الأحد 4 جمادى الآخرة / 17 يناير 2021
 / 
11:23 ص بتوقيت الدوحة

خريج مؤسسة قطر يغرس الأمل في موطنه جامبيا عبر التعليم

الدوحة - العرب

الخميس 19 نوفمبر 2020
كمارا يرغب في تحسين فرص التعليم بالمجتمعات المحرومة في جامبيا

بعد انتهاء رحلته التعليمية في مؤسسة قطر، انطلق عثمان كمارا إلى جامبيا لتأسيس مؤسسة في بلده الأم، لتحسين فرص التعليم في المجتمعات المحرومة، ويستلهم التمكين من مسيرته التعليمية في الدوحة.
وحسب موقع «مؤسسة قطر» الذي نشر قصة كمارا، أنه في خريف 2018 عندما كان عثمان كمارا داخل الصفّ الدراسي في جامعة جورجتاون في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، وصلته رسالة من صديق له في موطنه جامبيا، يخبره أن البناء الطيني لمدرسة القرآن الصغيرة التي درس فيها معه، قد ينهار في أي لحظة بسبب موسم الأمطار والفيضانات المرتقب.
ولما كان كمارا يعتز كثيراً بسنوات تلقيه العلم في هذه المدرسة، ويقدرها أيّما تقدير، بدأ بعد خروجه من الصف مباشرة بالتحدث إلى أصدقائه في قطر، عن سعيه لمحاولة إنقاذ مبنى المدرسة.
بعد مضي عامين على هذه الواقعة، أضحى كمارا -الذي تخرّج في الجامعة هذا العام- المؤسس لـ «علّم جيلاً»، وهي منظمة غير ربحية تتخذ من جامبيا مقراً لها، ولا يقتصر دورها على تمويل مشروع إعادة إنشاء المدرسة بالكامل فحسب، بل ترعى أيضاً تعليم عدد من الأطفال في البلاد، وجمعت ما يزيد عن 3800 كتاب من شتى أنحاء دولة قطر، لتكون جزءاً من مكتبة في جامعة جامبيا.
ينصب التركيز الأساسي في عمل مؤسسة «علّم جيلاً»، على تحسين سبل الحصول على تعليم نوعي في جامبيا، وتمكين النساء، وبثّ التسامح والتآزر في أوساط الشباب.

_
_
  • الظهر

    11:44 ص
...