الأحد 6 رمضان / 18 أبريل 2021
 / 
08:45 م بتوقيت الدوحة

تشييع جثماني فلسطينيين استشهدا برصاص الاحتلال في غزة

الأناضول

السبت 23 مارس 2019
أثناء تشييع الشهيدين (الأناضول)
شيّع مئات الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم السبت، جثماني فلسطينييْن، استشهدا برصاص الجيش الصهيوني، خلال مشاركتهما في مسيرات "العودة وكسر الحصار"، أمس الجمعة، قرب حدود القطاع. 

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان الشاب جهاد منير حرارة (24 عاما)، في حي الشجاعية، شرقي مدينة غزة، قبل أن يوارى جثمانه الثرى في مقبرة المدينة. 

ورفع المشاركون في الجنازة الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات تدين "جرائم" القوات المحتلة ضد المتظاهرين السلميين، وتطالب بمحاسبة إسرائيل. 

وفي بلدة "المغراقة"، وسط القطاع، أدى المئات من الفلسطينيين صلاة الجنازة على جثمان الشهيد نضال عبد الكريم شتات (29 عاما). 

وتم مواراة جثمان "شتات" الثرى في مقبرة البلدة، بعد إلقاء أفراد أسرته وأقاربه نظرة الوداع الأخيرة عليه في منزله.

ورفع المشاركون في الجنازة الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات تطالب الفصائل الفلسطينية بـ"الرد على الجرائم الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني".

والجمعة، استشهد فلسطينيان، وأُصيب 62 آخرون برصاص الجيش المحتل، قرب السياج الأمني الفاصل شرقي غزة، خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرة "العودة"، بحسب ما أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة. 

ومنذ نهاية مارس 2018، يشارك فلسطينيون، مساء كل يوم جمعة، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة والضفة الغربية المحتلة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع. 

ويقمع الجيش الصهيوني تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة. 

_
_
  • العشاء

    7:28 م
...