السبت 3 جمادى الآخرة / 16 يناير 2021
 / 
08:04 ص بتوقيت الدوحة

مركز بورشه الدوحة يستقبل «تايكان» الكهربائية بالكامل

الدوحة - العرب

السبت 19 ديسمبر 2020

سلمان جاسم الدرويش: تكتب سيارة تايكان الجديدة فصلاً جديداً في تاريخ بورشه

تتميز بأعلى مستويات الجودة والأداء الفائق وقابلية الاستخدام اليومي

بدأ مركز بورشه الدوحة، شركة البُراق للسيارات ذ.م.م حقبة جديدة مع إطلاق سيارة تايكان، أول سيارة رياضية كهربائية بالكامل من بورشه، رسمياً في صالة العرض في مدينا سنترال، اللؤلؤة - قطر. وتتوفر سيارة تايكان الجديدة كلياً بثلاثة طرازات هي تايكان 4S  وتايكان توربو وتايكان توربو  S، وتربط ماضي العلامة التجارية بمستقبلها؛ إذ تحتفظ السيارة بسمات تصاميم بورشه المميزة، وتقدمها بأعلى مستويات الجودة والأداء الفائق وقابلية الاستخدام اليومي إلى جانب أحدث الابتكارات المتطورة المميزة لمجموعة E-Performance من بورشه.

قال سلمان جاسم الدرويش، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمركز بورشه الدوحة معلقاً على وصول سيارة تايكان الجديدة كلياً من بورشه: «لقد وصل مستقبل السيارات فائقة الأداء إلى بلادنا، بينما نستقبل سيارة بورشه تايكان الكهربائية بالكامل في صالة العرض الخاصة بنا. تكتب سيارة الصالون الرياضية الجديدة ذات الأبواب الأربعة فصلاً جديداً في تاريخ بورشه، الذي يمتد على مدار 70 عاماً، حيث تفتتح عصر السيارات الكهربائية من بورشه».
وأضاف: «على النقيض من السيارات ذات محرك الاحتراق الداخلي التقليدي، تتميز تايكان بمحركات كهربائية عالية الطاقة توفر أقصى عزم دوران لها بصورة فورية، ما يعزز التسارع، مع تميزها بمركز الثقل الأكثر انخفاضاً بين مجموعة طرازات بورشه. وتعكس هذه السيارة الطابع الرياضي الحقيقي لسيارات بورشه الرياضية، وتجسد فعلياً سمات شعار العلامة الموجود على غطاء محرك السيارة «.

أداء فائق
تضاهي سيارة تايكان توربو S وقت التسارع لسيارة بورشه 911 GT2 RS الشهيرة من السكون إلى 100 كم/ساعة في 2.8 ثانية فقط، بينما يحقق طراز توربو هذا التسارع في 3.2 ثانية، ويحققه طراز 4S في 4 ثوانٍ. ويعد طراز توربو S من بين أقوى طرازات بورشه التي دخلت خط الإنتاج، حيث يُنتج 761 حصاناً (560 كيلووات) مع نظام «التحكم بالانطلاق»، فيما يُنتج طراز توربو 680 حصاناً (500 كيلووات) ويأتي طراز 4S تالياً لهما بإنتاج 571 حصاناً (420 كيلووات) عند تجهيزه ببطارية Performance Plus.
تأتي هذه القوة المذهلة من محركي الدفع المتزامنين فائقي الأداء على المحورين الأمامي والخلفي، مما يجعل السيارة الصالون ذات الأربعة أبواب سيارة مجهزة بنظام الدفع الرباعي. ويتعزز الأداء من خلال ناقل حركة ثنائي السرعة على المحور الخلفي، وهو الأول من نوعه في العالم في سيارة كهربائية، ما يتيح التسارع في وقت قصير للغاية والسرعة العالية. ويتشارك طرازي تايكان توربو وتوربو S في نفس السرعة القصوى، والتي تبلغ 260 كم/ساعة، بينما تصل أقصى سرعة لطراز 4S إلى 250 كم/ساعة.
ووفقاً لاختبار السيارات الخفيفة الموحد عالمياً (WLTP)، تتميز طرازات تايكان الثلاثة بقطع مسافة طويلة بعد شحنها، حيث يمتلك طراز تايكان 4S القدرة على قطع مسافة تصل إلى 463 ‎‎‎كم بعد شحنه مع بطارية Performance Plus، ويليه طراز توربو بـ 450 كم وتوربو S بـ 412 كم.

