الإثنين 19 ربيع الأول / 25 أكتوبر 2021
 / 
07:54 م بتوقيت الدوحة

د. أسماء الخطيب مديرة إدارة طب الأسنان بـ «الرعاية الأولية» لـ العرب : تخصيص مواعيد للمواطنين في المراكز الصحية لضمان الحصول على الخدمات في أقرب وقت

حامد سليمان

الإثنين 20 سبتمبر 2021

عيادات لأمراض وجراحة اللثة وعيادات طب أسنان الأطفال وتوسع بعيادات علاج الجذور

 نوفر خدمات واسعة النطاق بطب الأسنان العام والتخصصي

 56 عيادة تخصصية.. و127118 مراجعاً لعيادات الأسنان بالمراكز الصحية في النصف الأول من 2021

الأولوية للحالات الحرجة التي تتطلب تدخلاً سريعاً للعلاج 

توسع في عيادات طب الأسنان بالمراكز الصحية 
 

كشفت الدكتورة أسماء الخطيب مديرة إدارة طب الأسنان بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، عن أن المراكز الصحية الـ 28 التابعة للمؤسسة تضم 131 عيادة أسنان، موزعة على مختلف المراكز، وأن العيادات توفر خدمات واسعة النطاق بطب الأسنان العام والتخصصي، حيث يبلغ عدد العيادات التخصصية 56 عيادة.
وأكدت الدكتورة أسماء الخطيب في حوار لـ «العرب» استقبال 127118 مراجعا لعيادات الأسنان بالمراكز الصحية في النصف الأول من 2021، مشددة على حرص المؤسسة على سلامة المراجعين والطاقم الطبي، وأنها أولوية في خطط تقديم الرعاية بالمؤسسة.


ونوهت بتخصيص مواعيد معينة للمواطنين في جميع المراكز الصحية لضمان تقديم الخدمات اللازمة في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى استحداث بروتوكولات معمول بها دولياً لتصنيف المرضى بناءً على التشخيص السريري، وإعطاء الأولوية للحالات الحرجة التي تتطلب تدخلا سريعا للعلاج وتخصيص مواعيد معينة بكل مركز للتعامل معها.
وقالت د. أسماء الخطيب: إنه تم العمل على تثبيت مواعيد مخصصة للحالات الطارئة في الجدول اليومي للعيادات، كما أن عيادات طب الأسنان في المراكز الصحية شهدت توسعا في الفترة الأخيرة، وأكدت على ضرورة رفع الأفراد مستوى وعيهم لمعنى الحفاظ على الصحة بشكل عام، وأنه يجب على الآباء الاهتمام بغرس فكرة الغذاء الجيد لدى أطفالهم.
 وإلى نص الحوار:

ما هي الخدمات التي تقدم في عيادات الأسنان في المراكز التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية بصفة عامة وكم عددها؟
تقدم عيادات الأسنان والبالغ عددها ١٣١ حالياً موزعة على مراكز الرعاية الصحية الأولية وعددها ٢٨ مركزا، خدمات واسعة النطاق لا تقتصر على طب الأسنان العام فقط وإنما على طب الأسنان التخصصي والذي يقدم خدمة ورعاية أكثر تعقيداً. 
علاجات طب الأسنان العام كتنظيف الأسنان من الترسبات الجيرية، وكذلك التنظيف الوقائي الدوري، وحشوات العصب وحشوات الأسنان، وخلع الأسنان التالفة وكذلك علاجات وقائية كتطبيق مادة الفلورايد الوقائي للأطفال والحشوات الوقائية.
أما علاجات طب الأسنان التخصصية، فهناك عيادات أسنان تخصصية كعيادة جراحة الفم، والتي تقدم خدمات طبية معقدة كالخلع الجراحي للأسنان المتهالكة أو لضروس العقل، ومشاكل المفصل الفكي الصدغي وغيرها. وتوجد كذلك عيادات تخصصية لمعالجة الجذور، وعيادات تخصص طب الأطفال وعلاج أمراض اللثة. ويبلغ عدد هذه العيادات التخصصية ٥٦ عيادة. 

