الثلاثاء 5 ذو القعدة / 15 يونيو 2021
 / 
07:12 م بتوقيت الدوحة

فرّط في تقدّمه بعد إهدار العديد من الفرص السهلة.. الريان يخسر من الوحدة في الوقت القاتل

جوا - الهند - شادي صبره موفد لجنة الإعلام الرياضي

الأربعاء 21 أبريل 2021

خسر الريان أمام الوحدة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت الفريقين أمس، على ملعب فاتوردا بمدينة جوا الهندية ضمن مباريات الجولة الثالثة من المجموعة الخامسة بدوري أبطال آسيا، وعلى الرغم من تقدم الريان بهدفين مقابل لا شيء في البداية، عن طريق شجاع زاده في الدقيقة 13 وعبد العزيز حاتم في الدقيقة 53، فإن الوحدة تمكن من التسجيل عن طريق الرويس في الدقيقة 66، وخليل إبراهيم في الدقيقة 85، ثم جاء الهدف الثالث في الدقيقة 94 عن طريق فارس جمعة، ودفع الريان ثمن إهدار لاعبيه العديد من الفرص السهلة، التي لو تم استغلالها لحسم الريان المباراة من الشوط الأول، بالإضافة إلى بعض الأخطاء التي كلفت الفريق خسارة اللقاء، وبهذه النتيجة تجمد رصيد الريان عند نقطة واحدة، وأصبح الفريق في موقف صعب بالمجموعة الخامسة.
بدأت أحداث اللقاء بضغط هجومي واضح من جانب الريان، بحثاً عن هدف مبكر يسهّل المهمة، وبالفعل ضغط الريان بقوة من اللحظة الأولى، في حين ظهر فريق الوحدة في حالة حذر من أجل إيقاف هجمات الريان، وكان أول ملامح الخطورة من جانب الرهيب، قذيفة صاروخية من عبد العزيز حاتم في الدقيقة الخامسة، تصدى لها حارس الوحدة بصعوبة وحولها ضربة ركنية، بعدها توالت الهجمات الريانية، والتي أسفرت عن هدف التقدم للرهيب في الدقيقة الثالثة عشرة من أحداث الشوط الأول عن طريق اللاعب شجاع زاده، مستغلاً الضربة الحرة التي نفذت، لتمر الكرة من مدافعي الوحدة وتصل إلى شجاع زاده الذي لم يتردد في التسديد بقوة نحو الشباك، محرزاً هدف التقدم للريان.
وفي الشوط الثاني استطاع الريان أن يعزز تقدمه بهدف ثانٍ عن طريق عبد العزيز حاتم في الدقيقة 53، وفي ظل الهجوم الرياني المتواصل ومن هجمة مرتدة، نجح فريق الوحدة في تسجيل هدف في الدقيقة 66 عن طريق اللاعب الرويس. 
وكثّف الريان في الدقائق العشر الأخيرة من عمر اللقاء من هجومه للحفاظ على تقدمه، وفي الدقيقة 82 عاند الحظ فرانك كوم بعدما تلقى كرة عرضية من ضربة ركنية حولها رأسية ببراعة، ولكن الكرة اصطدمت بالعارضة لتضيع فرصة أخرى مؤكدة من جانب الريان، وفي ظل الهجوم الرياني المتواصل تمكن الوحدة من تسجيل الهدف الثاني له في الدقيقة 85 عن طريق اللاعب خليل إبراهيم، وهو الهدف الذي جاء في توقيت قاتل، بعدها استمرت المحاولات الريانية للوصول إلى هدف التقدم، واحتسب حكم اللقاء أربع دقائق وقتاً بدل ضائع، وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع ومن ضربة ركنية، سجل لاعب الوحدة فارس جمعة الهدف الثالث من رأسية؛ ليفوز الوحدة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

لوران بلان: خسرنا بسيناريو غريب
أعرب لوران بلان مدرب الريان، عن حزنه للخسارة التي تلقاها الريان في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء، وقال: الريان خاض مباراة غريبة شهدت سيناريو غريباً للغاية، فبعد أن تقدمنا بهدفين تسببت بعض الأخطاء في أن تهتز شباكنا بثلاثة أهداف.
وأضاف قائلاً: لعبنا 60 دقيقة رائعة، وخلال 15 دقيقة خسرنا اللقاء، لا يمكننا تصديق ذلك، وتابع: اللعب كل ثلاثة أيام أمر معقّد للغاية، في ظل هذا الطقس الصعب، شيء صعب على كل الفرق، وليس الريان فقط. 
وقال: كان بالإمكان إنهاء المباراة وتسجيل هدف ثالث، لكن لم نستغل الفرص التي أتيحت لنا، وفي الوقت نفسه الوحدة عاد في المباراة، وسجل من الفرص التي أتيحت له. 
وأشار بلان إلى أنه لو تم تسجيل الهدف الثالث لتغير سيناريو المباراة تماماً، ولكان الفوز حليفاً للريان، وفي نهاية حديثه قال: من الصعب الحديث عن فرصة الفريق في التأهل؛ لأن فرصتنا الوحيدة هي اللعب على الفوز في المباراة المقبلة أمام الوحدة في مباراة الجولة الرابعة.

 

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...