الثلاثاء 5 ذو القعدة / 15 يونيو 2021
 / 
08:23 م بتوقيت الدوحة

السفير الصالحي: قطر من أهم الشركاء والمستثمرين في تونس

العرب- إسماعيل طلاي

الجمعة 22 مارس 2019
أكد سعادة السيد صلاح الصالحي سفير الجمهورية التونسية لدى الدوحة، أن دولة قطر حافظت على مكانتها كأحد أهم المستثمرين في تونس، وأحد أهم شركائها الماليين والاقتصاديين، منوهاً بما تشهده المبادلات التجارية والاقتصادية بين البلدين من نمو مطرد، حيث تضاعف حجم المبادلات التجارية خلال السنتين الأخيرتين.

جاء ذلك خلال احتفال السفارة التونسية بالذكرى 63 للاستقلال، بحضور سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة، وسعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وسعادة السفير راشد النعيمي مدير الشؤون العربية، وسعادة السفير إبراهيم فخرو مدير المراسم بوزارة الخارجية، وسعادة السفير علي إبراهيم أحمد سفير دولة إريتريا وعميد السلك الدبلوماسي، إلى جانب عدد من السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية لدى الدولة، وأبناء الجالية التونسية المقيمين في قطر.

ونوّه سعادة السفير صلاح الصالحي بالعلاقات الممتازة التي تجمع تونس بباقي الدول، ولا سيما العربية منها، لافتاً إلى أن العلاقات التونسية القطرية تتميز بالعمق والغزارة والتنوع، وذلك بفضل الإرادة السياسية الصادقة التي تحدو القيادة في البلدين، وحرصها على تعزيز هذه العلاقات والارتقاء بها إلى أسمى المراتب.

وأردف قائلاً: لقد تجسد ذلك بالخصوص في تعدد تبادل زيارات المسؤولين على أعلى المستويات في البلدين، ومن أهمها زيارة سيادة رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي، إلى الدوحة في شهر مايو من سنة 2016، كما حظيت تونس باستقبال حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، في نوفمبر من السنة نفسها، وكذلك بزيارة صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر في شهر مارس 2017.

كما سجّل سعادته بكل ارتياح، ما أثمرته الزيارة الأخيرة لمعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إلى تونس يوم 2 مارس 2019، بمناسبة انعقاد اللجنة العليا المشتركة التونسية القطرية، التي تم خلالها التوقيع على عشر اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية في مختلف مجالات التعاون، ستعود بلا شك بالفائدة على البلدين والشعبين الشقيقين، وتفتح آفاقاً أرحب أمام المؤسسات ورجال الأعمال والمستثمرين القطريين.

وأشار إلى تكثيف المشاركات المتبادلة في المعارض الدولية، ولا سيما المعارض المتخصصة التي تقام في البلدين، معلناً في هذا الإطار عن مشاركة قطر كضيف شرف في الصالون الدولي للفلاحة والآلات الفلاحية والصيد البحري «سيماب 2019»، الذي سيقام في تونس من 24 إلى 29 سبتمبر المقبل.

وتابع سعادته قائلاً: إذ يشكل التشغيل إحدى أهم ركائز التعاون التونسي القطري، فقد واصلت قطر عبر جملة من الآليات، ولا سيما منها صندوق الصداقة القطري، وصندوق قطر للتنمية، ومؤسسة «صلتك»، تمويل العديد من المشاريع التنموية في تونس، وخاصة المشغّلة لفئة الشباب.

ولفت السفير صلاح الصالحي إلى القفزة النوعية التي يشهدها التعاون الفني بين تونس وقطر طيلة السنوات الخمس الأخيرة، وذلك من خلال التطور المطرد لاستقطاب وتشغيل الكفاءات التونسية بدولة قطر.

وأوضح أن عدد التونسيين المقيمين في قطر بلغ حوالي 27 ألف مقيم، وتعمل السلطات القطرية على فتح مكتب بتونس لتسهيل عمليات استخراج تأشيرات العمل وغيرها من أنواع التأشيرات خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وقال: وأود في هذا الصدد أن أتوجه بالشكر الجزيل إلى مختلف الوزارات والمؤسسات القطرية، التي ساهمت في اتخاذ وتنفيذ هذا القرار.

وخلص سعادة سفير تونس لدى الدولة، إلى تأكيد اعتزازه بما يحظى به أبناء الجالية التونسية من تقدير لدى كل الأوساط القطرية، لتفانيهم وانضباطهم ومساهمتهم القيّمة في تنفيذ مختلف المشاريع التي تنجزها دولة قطر، في إطار رؤيتها المستقبلية «قطر 2030»، مشيداً في الوقت ذاته بمستوى التعاون والدعم الذي تلقاه السفارة من قبل كل الوزارات والمؤسسات القطرية، فيما يتعلق بالمسائل التي تهم أبناء الجالية التونسية والمدرسة التونسية بالدوحة.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...