاملٍ ودون أي استهلاك للوقود، أو إصدار أية انبعاثات كربونية، أو من خلال استخدام الطاقة المتولدة من كلٍ من محرك البنزين والموتورين الكهربائيين، وذلك وفقاً لسرعة المركبة وأسلوب القيادة. ويتم شحن بطاريات الـ «هايبرد» الكهربائية باستمرار، سواءً من خلال محرك البنزين، أو عند الضغط على المكابح وخفض سرعة المركبة. وبالتالي، فلا حاجة إلى استخدام مصدر طاقة خارجي أو كابل لإعادة شحنها.  وعلى الرغم من تَميُّز مركبة تويوتا كورولا كروس الـ «هايبرد» الكهربائية بمجموعة من التقنيات المتقدمة، فإنها لا تحتاج إلى وقود خاص، كما لا تختلف طريقة قيادتها والعناية بها عن أي مركبة تقليدية أخرى.

_
_
  • المغرب

    6:00 م
...