الثلاثاء 10 ربيع الأول / 27 أكتوبر 2020
 / 
08:52 ص بتوقيت الدوحة

%5 زيادة الإقبال على الصيانة الدورية للمركبات

العرب- ماهر مضية

السبت 23 فبراير 2019
قال عدد من العاملين في ورش تصليح السيارات «الميكانيك» في طريق سلوى، إن الطلب على قطع السيارات والصيانة الدورية تزايد بنسبة 5% خلال يناير وفبراير من العام الحالي، وذلك بالمقارنة مع ديسمبر الماضي.

 وأوضح هؤلاء لـ «العرب?»، أنه خلال فصل الشتاء الحالي ارتفع مستوى الإقبال على بعض أعمال الصيانة بشكل لافت، مثل تركيب المسّاحات الأمامية للزجاج، وبطاريات المركبة، فضلاً عن تغيير الزيوت والفلاتر والمكابح، وغيرها من القطع المستهلكة التي تُبدّل بشكل دوري.

 ولفت العاملون إلى أن قطع الصيانة اللازمة للمركبات كافة من مختلف العلامات التجارية، متوافرة بأسعار منافسة في المحالّ التجارية المتخصصة، فضلاً عن انخفاض القيمة المالية لإصلاح وإجراء الصيانة الدورية للسيارات في الورش، التي تُعدّ أقل بكثير من نظيراتها في وكالات وشركات الصيانة الكبرى.

بيّن العاملون في الورش أن الأخيرة تقوم بتنفيذ الصيانة المطلوبة من قبل المستهلك مباشرة فور وصوله، وتنتهي في غالبية الأحيان خلال ساعة فقط؛ الأمر الذي يجعلها مميزة أمام الوكالات التي قد تحتاج إلى يوم كامل أو أكثر.

وأشار البعض إلى أن موقع الورش في طريق سلوى يُعدّ مميزاً جداً وقريباً إلى مناطق الدوحة كافة؛ الأمر الذي يجعلها وجهة للراغبين في تصليح المركبة وإجراء صيانة دورية لها، دول الحاجة إلى اللجوء إلى مراكز كبرى تعمل في مناطق بعيدة.

وتوقّع العاملون أن يتحول الطلب إلى غاز التكييف خلال الشهرين المقبلين؛ نظراً إلى اقتراب موعد نهاية فصل الشتاء، مؤملين أن يتزايد نشاط الحركة في السوق خلال الفترة المقبلة لكي تتمكن الورش من تحقيق انتعاشة تنعكس إيجابياً على تطور ونمو الأعمال.

نمو الطلب

وفي هذا الشأن؛ قال شهاب الدين -الذي يعمل في إحدى ورش تصليح المركبات- إن الطلب على إقامة الصيانة الدورية من تغيير الزيوت والمسّاحات الأمامية للزجاج وغيرها، تزايد خلال فصل الشتاء الحالي، حيث إن غالبية العائلات والأفراد ترغب في عمل الصيانة اللازمة لمركباتها.

وأضاف: «العديد من الزبائن يفضّلون القدوم إلى الورش الموجودة في طريق سلوى؛ نظراً إلى سرعة إنجاز الخدمة المطلوبة في وقت لا يتجاوز ساعة تقريباً إذا كان لتغيير الزيوت أو المكابح أو غيرها من عناصر الصيانة الدورية».

ولفت شهاب الدين إلى أن أسعار الخدمات في طريق سلوى تقل عن نظيراتها في مراكز الصيانة الكبرى؛ الأمر الذي يُعدّ عامل جذب بالنسبة إلى الزبائن وملّاك السيارات التي خرجت من ضمان الوكالة.

إقبال

وفي الصدد ذاته؛ أوضح وحيد الإسلام أن الطلب على الخدمات والقطع تزايد خلال يناير وفبراير بنسبة طفيفة تصل إلى نحو 5% تقريباً، وذلك مقارنة بديسمبر الماضي. لافتاً إلى أن فصل الشتاء في مجمله حظي بإقبال كثيف على بعض القطع الخفيفة، والتي يتم تغييرها بشكل دوري، مثل المسّاحات الأمامية والخلفية للزجاج، والمكابح، والزيوت والفلاتر، وغيرها.

وتابع: «في غالبية الأحيان لا نحتاج إلى وقت طويل من أجل إنجاز الصيانة المطلوبة للمركبة، حيث إننا نقوم بإجراء اللازم خلال ساعتين بأعلى تقدير بحسب عدد الزبائن الموجود في الوقت ذاته، وهذا على عكس الوكالات التي قد يصل وقت الخدمة فيها إلى 12 ساعة».

هذا، ويعتبر العاملون في الورش الموجودة بطريق سلوى أن بداية العام الحالي تُعدّ جيدة ومبشّرة بالنسبة إلى حجم الطلب على الخدمات أو مبيعات القطع الاستهلاكية الدورية خلال الفترة المقبلة.






_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...