تحديد الطاقة الاستيعابية
 هل عادت عيادات الأسنان للعمل في كافة المراكز الصحية؟
تماشياً مع خطة قطر الوطنية للاستجابة لكوفيد- 19 وإعلان وزارة الصحة العامة بالدولة عن الرفع التدريجي للقيود على أربع مراحل يتم تحديد الطاقة الاستيعابية لعيادات طب الأسنان بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للعيادات في المرحلة الثالثة التي تم الإعلان عنها من قبل وزارة الصحة العامة بتاريخ ٩٧٢٠٢١ ٧٥%، مع الاستمرار في تطبيق كافة الوسائل الاحترازية الأخرى كقواعد مكافحة العدوى المشددة.
تتم العودة مع الأخذ بالحسبان الطاقات الاستيعابية للعيادات في ظل الإجراءات الاحترازية، والتي تهدف إلى الحد من كثرة الأشخاص المتواجدين في المكان مع التركيز على آليات التعقيم الصحيحة المتبعة بين كل مراجع والآخر. 

  كم عدد مراجعي عيادات الأسنان خلال النصف الأول من العام الجاري.. وهل ارتفعت مقارنة بالشهور السابقة؟
بلغ عدد مراجعي عيادات طب الأسنان بالمؤسسة خلال النصف الأول من العام الجاري ١٢٧,١١٨ متابعا مقارنة مع ١١٧,٥٤٢ قاموا بزيارة عيادات طب الأسنان خلال النصف الأخير من العام السابق.
ضغط على الأطباء
 لماذا لا يتم توجيه المرضى لاستغلال الوقت الذي لا يوجد به ضغط على الأطباء من 2-4 مساء يوميا؟
تم الإعلان مسبقاً عن استمرارية تقديم خدمات الرعاية الصحية من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة العاشرة مساءً بمعظم المراكز الصحية وتم تحديث مواعيد العمل لكل المراكز مع تدشين الموقع الإلكتروني الجديد للمؤسسة، وتشير إحصائيات ما قبل جائحة كوفيد - 19 إلى أن ما يقارب 1000 مراجع قاموا بزيارة عيادات طب الأسنان ما بين لساعة الثانية والرابعة عصراً خلال عام 2019.
     
 كيف تمكنت الإدارة من التأكد من سلامة المراجعين لعيادات الفم والأسنان من انتقال العدوى؟
سلامة المراجعين والطاقم الطبي هي أولوية في خطط تقديم الرعاية بالمؤسسة. الإجراءات الاحترازية المقررة للمرافق الصحية على مستوى الدولة تطبق بحرص ومتابعة دورية في عيادات طب الأسنان في المؤسسة، كوسائل الحماية الشخصية للأطباء والاحترازات الخاصة بالمرضى من تطبيق للمسافات الآمنة في الممرات وغرف الانتظار وكافة مرافق المركز. 
 كيف تعملون على تقليل قوائم الانتظار والمتوقع أن تكون قد تزايدت في الفترة الماضية؟
دأبت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على حل مشكلة قوائم الانتظار من خلال افتتاح مراكز صحية جديدة لتخفيف الضغط على المراكز الأخرى، وكذلك استحداث بروتوكولات معمول بها دولياً لتصنيف المرضى بناءً على التشخيص السريري، وبالتالي إعطاء الأولوية للحالات الحرجة التي تتطلب تدخلا سريعا للعلاج وتخصيص مواعيد معينة بكل مركز للتعامل مع هذه الحالات. كما تم تخصيص مواعيد معينة للمواطنين في جميع المراكز الصحية لضمان تقديم الخدمات اللازمة في أقرب وقت ممكن. ولكن ذلك يتطلب من المراجعين الكرام الالتزام بحجز المواعيد عن طريق مركز الاتصال الخاص بالمؤسسة «حياك» 107 وعدم الحضور للمركز الصحي من غير حجز مسبق إلا في الحالات الحرجة، وكذلك إلغاء الموعد في حل عدم التمكن من الحضور حتى تتم الاستفادة من هذا الموعد وتخصيصه لمراجع آخر.

