الثلاثاء 10 ربيع الأول / 27 أكتوبر 2020
 / 
05:12 م بتوقيت الدوحة

تواصل خدمة توصيل الأدوية والمستلزمات والوثائق الطبية الرسمية للمرضى في منازلهم عبر بريد قطر

الدوحة -قنا

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
تواصل خدمة توصيل الأدوية والمستلزمات والوثائق الطبية الرسمية للمرضى في منازلهم عبر بريد قطر
 قامت وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وبريد قطر بتمديد شراكتهم التي يتم بموجبها توصيل الأدوية والمستلزمات الطبية والوثائق والتقارير الطبية الرسمية مباشرة إلى المرضى في منازلهم خلال جائحة فيروس كورونا /كوفيد-19/.
وذكرت وزارة الصحة في بيان لها، أنه لضمان الاستمرار في تقديم الخدمة بجودة عالية وضمان راحة المرضى، فقد تقرر فرض رسوم قدرها 30 ريالا قطريا على طلبات توصيل الأدوية والمستلزمات الطبية اعتباراً من يوم 26 سبتمبر الجاري، ويشمل ذلك تسليم الأدوية والمستلزمات الاستهلاكية الطبية والتقارير الطبية وشهادات الميلاد ووثائق التراخيص الطبية ومواد التغذية ومستلزمات رعاية مرضى السكري.
وستضاف هذه الرسوم إلى قيمة الأدوية والمستلزمات التي يتم تسليمها للمريض في الحالات التي ينطبق فيها دفع رسوم هذه المواد.
وأشارت الوزارة إلى أن هذه الخدمة اختيارية كما يتاح كذلك للمستفيدين استلام الأدوية والمستلزمات الطبية والوثائق الرسمية من مقار الجهات الصحية دون دفع رسوم التوصيل.
وبموجب هذه الشراكة، ستبقى الرسوم المقدرة بـ30 ريالا قطريا سارية لمدة شهرين، وستتم إعادة تقييم هذه الرسوم من قبل الطرفين بعد ذلك.. وسيدفع المرضى المستفيدون من هذه الخدمة الرسوم المقدرة بـ30 ريالا بشكل منفصل لموظفي بريد قطر عند تسليم الأدوية لهم، بالإضافة إلى الرسوم الخاصة بالمواد التي سيتم استلامها لمن تنطبق عليهم شروط تطبيق الرسوم، حيث يمكن للمستفيدين من الخدمة دفع الرسوم باستخدام البطاقة البنكية سواء كانت بطاقة ائتمانية أو بطاقة الصراف الآلي عند استلام الطرد الخاص بهم، ولن يسمح بالدفع نقدا للحد من لمس النقود وتداولها بين الأفراد.
كما يمكن للمرضى الذين يتسلمون أدويتهم من مؤسسة حمد الطبية الدفع عبر الإنترنت من خلال رابط سيتم إرساله لهم أو الدفع عند استلام أدويتهم.
جدير بالذكر أنه تم منذ شهر أبريل الماضي توصيل أكثر من 750 ألف دواء إلى أكثر من 230 ألفا من مرضى مؤسسة حمد الطبية عن طريق بريد قطر، بالإضافة إلى آلاف المستلزمات الضرورية الأخرى بما في ذلك الضمادات ومستلزمات رعاية مرضى السكري، كما قام بريد قطر بتوصيل الأدوية والمستلزمات الطبية لأكثر من 70 ألف مريض بالنيابة عن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، علماً بأن هذه الخدمة متاحة لجميع المرضى الحاملين لبطاقة صحية سارية المفعول.
وقالت الدكتورة جولييت إبراهيم مدير إدارة الصحة الإلكترونية بوزارة الصحة العامة، إن هذه الشراكة المميزة مع بريد قطر ساعدت في ضمان القدرة على مواصلة توفير المواد والوثائق الأساسية للمرضى بصورة آمنة ومريحة، كما قدمت هذه الشراكة فوائد حقيقية ودائمة للمرضى ولقطاع الرعاية الصحية.
كما نوهت بدعم بريد قطر المستمر، وقالت بهذا الخصوص: "نتطلع قدما إلى العمل مع بريد قطر في مشاريع مبتكرة أخرى في المستقبل".
