الأربعاء 4 ربيع الأول / 21 أكتوبر 2020
 / 
04:23 ص بتوقيت الدوحة

الاتصال الحكومي يرد على ادعاءات محرر الغارديان حول التعامل مع العمالة الوافدة خلال أزمة «كورونا»

الدوحة - العرب

الأربعاء 20 مايو 2020
بيان مكتب الاتصال الحكومي حول سياسة السفر والعودة إلى دولة قطر خلال الرفع التدريجي للقيود المفروضة جراء جائحة كورونا
وجه سعادة الشيخ ثامر بن حمد آل ثاني مساعد مدير مكتب الاتّصال الحكومي للشؤون الإعلاميّة رسالة إلى محرر صحيفة الغارديان تحت عنوان "جهود دولة قطر في حماية العمالة الوافدة خلال أزمة تفشي فيروس كورونا".

وأوردت صحيفة الغارديان في مقالها الذي نشرته بتاريخ 7 مايو الجاري تحت عنوان "توسل العمالة الوافدة في دولة قطر للحصول على الطعام مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا" حالات معدودة لبعض الأفراد من هذه العمالة وهي لا تعكس بدقة واقع الغالبية العظمى من العمالة الوافدة في دولة قطر.

وقال مساعد مدير مكتب الاتصال الحكومي إن دولة قطر اتخذت إجراءات مؤقتة للحد من تفشي فيروس كورونا شأنها شأن باقي دول العالم، الأمر الذي نتج عنه عرقلة بعض الأعمال التجارية وحركة الأفراد.

وأضاف: "فقد تم إلزام أصحاب العمل بدفع الأجور وتوفير الغذاء والسّكن اللائقين لجميع العمال، بمن فيهم أولئك الذين لا يستطيعون العمل بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، كما أن إجراء أي تغييرات على الأجور أو القيام بالإجازة غير مدفوعة الأجر تتطلب موافقة كل من العامل وصاحب العمل. وفي حال انتهاء عقد العامل، يبقى أصحاب العمل مسؤولين عن توفير الغذاء والسكن اللائقين للعمّال مجاناً، إلى حين تأمين إجراءات عودة العامل إلى وطنه على نفقة صاحب العمل".

وأكد أن دولة قطر تطبق هذه القوانين بكل صرامة، حيث تم إجراء أكثر من 8000 عملية تفتيش لمواقع العمل ومساكن العمّال، وتم تحرير 309 مخالفات منذ بدء أزمة تفشي فيروس كورونا، بينما تعمل أجهزة الدولة المعنية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لمراقبة التزام الشركات وضمان حصول جميع العمال على أجورهم في الوقت المحدد من خلال نظام حماية الأجور. 

وأشار سعادته إلى إطلاق خدمة تلقي الشكاوى العمالية منذ بداية تفشي الفيروس لتمكين العمالة الوافدة من تقديم الشكاوى ضد أصحاب العمل الذين لا يلتزمون بواجباتهم، وأردف: "نقترح في هذا الإطار بأن يشارك مراسل صحيفة الغارديان رقم خدمة تلقي الشكاوى العمالية مع الأفراد الذين تم إجراء مقابلات معهم، حيث تم إيجاد حلول لــ 88? من عدد الشكاوى حتى الآن ويتم مراجعة الــ 12? المتبقية".

وأوضح أن "دولة قطر هي واحدة من الدول التي تشهد أدنى معدلات الوفيات في العالم نتيجة للإجراءات التي اتخذتها للتصدي لفيروس كورونا. ونحن في دولة قطر ملتزمون بحماية حقوق أكثر من 1.5 مليون عامل وافد في الدولة، بما في ذلك أولئك الذين تم إجراء مقابلة معهم من قبل مراسل صحيفة الغارديان".

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...