مشكلة المواعيد
 دائما ما تكون هناك شكاوى من قلة عدد الأرقام المتوفرة لحالات الطوارئ مقارنة مع عدد المرضى وهناك من يحصل على موعد بعد يوم أو يومين رغم ما يشعر به من ألم بحجة عدم وجود مواعيد؟
بروتوكول استقبال الحالات الطارئة هو آلية متبعة بدقة وبالاتفاق مع مؤسسات صحية أخرى كمستشفى حمد، حيث يتم استقبال نطاق محدد من الحالات الطارئة في عيادات الأسنان بالمؤسسة مثل حالات الألم الشديد وحالات الورم الناتج عن التهابات الأسنان، وكذلك حالات النزيف غير المتوقف مثل ما قد يحدث بعد عمليات الخلع أو الجراحة بعدة ساعات أو نزيف اللثة والأغشية، بالإضافة إلى حالات الصدمات الرضية التي تؤدي إلى إصابات في الفم الأسنان. 
أما الحالات الطارئة شديدة التعقيد والتي تستدعي ربما تخديرا كاملا يتم استقبالها في جهات أخرى كمستشفى حمد العام.
نحاول دائما استيعاب الحالات الطارئة ووضع زيادة الطاقة الاستيعابية لهذه الحالات في الحسبان، حيث عملنا على تثبيت مواعيد مخصصة للحالات الطارئة في الجدول اليومي للعيادات، وعلاوة على ذلك، فإنه وبالنسبة للمرضى القادمين بلا مواعيد، يتم التأكيد في غرفة التقييم على تقديم الحالات الطارئة عن غيرها. حيث يتم عمل تقييم سريع لشكوى المريض، وتحديد مدى الألم أو حدة الشكوى، وعليه يتم إعطاؤه أولوية في الحصول على موعد عاجل. 

 هل تعتقدون أن الاتصال الهاتفي مجد بين الطبيب والمريض دون الحضور والكشف في الكثير من المواعيد؟
خدمة الاستشارة الهاتفية خدمة جيدة، ولكن لها حيثياتها ومتطلباتها الخاصة، تخفف خدمة الاستشارة الهاتفية زخم الحاضرين للعيادات في المراكز ممن يحتاجون فقط للإرشادات في حالات الألم الخفيف أو لخدمة المتابعة بعد تلقي العلاج بالفعل. لذلك فهي تساهم في توفير جهد ووقت للعيادة وللمريض في حال كان قدومه ليس ضروريا. فيما عدا ذلك فإن طبيعة طب الأسنان تتطلب المقابلة الشخصية لإمكانية تطبيق الإجراءات العملية للعلاج، ساهمت هذه الخدمة في التقليل من مخاطر العدوى للمراجعين والكادر الطبي خلال جائحة كوفيد - 19 ومع الرفع التدريجي للقيود يتم تقليل عدد الاستشارات الطبية عن طريق الهاتف وزيادة الطاقة الاستيعابية للاستشارات المباشرة تماشياً مع الإجراءات الاحترازية بالدولة.

