السبت 26 رمضان / 08 مايو 2021
 / 
09:58 ص بتوقيت الدوحة

«مزايا» تتوسّع في السوق المحلي

الدوحة - العرب

الخميس 22 أبريل 2021
الشركة نجحت في الاستحواذ على 4 مبانٍ سكنية بالسد

وافقت الجمعية العمومية العادية لشركة مزايا للتطوير العقاري برئاسة الشيخ سلمان بن حسن آل ثاني رئيس مجلس الإدارة، على الميزانية العامة وحساب الأرباح والخسائر للسنة المالية 2020، وصادقت على توزيع أرباح بنسبة 3 % للمساهمين بواقع 0.03 ريال لكل سهم. وأقرت العمومية جدول الأعمال، في حين تم تأجيل العمومية غير العادية لوقت سيتم تحديده لاحقاً.


وأكد الشيخ سلمان أن «مزايا» تسعى إلى تبني نهج ثابت في التطوير والاستثمار العقاري، وقد لوحظ خلال السنوات الماضية أن القطاع العقاري مر بفترات متأزمة بسبب عدة عوامل، منها سياسية، اقتصادية وصحية. وفي ضوء ما تملكه الشركة من خبرة في تطوير مشاريع بعيدة عن المخاطرة وبنفس الوقت مدرة للدخل، على سبيل المثال لا الحصر، (مشروع مجمع قرية سدرة ومجمع تالا)، ارتأت الشركة التوسع والانفتاح على قطاعات أخرى كتطوير المشاريع ذات طابع سياحي، ترفيهي، صحي وتعليمي.
وأضاف الشيخ سلمان أن أبرز المحطات خلال هذه السنة (2020) الإعلان عن مشروع المارينا بلازا بتصميمه الجديد، واستخداماته المتنوعة، وهو أول مشروع لشركة مزايا يخدم الجمهور بشكل عام، ويتميز من حيث التصميم والموقع الذي يقع في أحدث مدينة في قطر، وتتنوع خدماته بين ترفيهية، إدارية وسكنية. تم البدء بالعمل في المشروع وسينتهي في النصف الثاني من العام 2023.
وأوضح أن ثاني المحطات المهمة لهذا العام (2020)، هي النجاح في إبرام عقد الاستحواذ على عدد 4 مبانٍ في (مدينة الريان) في منطقة مسيمير؛ إذ إن الشركة المطورة ضمنت عائد إجار لمدة 5 سنوات من انتهاء البناء. وتعود ملكيتها كاملة لشركة مزايا للتطوير العقاري.
كما نجحت شركة مزايا في الاستحواذ على عدد 4 مبانٍ سكنية في منطقة السد بضمان عقد إيجار مجزٍ مع جهة حكومية يمتد لـ 5 سنوات قابلة للتمديد.
كما تم شراء أسهم الخزينة من أجل دعم سعر السهم، وبالفعل تم الحصول على الموافقات من الجهات المختصة، وتم شراء أسهم الخزينة التي تضاعفت قيمتها منذ شرائها إلى الضعف، وهذه النتيجة تعكس مدى اهتمام مجلس الإدارة بتقديم الأفكار والمشاريع التي تعود بالنفع على الشركة ومساهميها. 
وأضاف الشيخ سلمان: حافظت شركة مزايا على أرباح جيدة، حيث سجلت الشركة أرباحاً بقيمة تجاوزت 31 مليون ريال بربحية توازي العام الذي سبقه، بينما حافظت أصول الشركة على 2.3 مليار ريال، فيما بلغ إجمالي حقوق المساهمين 1.25 مليار ريال. وسيبدأ الأثر المالي لتلك المشاريع التي ذكرناها أنفاً بالظهور خلال النصف الثاني من العام 2021.
 من جانبه، أكد الشيخ حمد بن محمد آل ثاني العضو المنتدب، أن مزايا شهدت خلال العام 2020 المزيد من الأداء الإيجابي، وذلك من خلال تنفيذ خطتها الاستراتيجية وتحقيق رؤيتها، وذلك بفضل إعادة ترتيب الأولويات، والتي تتمحور في عدة ركائز رئيسية وهي تحسين العائد على حقوق المساهمين من خلال الاستثمار الأمثل في تطوير العقارات، ويتمثل ذلك في الصفقات الاستراتيجية للاستحواذ على الأصول المدرة للدخل.
 وأكد أن الشركة استقطبت عدداً من الكفاءات الوطنية ممن يملكون الخبرات الكافية والمؤهلات العالية، وتوظيفها حسب احتياجات واستراتيجيات الشركة، ويأتي ذلك تطبيقاً لتوجيهات الدولة.
وأضاف: وسترى الشركة أثر ذلك خلال نهاية عام 2021، حيث تم إبرام عقود إيجار طويلة الأمد مع عدة جهات حكومية وخاصة، كما قامت الشركة بدراسة الأصول غير المدرة للدخل لبحث كيفية تطوير أدائها وتعظيم المستوى الربحي لها. وساهمت تلك الخطوات في ارتفاع سعر السهم، حيث تجاوز ضعف قيمته مقارنة ببداية العام 2020، وهذا يعود لثقة المساهمين في أداء الشركة.

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...