الخميس 12 ربيع الأول / 29 أكتوبر 2020
 / 
07:46 م بتوقيت الدوحة

ألمانيا توقف طبيبا سوريا متهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

برلين/ الأناضول

الإثنين 22 يونيو 2020
ألمانيا توقف طبيبا سوريا متهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية
أوقف الإدعاء العام الألماني، الإثنين، طبيبا سوريا متهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال فترة عمله في أحد السجون التابعة لاستخبارات نظام الأسد.

وأعلن المحققون الألمان، توقيف علاء .م، في ولاية هيسن (وسط)، على خلفية اتهامه بتعذيب سجين، وارتكاب جرائم ضد الإنسانية في سجن مدينة حمص السورية أواخر عام 2011 ، حسب وكالة "أسوشيتيد برس".

وقالوا في بيان، إن المتهم ضرب سجين كان متهما بالمشاركة في إحدى التظاهرات (المناهضة لنظام الأسد)، بأنبوب بلاستيكي ثم ركله بعد سقوطه على الأرض.

وأضافوا: "بعد أن ساءت حالة الضحية في اليوم التالي، شارك الطبيب المتهم بالانضمام إلى طبيب سجن آخر في ضرب الرجل مرة أخرى حتى فقد وعيه، قبل أن يتم وضعه في غطاء (بطانية) ونقله بعيدا بواسطة حراس السجن". 

وأفاد المحققون بأنَ الضحية توفى في وقت لاحق، دون توضيح سبب محدد، حسب المصدر ذاته.

وغادر المتهم علام. م سوريا في عام 2015 إلى ألمانيا، حيث عمل طبيبا.

وفي السياق، يحاكم عنصران سابقان في أجهزة الاستخبارات السورية أمام محكمة كوبلنز بألمانيا بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية والتواطؤ في جرائم ضد الانسانية بحق عشرات المتوفين في مركز اعتقال وبتهمة تعذيب آلاف المعتقلين.

_
_
  • العشاء

    6:25 م
...