الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
10:35 م بتوقيت الدوحة

في مهرجان الهجن العربية على سيف سمو الأمير الوالد.. هجن الشحانية تقبض على أربعة رموز ذهبية

إسماعيل مرزوق

الخميس 21 يناير 2021

فرض شعار الأدعم وجوده في منافسات سن الجذاع بمهرجان الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي يقام بميدان التحدي بالشحانية تحت إشراف اللجنة المنظمة لسباق الهجن، حيث استطاعت هجن الشحانية أن تقبض على أربعة رموز ذهبية في هذه الأمسية التراثية التي أقيمت مساء أمس.
وكان أول الرموز الذهبية في الشوط الأول الرئيسي المخصص للجذاع بكار مفتوح من مسافة 6 كم من نصيب «الشعلة» لهجن الشحانية التي تمكنت من التألق والإبداع بالحصول على المركز الأول في هذا الشوط تحت قيادة المضمر الذهبي سالم بن فاران المري، الذي قادها إلى خط النهاية بزمن قدره 9:11.95 دقائق، لتهدي الشلفة الذهبية لهجن الشحانية.
وواصل شعار الأدعم تألقه في الشوط الثاني الرئيسي والذي كان مخصصاً للجذاع قعدان مفتوح من خلال المضمر المشاغب محمد بن خالد العطية، الذي قاد «مستحيل» للمركز الأول في هذا الشوط بكفاءة واقتدار، حيث قطع المسافة في زمن قدره 9:21.61 دقائق، ليهدي هجن الشحانية الخنجر الذهبي.
وعلى صعيد الشوط الثالث الرئيسي المخصص للجذاع بكار عُمانيات، استمرت هجن الشحانية في الصدارة بجدارة، خاصة أن المضمر الشبل جابر بن سالم فاران المري نجح في أن يتولى قيادة «الماجدة» التي ترفع شعار العنابي للمركز الأول بكفاءة عالية للغاية، بزمن قدره 9:19.37 دقائق، لتهدي الشحانية الرمز الثالث في هذ الأمسية وتحصل على الشلفة الذهبية.
وحصدت هجن الشحانية الرمز الرابع بالحصول على الخنجر الذهبي المخصص للجذاع قعدان عُمانيات، بعد أن جاءت «سيلين» تحت قيادة المضمر الكفء جار الله محمد بن عقيل في المركز الأول بالشوط الرابع الرئيسي، وقطعت مسافة 6 كم في زمن قدره 9:21.23 دقائق. 
وظهر شعار هجن إنتاج أم الزبار بقوة في الشوطين الخامس والسادس على التوالي المخصصين لفئة الإنتاج على صعيد سن الجذاع بكار وقعدان، فقد تمكن هذا الشعار العريق من حصد الشلفة الذهبية للجذاع بكار إنتاج، بعد أن جاءت «الجساسية» تحت قيادة المضمر فاران محمد بن قريع في المركز الأول، بزمن قدره 9:22.07 دقائق.
وكذلك كان الحال في الشوط السادس المخصص للجذاع قعدان إنتاج، حيث نالت هجن إنتاج أم الزبار الخنجر الذهبي بواسطة «عتيم» الذي احتل المركز الأول بإشراف المضمر مبارك محمد بن صرير، ليهدي إنتاج الرمز الغالي، بزمن قدره 9:10.61 دقائق.

