الثلاثاء 25 رجب / 09 مارس 2021
 / 
10:00 ص بتوقيت الدوحة

«الدولي الإسلامي» يحدّث تطبيق الجوال والإنترنت المصرفي

الدوحة - العرب

السبت 19 ديسمبر 2020

أعلن «الدولي الإسلامي» عن تحديث نوعي جديد لتطبيق البنك عبر الهاتف المحمول وخدمات الإنترنت المصرفي للأفراد والشركات، يتضمن إتاحة مزيد من الخدمات الجديدة، الأمر الذي يلبي تطلعات العملاء للحصول على أوسع قائمة ممكنة من الخدمات عبر القنوات البديلة.
وبعد التحديث الجديد بات بإمكان العملاء إدارة بطاقاتهم عبر الجوال المصرفي والإنترنت المصرفي من «الدولي الإسلامي» بشكل أشمل، سواء الائتمان منها أو الخصم، لتضاف مزايا جديدة منها إيقاف وتشغيل البطاقة، وطلب استبدال البطاقة المفقودة، وإعادة إصدار البطاقة التالفة، وهو ما يوفر على العملاء الكثير من الوقت والجهد.
كما أضاف التحديث الجديد مزايا متعلقة بكشف حساب العميل وكشف حساب البطاقة المصرفية «الخصم والائتمان»، حيث يمكن للعملاء اعتباراً من الآن مراجعة واستخراج وطباعة كشف حسابهم عبر تطبيق الجوال المصرفي والإنترنت المصرفي لمدة عامين، مع تحويل الكشف إلى ملف بصيغة «PDF».
وحرصاً على فئة العملاء من القُصّر، فقد خصص التحديث الجديد خدمة جديدة تتيح للعملاء مراجعة تفاصيل الحسابات الخاصة بالقصّر والمرتبطة بحساباتهم عبر تطبيق الجوال المصرفي بكل سهولة ويسر.
وتسهيلاً على عملاء الشركات، فقد أتاح تحديث الإنترنت المصرفي للشركات من «الدولي الإسلامي» مراجعة وطباعة كشوف حسابات الشركات مباشرة من الإنترنت المصرفي للشركات، بما يجعل هذا الأمر في غاية السهولة، كما تمت إضافة عملات جديدة للتحويلات الدولية عبر الإنترنت المصرفي والجوال المصرفي.


وقال السيد عمر عبدالعزيز المير رئيس قطاع تطوير الأعمال والقنوات البديلة في «الدولي الإسلامي»: «في إطار سعينا لتحسين تجربة العملاء وبهدف تسريع عملية التحول الرقمي التي أنجزنا شوطاً كبيراً منها، يأتي إطلاقنا لجملة من الخدمات عبر تطبيق الجوال المصرفي والإنترنت المصرفي من الدولي الإسلامي، وهي إحدى الطرق التي استجبنا فيها للتطورات في السوق المصرفي، وحاجة العملاء المتزايدة إلى الخدمات المصرفية عن بُعد».
وأضاف: «لقد التزمنا تجاه عملائنا سواء عبر جودة الخدمة أو أسلوب تقديمها المتميز، ويسعدنا أن التكنولوجيا المصرفية التي نستثمر فيها تواكب أفضل المعايير العالمية، وتلبي تطلعات العملاء للاستفادة من العصر الرقمي، الذي سهل حصولهم على معظم الخدمات المصرفية وغير المصرفية».
وأوضح المير: «أن الدولي الإسلامي سرّع من خطواته في مجال القنوات البديلة، وكان آخر تحديث نوعي تم إطلاقه للجوال المصرفي في شهر أغسطس الماضي، واليوم نعلن عن تطوير نوعي جديد على الجوال المصرفي والإنترنت المصرفي للأفراد والشركات، والجهود ستتواصل حتى نصل إلى أفضل مستوى يمكن الوصول إليه في القطاع المصرفي في مجال القنوات البديلة».
وأشار رئيس قطاع تطوير الأعمال والقنوات البديلة إلى «أن تطوير القنوات الرقمية في الدولي الإسلامي لا ينطبق فقط على الجوال المصرفي والإنترنت المصرفي، بل يتعداه إلى القنوات الأخرى كمركز الاتصال والصرافات الآلية، وهناك خطة لتوفير خدمات رقمية ذاتية في فروع البنك، بما يساهم في نشر الوعي بأهمية الخدمات المصرفية الرقمية، ويتيح للعملاء تجربة مصرفية ميسّرة تغنيهم عن الانتظار في الفروع».
وبيّن المير: «أنه بمقدار ما يتم إنجاز التحولات الرقمية في القطاع المصرفي بمقدار ما يتم تحسين الكفاءة التشغيلية، وتسهيل حصول العملاء من الأفراد والشركات على أفضل الخدمات المصرفية بطرق غير تقليدية وعلى مدار الساعة».
يذكر أن القنوات البديلة من «الدولي الإسلامي» توفر الخدمات المصرفية للعملاء على مدار الساعة، وفي أي مكان تواجدوا فيه، فهم قادرون على الاطلاع على تفاصيل حساباتهم وإدارتها بشكل كامل، مع إمكانية تحويل الأموال داخلياً وخارجياً وإدارة بطاقاتهم سواء الخصم أو الائتمان، ودفع فواتير الخدمات وطلب دفاتر الشيكات وكشوف الحساب والكثير من الخدمات الأخرى.

_
_
  • الظهر

    11:44 ص
...