بدوره، قال السيد حمد الفهيده الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات في بريد قطر، إن بريد قطر فخور بتقديم الدعم والمساندة للمرضى ولكل من وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية من خلال الاستمرار في خدمة توصيل الأدوية والمستلزمات الطبية للمنازل.
وأشار إلى أن بريد قطر يدرك أهمية توسيع هذه الخدمة المميزة والتي تدعم جهود السيطرة على انتشار فيروس كورونا وهو ما يعود بالنفع على المرضى والموظفين على حد سواء.. مؤكدا مواصلة تقديم هذه الخدمة لسكان دولة قطر خلال هذه الأوقات الصعبة.
من جانبه، أكد السيد ناصر النعيمي نائب الرئيس لقطاع الجودة بمؤسسة حمد الطبية ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية، أهمية الاستمرار في الحفاظ على سلامة المرضى والموظفين وأفراد المجتمع خلال هذه الجائحة، مشيرا إلى أنه ونظرا للإقبال الكبير على هذه الخدمة فقد تم تمديد الشراكة مع بريد قطر لتوصيل الأدوية والوثائق الرسمية والمستلزمات الأساسية الأخرى للمرضى في منازلهم.
وأضاف أن الفوائد المترتبة على هذه الخدمة لا تقتصر في كونها مريحة فقط، بل تحدّ أيضا من حاجة المرضى لزيارة المستشفيات والمرافق.. مشيرا إلى ردود الفعل الإيجابية للغاية من المرضى حول أمان وموثوقية هذه الخدمة المتميزة.
كما لفت إلى أن الخيار سيكون متاحا أمام المرضى أيضا لزيارة مرافقنا والحصول على المستلزمات الموصوفة لهم بما في ذلك الأدوية.
بدورها قالت الدكتورة سامية أحمد العبد الله استشاري أول طب الأسرة والمدير التنفيذي لإدارة التشغيل بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، إن التعاون المستمر مع بريد قطر يمثل جزءا من التزام قطاع الرعاية الصحية الحكومي بالتحسين المستمر لأنظمته وخدماته، بالإضافة إلى تقديم طرق مبتكرة لتحسين تجربة المرضى.
وأضافت أنه يتم العمل باستمرار على تقديم التحسينات والابتكارات التي من شأنها أن تؤثر إيجابا على حياة المرضى، وخاصة خلال جائحة فيروس /كوفيد ـ 19/ وجهود كافة أفراد المجتمع للتصدي لهذه الجائحة، حيث من المهم التأكد من أنه لا يزال بمقدور المرضى اختيار توصيل هذه الأدوية والمستلزمات لهم في منازلهم.
من جانبها، قالت الدكتورة موزة الهيل المدير التنفيذي لإدارة الصيدلة بمؤسسة حمد الطبية، إنه يتم تلقي ردود فعل إيجابية للغاية من المرضى وأفراد المجتمع تعبيراً عن إعجابهم بخدمة توصيل الأدوية والمستلزمات الصيدلانية للمنازل منذ إطلاقها.
وأضافت أنه تم تصميم خدمة توصيل الأدوية إلى المنازل كمكمل لمبادرات الرعاية الصحية عن بُعد أثناء جائحة فيروس كورونا، حيث ستعود هذه الخدمة بالنفع على المرضى، وخاصة المرضى الأكثر عرضة للمخاطر المرتبطة بهذا المرض والمرضى الأكثر احتياجاً لهذه الخدمة لما توفره الخدمة لهم من إمكانية الحصول على الأدوية في منازلهم بصورة آمنة ومريحة وفعالة.
يشار إلى أنه لطلب الأدوية من مؤسسة حمد الطبية، يمكن الاتصال على الرقم 16000.
وللأسئلة والاستفسارات العامة، يمكن الاتصال بخدمة العملاء /نسمعك/ في مؤسسة حمد الطبية على الرقم 16060 أو بخدمة /حيّاك/ في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على الرقم 107.

_
_
  • العشاء

    6:26 م
...