توسع في العيادات

ما هي أبرز المستجدات في عيادات الأسنان بالمؤسسة؟
شهدت عيادات طب الأسنان في مراكز الرعاية مؤخرا، التوسع في افتتاح العيادات التخصصية المهمة، وهي عيادات أمراض وجراحة اللثة وعيادات طب أسنان الأطفال، وكذلك توسيع عيادات علاج الجذور. 
على صعيد آخر، يتم الآن تفعيل مسار تحويل حالات «آلام الوجه والفم المزمنة» من عيادات الأسنان في المؤسسة إلى عيادة التخصص عينه في مستشفى حمد. وضمن نفس المشروع، يتم الترتيب لإعطاء تدريب لأطباء الأسنان في الرعاية يعني بتشخيص الحالات المذكورة أعلاه وتقديم خط المساعدة الأول لها قبل التحويل.
على صعيد آخر، فقد نفذت عيادات الأسنان في المؤسسة قرارا بشأن حظر استخدام حشوات الفضة (الاملغم) نهائيا واستبدال استخدامها باستخدام الحشوات التجميلية. 

ما هي أسباب حظر استخدام الحشوات الفضية في القطاعين الحكومي والخاص؟
الحشوات الفضية من الحشوات السائدة في طب الأسنان منذ اكثر من المائة عام. ولها فعالية جيدة مع قدرة على البقاء في التجويف السني لفترة طويلة من الزمن دون مضاعفات كالكسر وغيره. حديثا، أشارت الكثير من المنظمات البيئية إلى أن مخلفات الحشوات الفضية  مهددة للبيئة عن طريق تسرب الزئبق من بقايا الحافظات إلى الأثير المفتوح. فاستجابت الكثير من الدول إلى نداءات هذه المنظمات وحظرت استخدام الحشوات الفضية في أراضيها. الجدير بالذكر أن خطر الحشوات الفضية هو خطر بيئي في التعامل مع مخلفات هذه المادة، عدا ذلك فإن الحشوات الفضية داخل الفم آمنة وليس هناك أي خطر على من لديهم هذا النوع من الحشوات ولذلك ليس هناك أي سبب لإزالة هذه الحشوات أو استبدالها بنوع آخر إلا إذا كان هناك مبرر سريري يستدعي استبدال الحشوات الفضية داخل الفم كتسوس السن مثلاً.

ما هي أكثر أنواع أمراض الفم والأسنان المنتشرة في قطر ولماذا.. وما هي أبرز الأخطاء المنتشرة بين السكان وتتعلق بصحة الفم والأسنان؟
 أكثر أنواع أمراض الفم والأسنان المنتشرة في قطر هي تسويس الأسنان، وذلك يرتبط بعوامل وأخطاء كثيرة، منها عدم الوعي بالاهتمام بالصحة الفموية وممارسة عادات التنظيف الصحيحة من سن مبكرة، وكذلك عدم الوعي بالغذاء الجيد وتأثير كل من الجسم والفم على كليهما. بالإضافة إلى بعض العادات السيئة كالتدخين ومضغ التبغ وإهمال تطبيق الفلورايد.

ماذا عن الجهود التوعوية للإدارة؟
نرمي دائما للجهود التوعوية التي تستوعب أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع، ونعمل في شراكة مع مؤسسات صحية أخرى في الدولة مثل مستشفى حمد العام ووزارة الصحة. 
مؤخرا تم إطلاق حملة وطنية شهر التوعية بصحة الفم والأسنان تستهدف قطاعا كبيرا من المجتمع عن طريق تخصيص أيام محدده لاستقبال أسئلة الجمهور على صفحة التواصل الاجتماعي ثم الرد عيلها بعناية عن طريق أطباء مرشحين للمهمة، وفي محاذاة لذلك، ستتم زيارة منشآت صحية تعنى بأمراض جهازية معينة مثل مرض السكر، وعمل يوم توعوي هناك برعاية اختصاصي صحة الفم. 
الجدير بالذكر هنا، هو أننا عادةً ما نضع استراتيجيات مسبقة لاستهداف قطاعات مجتمعية بحد ذاتها قبل القيام بالحملات التوعوية. حيث نقوم مثلا باستطلاعات على مستوى كبير، مثل المسح الوطني لصحة الفم والأسنان، والذي يتم التجهيز له حاليا، حيث نحصل منه على نتائج تظهر لنا معدل حدوث التسويس وأمراض اللثة في المجتمع والفئات العمرية الملازمة، وكذلك معدلات الاهتمام والممارسة للعادات الصحية الفموية السليمة، وتوثيقها بعد ذلك على مستوى وطني ليتم استخدامها لاحقا في استهداف الشرائح عالية الاحتياج لخدماتنا في المجتمع وتحديد نوع الخدمات التي يجب التركيز عليها لاستهداف المشكلة، ووضع الخطط التوعوية المناسبة للحد منها.

