الخميس 5 ربيع الأول / 22 أكتوبر 2020
 / 
09:27 ص بتوقيت الدوحة

أطرافً تريد إشعال الفتنة والعداء بين العرب والأتراك

أنقرة قنا

الأربعاء 21 يونيو 2017
قطر وتركيا
 انتقد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن الدول التي تحاصر دولة قطر وقال ان العقوبات المفروضة ضدها "لا تساهم في حل الأزمة الراهنة".

وقال قالن أن مطالب قطر طبيعية نظرا لعدم وجود إثباتات للاتهامات وطالب السعودية والإمارات بقبول دعوات قطر بشأن إلغاء الحصار وإطلاق عملية حوار ومفاوضات لحل الأزمة الراهنة.
وأشار إبراهيم قالن في مقال نشرته صحيفة /ديلي صباح/ التركية الناطقة بالإنجليزية إلى أن دولة قطر ترفض الاتهامات الموجهة إليها من قبل الدول الأخرى وهي تريد رؤية إثباتات ملموسة.
وأوضح أن القيادة القطرية تتعامل بجدية مع تلك الادعاءات ولكنها لم تر حتى اللحظة أي دليل ملموس يثبت صلتها بالتنظيمات الإرهابية في الخليج وسوريا أو أي مكان آخر بالعالم.
وأشاد بالدور الهام الذي قام به صاحب سمو الشيخ صباح الأحمد امير دولة الكويت لخفض حدة التوتر و السعي لحل الأزمة بين الدول المعنية فضلا عن دور تركيا المستعدة دائما لتقديم الدعم اللازم لافتا إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بذل جهودا حثيثة وأجرى مكالمات هاتفية مع زعماء العديد من دول المنطقة لخفض التوتر وحل الأزمة بالطرق السلمية والودية.
وأضاف: "أثبتت تركيا بشكل صريح من خلال موقفها أنها لا تريد التدخل في الشؤون الداخلية لأي من بلدان المنطقة وإنما تأمل بحل الأزمة بالطرق السلمية بخلاف ما تدعيه بعض الأطراف التي تريد إلحاق الضرر بالعلاقات التركية العربية".
وشدّد على أن هناك أطرافًا تريد إشعال الفتنة والعداء بين العرب والأتراك من خلال استغلال الأزمة الراهنة داعيًا إلى التعاون المشترك لإفشال هذه المؤامرات المستمرة منذ أعوام.
وقال إن ادعاءات طعن وغدر العرب للعثمانيين تسببت بعداء كبير بين العرب والأتراك قبل 100 عام كذلك ادعاءات تخلي الأتراك عن العرب بعد تأسيس الجمهورية التركية أحدثت الشبهات في العلاقات بين العالم العربي وتركيا.
وذهب إلى أن الرئيس أردوغان تمكن من تفكيك هذه الأسطورة وبالتالي ينبغي على العرب والأتراك التعاون من أجل تأسيس مستقبل مشرق وآمن للعالم الإسلامي انطلاقًا من مبادئ الأخوة والصداقة والشراكة والجيرة.

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...