جابر سالم فاران المري: حققنا الإنجاز

أعرب جابر بن سالم بن فاران المري عن سعادته بالفوز الذي حققته «الشعلة» بالشوط المفتوح و»الماجدة» بشوط العُمانيات حيث حلقتا برمزين غاليين من مجموع ستة رموز، مشيداً بالمستوى العام للمهرجان والتنافس الكبير بين جميع المشاركين.
وعن إنجازات «الشعلة» قال: إنها حاصلة على رمز في مهرجان المؤسس و»الماجدة» حاصلة على المركز الرابع في مهرجان المؤسس، وأمس لم تقصر وقدمت مستوى متميزاً.
وقال إن «الشعلة» معتادة على الفوز وهي صاحبة الرمز في المهرجان الماضي، أما «الماجدة» فهذا أول رمز يُسجّل في رصيدها.
وقال: أشواط الرموز كلها قوية، وعن قوة الرياح اليوم قال إنها ضد الهجن، ولكن السبوق تسبق دائماً في كل الأجواء في جميع الأشواط التي أرى أنها قوية، وليس شوط «الماجدة» فقط.

مبارك محمد بن صرير: الرمز الرابع
قال مبارك محمد بن صرير مضمر «عتيم» المتوج بالخنجر الذهبي المخصص للجذاع قعدان إنتاج: هذا هو الرمز الرابع في تاريخ مشاركات «عتيم»، فنحن نعلم مستواه جيداً، فهو قاعود سبوق يقدم مستويات رائعة دائماً، واليوم الحمد لله جاء في مقدمة الشوط وبأفضل توقيت، وهذا يدل على مدى تألقه. 
وأضاف قائلاً: الشوط كان به قعدان كثر سباق، لكن «عتيم» تفوق على الجميع، رغم أنه قادم من وعكة صحية فإنه ولله الحمد واصل تفوقه، فكل سباق يشارك فيه يكون الأول ويحقق أفضل توقيت. 
واختتم قائلاً: من السباق المحلي السادس أظهر «عتيم» مستوى مميزاً، فقمنا بإشراكه في شوط الرمز وكلنا ثقة في مستواه.

جار الله بن عقيل: نجحنا في الفوز

قال جار الله محمد بن عقيل مضمر «سيلين» الذي نجح في الفوز بالخنجر الذهبي المخصص للجذاع قعدان عُمانيات: سعداء للغاية بالتتويج بالرمز الغالي في أول مشاركة للقاعود بأشواط الرموز، فقد كان عند حسن الظن ونجح في تحقيق المطلوب، رغم المنافسة القوية في جميع الأشواط وليس هذا الشوط فقط. وأضاف قائلاً: المهرجان به هجن ذات تاريخ عريق، والأجواء اليوم في المنافسات كانت جيدة رغم سرعة الرياح.  وحول أداء «سيلين» قال: القاعود قدم أداء جيداً للغاية منذ بداية الشوط، ونحن نجتهد في جميع الأشواط، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق.

برنامج اليوم

يعيش عشاق رياضة الهجن التراثية يوماً من أفضل أيامهم اليوم الجمعة ضمن منافسات مهرجان الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، من خلال منافسات سباق الهجن التراثي «الراكب البشري» وهي لأبناء قطر من خلال ثلاثة أشواط تقام في الفترة الصباحية التي تنطلق في السادسة والنصف صباحاً، والمعروف أن اللجنة المنظمة لسباق الهجن تمنح اهتماماً خاصاً بمثل هذه النوعية من السباقات التي تجعل أبناء الوطن يعيشون مع تراثهم الثقافي القطري الثري.
وستكون منافسات اليوم من خلال ثلاثة أشواط، حيث يكون الشوط الأول لمسافة 3 كم للأعمار من 18 إلى 35 عاماً، وستكون جائزة المركز الأول سيارة نيسان باترول بيك آب، وهناك جوائز مالية لأصحاب المراكز من الثاني للخامس عشر، حيث تبدأ بعشرين ألف ريال للوصيف، وحتى خمسة آلاف لريال لصاحب المركز الخامس عشر.
أما الشوط الثاني فهو لمسافة 3 كم، وللأعمار من 18 إلى 35 عاماً، ثم الشوط الثالث والأخير لمسافة 2 كم وللأعمار من 36 إلى 45 عاماً، والجوائز العينية والمالية للشوطين الثاني والثالث متطابقة مع الشوط الأول.

_
_
  • العشاء

    7:05 م
...