تصميم مستقبلي 
توضح طرازات تايكان اتجاه التصميم الجديد لبورشه، والذي يتميز بالبساطة والتطلع إلى المستقبل ولكن في الوقت ذاته يحتفظ بسمات تصاميم بورشه الفريدة. تستمد السيارة تصميم السقف الرياضي المنزلق إلى الخلف حتى مؤخرة السيارة من طراز 911. وتتميز السيارة بانخفاضها، ويبلغ طولها 1,380 مم وعرضها 1,966 مم، ما يمنحها مظهراً رياضياً ملحوظاً من الأمام، يبرزه غطاء المحرك المنحدر الذي يذكرنا بتصميم سيارة 911. إلى جانب ذلك، تشمل سمات التصميم المعهودة في علامة بورشه خطي الجناحين البارزين المحيطين بالمصابيح الأمامية بتقنية LED ذات التصميم الجديد، بينما في الخلف، تتميز السيارة بشريط الإضاءة الممتد بعرض السيارة بالكامل والذي يعود إلى أول طراز توربو من طرازات 911.
استُلهم تصميم مجموعة عدادات تايكان المستقلة المنحنية قياس 16.8 بوصة فوق عمود التوجيه بشكلها المستدير المعهود من بورشه من تصميم لوحة تجهيزات بورشه التي ظهرت في وقت مبكر عام 1963. ويمتد الجزءان العلوي والسفلي من لوحة التجهيزات الأمامية بعرض السيارة بالكامل على شكل جناح، وتشتمل على شاشة عرض نظام المعلومات والترفيه المركزية قياس 10.9‎ بوصة، وشاشة العرض الخاصة بمقعد الراكب الأمامي، والتي تأتي كتجهيز اختياري.
واختفت من لوحة التجهيزات الأمامية السوداء العديد من عناصر التحكم في السيارة، مثل المفاتيح والأزرار، وتم استبدالها بقوائم بسيطة تعمل باللمس، ويمكن تشغيلها عن طريق وظيفة التحكم الصوتي، التي تستجيب لعبارة «Hey Porsche».
تتوفر طرازات تايكان بمجموعة متنوعة من تجهيزات المقصورة الداخلية والتصميم الخارجي، والتي تأتي بأسلوب تقليدي أو حديث. كما تتوفر سيارة تايكان أيضاً مع مقصورة خالية من الجلد لأول مرة. وتمنح الألوان الجديدة ومجموعة «أكسنت» لتزيين المقصورة، التي تأتي كتجهيز اختياري، العملاء خيارات متنوعة. وللوصول إلى أعلى درجات التخصيص، يوفر قسم بورشه للتصنيع حسب الطلب حوالي 90 خياراً حصرياً للسيارة الصالون ذات الأبواب الأربعة الجديدة كلياً.

الشحن
تعد تايكان أول سيارة تدخل خط الإنتاج تأتي مجهزة بنظام شحن بقوة 800 فولت، حيث تمثل هذه السمة ميزة استثنائية عندما تتوفر إمكانية الشحن عالي الطاقة، ما يجعل الوقت اللازم لشحن السيارة قصيراً بشكل استثنائي. ويستطيع جميع مالكي تايكان شحن سياراتهم بسهولة مع شاحن التيار المتردد Porsche Mobile Charger Connect بقوة تصل إلى 11 كيلووات في المنزل، أو في العمل عبر الشاحن الصناعي السريع، أو عبر أي محطة شحن عامة أثناء أداء أعمالهم العادية. كما يمكن شحن سيارة تايكان عبر كلا جانبيها باستخدام التيار المتردد أو باستخدام التيار المباشر عبر الجانب الأيمن.
وأضاف سلمان جاسم الدرويش «يأتي إطلاق أول سيارة كهربائية بالكامل من بورشه في مرحلة تركز فيها حكومة قطر على تشجيع استخدام السيارات الكهربائية والتنقل الكهربائي لدعم البيئة المستدامة».
ويدعم مركز بورشه الدوحة هذا التوجه الحكومي من خلال التوسع المتواصل في إنشاء البنية التحتية المحلية الخاصة بشحن السيارات. فقد تم تثبيت عدد شواحن تيار متردد في مراكز بورشه المحلية، إلى جانب المواقع المهمة لدى الشركاء المختلفين، من أجل مواصلة جهود توسيع شبكة الشحن للعملاء وأصحاب السيارات الكهربائية والهجينة.

_
_
  • الظهر

    11:44 ص
...