نصائح للجمهور
ما هي أهم النصائح التي يمكن أن تقدم للجمهور للعناية بصحة الفم والأسنان؟
يجب أن يرفع الأفراد مستوى وعيهم لمعنى الحفاظ على الصحة بشكل عام حتى يتمكنوا بعدها من إسقاط هذا المفهوم والوعي على الفم والأسنان.  الصحة وعلاقة الفم بالجسم منظومة مترابطة، يجب على الأفراد أن يأخذوا بعين الاعتبار أن عادات التنظيف اليومي لمرتين على الأقل مهمة جدا للحفاظ على الفم والأسنان من تراكم البكتيريا الضارة، ولكن أيضا يجب الاهتمام بالصحة العامة والغذاء الجيد كالمأكولات التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن وشرب الماء والسوائل بكثرة ولكن بدون تحليتها بالسكريات.  هذا ويجب على الآباء الاهتمام بغرس فكرة الغذاء الجيد لدى أطفالهم، السكريات بأنواعها عناصر غير مفيدة على مستوى الجسم بصورة عامة، وكذلك المشروبات الغازية والأطعمة السريعة بكميات كبيرة، حيث تمنع الطفل من أخذ حصة كافية من الأطعمة السليمة كما أنها ترفع من نسبة الدهون والشوائب في جسمه. تعزيز ثقافة تقليل السكريات في غذائنا ومراقبة كميات الأغذية المفيدة في التناول اليومي، ثقافة يجب أن تكون شائعة. 

عيادات طب الأسنان.. وعيادات الابتسامة الجميلة
عن الفارق بين عيادات طب الأسنان وعيادات الابتسامة الجميلة، أوضحت د. أسماء الخطيب أن عيادات طب الأسنان بالمؤسسة تقوم بتقديم خدمات طبية متنوعة لكل المرضى من كل الفئات والأعمار ممن يأتون للعيادات بشكوى معينة في الفم أو الأسنان. أما عيادات الابتسامة الجميلة فهي أيضا تقع في إطار خدمات قسم الأسنان ولكنه مشروع متخصص يستهدف استقطاب الأطفال والأمهات الحوامل من المراجعين في عيادات أخرى في المركز كعيادة الحوامل وعيادة التطعيم، بحيث تم تدريب الممرضات في تلك العيادات على فحص الطفل والمرأة الحامل وتحديد ما إذا كان هناك تسويس في الأسنان أو مشكلة في اللثة.
وأضافت: وبالنسبة للأطفال إذا كانت هناك مشكلة في نمو الأسنان أو تأخر بزوغها أو مشكلة في الأنسجة المحيطة، فإن الممرضة تقوم بتحويلهم مباشرة إلى عيادات الأسنان التخصصية ليتلقوا المعالجة مع عرض المشكلة وتشجيع الأمهات على المتابعة. لذلك، يهدف مشروع الابتسامة الجميلة إلى الاعتناء بشريحة معينة من المجتمع وهي شريحة مهمة تحتل قائمة الهرم عند التخطيط لمشاريع بناء المستقبل الصحي، ويعمل على الحد من مشاكل فموية سنية في الأطفال وضمان صحة فموية وابتسامة جميلة لهم لطول العمر.

_
_
  • العشاء

    6:28 م
...