الإثنين 15 ربيع الثاني / 30 نوفمبر 2020
 / 
10:54 م بتوقيت الدوحة

"جويك" تختتم دورة "التنفيذ الناجح للاستراتيجيات"

قنا

الأحد 20 سبتمبر 2015
جويك
اختتمت منظمة الخليج للاستشارات الصناعية (جويك) الدورة التدريبية "التنفيذ الناجح للاستراتيجيات من خلال بطاقات الأداء المتوازن"، التي شارك فيها متدربون من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، منها دولة قطر وسلطنة عمان ودولة الكويت والمملكة العربية السعودية، إضافة إلى عدد من موظفي (جويك).

وقام السيد عبد العزيز بن حمد العقيل - الأمين العام للمنظمة - بتوزيع الشهادات على المشاركين، مؤكدا أن منظمة الخليج للاستشارات الصناعية تسعى جاهدة لتطوير مهارات العاملين في القطاع الصناعي في دول مجلس التعاون الخليجي.

وهدفت الدورة إلى تحديد التحديات الراهنة في تنفيذ الاستراتيجية من خلال تعلم كيفية مباشرة التحليل الاستراتيجي قبل وضع استراتيجية المؤسسة، وفَهْم أهمية وضع أهداف مرنة وواضحة لتقديم توجيه واضح للمؤسسة أو المنظمة، مع تحديد العوامل المحورية للتنفيذ الناجح للاستراتيجية، والمراجعة السريعة لخطوات بطاقات الأداء المتوازن (BSC).

وقد تعرف المشاركون في الدورة على الأدوات اللازمة لتطوير خطوات إجرائية، تجعل من الاستراتيجية التي يتم وضعها أمرا يحدث على أرض الواقع، إلى جانب ترجمة خطة الأعمال إلى موازنة لضمان الاتساق الفعّال بين خطة عمل المؤسسة والموازنة، مع التركيز على أن تكون الاستراتيجية أحد مهام عمل كل فرد في المؤسسة، واستخدام بطاقات الأداء المتوازن أداةً لإدارة تنفيذ الاستراتيجية.

يشار إلى أن "منظمة الخليج للاستشارات الصناعية" تقدم مجموعة من الدورات التدريبية للجهات المعنية وفق احتياجاتها الخاصة، في مجالات عدة، من خلال برنامج التدريب وتطوير القدرات (TCD)، لزيادة القدرات الفردية والتنظيمية في القطاع الصناعي في دول مجلس التعاون وجمهورية اليمن، من خلال دورات يمكن التسجيل فيها من خلال الموقع الإلكتروني للمنظمة، أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وتعد منظمة الخليج للاستشارات الصناعية "جويك" منظمة إقليمية تضم في عضويتها دولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، ودولة قطر، ودولة الكويت، والجمهورية اليمنية، ومقرها الدوحة.

وتعمل المنظمة بصفتها جهازا استشاريا قائما على المعرفة، بغرض تطوير الصناعات في المنطقة من خلال توفير البيانات والمعلومات والبحوث المتخصصة والاستشارات والخدمات الفنية للقطاعين العام والخاص في دول المجلس، كما تُعَد بيت الخبرة الأول في مجال الاستشارات الصناعية، وتسهم في تحريك دفع عجلة التنمية الصناعية لدول مجلس التعاون الخليجي واليمن. وهي تسعى لدعم التكامل والتنسيق الصناعي بين الدول الأعضاء، والعمل على تشكيل السياسة الصناعية في المنطقة.

أ.س  /أ.ع

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...