الخميس 20 رجب / 04 مارس 2021
 / 
05:46 م بتوقيت الدوحة

 انطلاقة قوية لأولى جولات بطولتي قطر للدراجة النارية والسيارات السياحية

الدوحة - قنا

الجمعة 22 يناير 2021
. - حلبة لوسيل

 انطلقت اليوم فعاليات الجولة الأولى والافتتاحية للنسخة الخامسة من بطولتي قطر للدراجات النارية والسيارات السياحية، والتي ينظمهما بالتزامن نادي حلبة لوسيل الرياضي تحت إشراف اتحاد السيارات والدراجات النارية، وذلك على مدار يومين على حلبة لوسيل الدولية وبمشاركة 32 دراجا و25 سائقا.

ففي منافسات بطولة قطر للدراجات النارية، تألق الدراج سعيد السليطي في سباقات التجارب لفئة 600 سي سي وتمكن من حجز مركز الانطلاق الأول في السباق الرئيسي الأول يوم غد /السبت/ بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة الأسرع في اللفة خلال التجارب التأهيلية الختامية.

وسجل السليطي، أسرع زمن في اللفة وقدره 2.04.582 دقيقة، متفوقا بفارق 1.440 ثانية عن أقرب منافسيه عبدالله القبيسي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.06.022 دقيقة، فيما جاء مشعل النعيمي في المركز الثالث بعدما سجل زمنا قدره 2.06.742 دقيقة.

وتألق السليطي أيضا في التجارب الحرة، حيث سجل الزمن الأسرع في التجارب الحرة الأولى وقدره 2.05.618 دقيقة، والزمن الأسرع في التجارب الحرة الثانية وقدره 2.05.382 دقيقة.

أما في منافسات فئة /تروفي/ المرتبطة بفئة 600 سي سي، فقد تمكن رياض العمادي من تسجيل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.13.098 دقيقة ، متفوقا بفارق 0.130 ثانية عن أقرب منافسيه عيسى المطوع صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.13.228 دقيقة، فيما جاء خالد آل ثاني في المركز الثالث بعدما سجل زمنا قدره 2.13.243 دقيقة.

وشهدت التجارب الحرة تفوق يوسف الدرويش، حيث سجل الزمن الأسرع في التجارب الحرة الأولى وقدره 2.10.992 دقيقة، والزمن الأسرع في التجارب الحرة الثانية وقدره 2.11.787 دقيقة.

ويقام غدا السباقان الرئيسيان للجولة الأولى في فئة 600 سي سي، حيث يقام السباق الأول في الساعة الثانية عشرة و20 دقيقة ظهرا من 12 لفة، فيما سيقام السباق الثاني في الساعة الثانية و45 دقيقة عصرا من 12 لفة أيضا.

وعلى صعيد فئة 300 سي سي، حسم الدراج حمد السحوتي لقب السباق الأول بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 16.52.987 دقيقة متفوقا بفارق 0.121 ثانية عن أقرب منافسيه يوسف الدرويش صاحب المركز الثاني بزمن قدره 16.53.108 دقيقة، فيما جاء سعد الحرقان في المركز الثالث بزمن قدره 16.53.455 دقيقة.

وشهدت التجارب الحرة والتأهيلية لهذه الفئة تفوق يوسف الدرويش، ففي التجارب الحرة سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.21.007 دقيقة، وفي التجارب التأهيلية سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.20.338 دقيقة.

ومن المقرر أن يقام غدا /السبت/ السباق الثاني لهذه الفئة في الساعة الحادية عشرة والربع ظهرا من سبع لفات.
وفي منافسات بطولة قطر للسيارات السياحية، حجز السائق عبدالله الخليفي مركز الانطلاق الأول في الجولة الأولى والافتتاحية بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة خلال التجارب التأهيلية.
وسجل الخليفي، أسرع زمن في اللفة وقدره 2.23.433 دقيقة، متفوقا بفارق 1.911 ثانية عن أقرب منافسيه عبدالله العباسي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.25.344 دقيقة، فيما جاء أحمد العسيري في المركز الثالث بعدما سجل زمنا قدره 2.25.785 دقيقة.
وتفوق الخليفي أيضا في التجارب الحرة بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.25.268 دقيقة متفوقا بفارق 0.101 ثانية عن أقرب منافسيه غانم المعاضيد صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.25.369 دقيقة، بينما حل أحمد شاهين المهندي في المركز الثالث بزمن قدره 2.25.847 دقيقة.
ويقام السباقان الرئيسيان لهذه الجولة غدا، حيث يقام السباق الأول في الساعة الواحدة و35 دقيقة ظهرا من 10 لفات، فيما يقام السباق الثاني في الساعة الرابعة مساء من 10 لفات أيضا.

 

بدوره، اعتبر السيد عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ان انطلاق الموسم الجديد من بطولتي قطر للدراجات النارية والسيارات السياحية جاء مميزا من كافة الأوجه، سواء ما يتعلق بالجانب التنظيمي أو الإقبال على المشاركة أو المستويات الفنية للدراجين والسائقين.
وقال المناعي، في تصريح صحفي، إن سباقات التجارب الحرة والتأهيلية سواء في بطولة الدراجات النارية أو السيارات السياحية شهدت تنافسية كبيرة من جانب جميع المشاركين وفي مختلف الفئات، الأمر الذي يبشر بمنافسة كبيرة على اللقب هذا الموسم في ظل وجود دراجين وسائقين مميزين.
وأوضح أن الإقبال الكبير من الدراجين والسائقين على المشاركة في البطولتين خلال نسختيهما الخامسة هذا العام، يؤكد النجاح الذي تحقق في المواسم الأربعة الماضية، والاستراتيجية المميزة التي يسير عليها نادي حلبة لوسيل الرياضي في تطوير رياضة الدراجات النارية والسيارات السياحية.
وشدد المناعي على أن الهدف الأساسي من إقامة بطولتي الدراجات النارية والسيارات السياحية هو تجهيز متسابقين قطريين مميزين للمشاركة والمنافسة في البطولات الدولية، وهو ما تحقق بالفعل في الموسم الماضي من خلال اختيار دراجين وسائقين مميزين للمشاركة سواء في بطولة إسبانيا الدولية للدراجات النارية، أو بطولة أوروبا للسيارات السياحية.
من جانبه، أكد السيد خالد الرميحي نائب رئيس نادي حلبة لوسيل الرياضي والمدير العام للحلبة، أن الإجراءات الاحترازية التي وضعتها الدولة لعبت دورا كبيرا في افتتاح الموسم الجديد من بطولتي قطر للدراجات النارية والسيارات السياحية، والذي شهد إقبالا كبيرا على المشاركة من الدراجين والسائقين.
وقال الرميحي، في تصريح صحفي، إن الموسم الجديد سيشهد بعض التغيرات سواء ما يتعلق بعدد الجولات الذي زاد إلى ست جولات أو مواعيدها، حيث تم توزيعها على مدار العام وليس ضغطها خلال أربعة أشهر، مشيرا إلى أن بطولة الدراجات النارية تشهد أيضا استخدام دراجات جديدة "ياماها" من أجل خوض الدراجين تحد جديد، فضلا عن تعودهم عليها ومعرفة كل إعداداتها خاصة أن هذه الدراجة التي يستخدمونها في البطولات الأوروبية.
وأشار إلى المشاركة الكبيرة سواء في بطولة الدراجات النارية أو السيارات السياحية، خاصة في ظل حرص كل من نادي حلبة لوسيل والاتحاد القطري للدراجات النارية والسيارات، على جذب الدراجين والسائقين لممارسة الرياضة بطريقة آمنة وفي أجواء صحية.
وأوضح الرميحي أن التجارب الحرة والتأهيلية في مختلف السباقات جاءت قوية وشهدت أزمنة مميزة بالرغم من الظروف الجوية السيئة والرياح الشديدة، متوقعا أن تشهد السباقات الرئيسية منافسة قوية للفوز في ظل تكافؤ الفرص بين المرشحين في مختلف الفئات.

_
_
  • العشاء

    7:07 م
...