الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
08:31 م بتوقيت الدوحة

الجسم بحاجة يوميا لفيتامين "سي" خلال الصيام

الدوحة- العرب

الثلاثاء 20 أبريل 2021
الجسم بحاجة يوميا لفيتامين "سي" خلال الصيام

الصيام، الركن الثالث من أركان الاسلام ، وهو الامتناع عن الطعام من طلوع الفجر لغروب الشمس، وفي الصيام مشقة شرعت لحكمة الله ليعرف الانسان المسلم القادر الجوع ويتعلم الصبر والقدرة على الامتناع عن الشهوات والاكل والشرب ، والصيام يحتاج للقوة والصحة حتى يستطيع المسلم الصائم أداء باقي الفروض من صلاة وقيام الليل لذا عليه إتباع السنة في عدم الافراط في تناول الغذاء وتناوله على فترات متفاوتة للحفاظ على النشاط ، وهناك نوعية من الغذاء تقلل النشاط وتعمل على الإحساس بالكسل و أغذية تمنحنا القوة والنشاط طوال نهار الصيام وبعد الافطار .

وتقول الدكتورة حنان الشمري اخصائية طب الاسرة في مركز المطار الصحي التابع لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية يجب على الصائم شرب كمية كبيرة من الماء بعد الإفطار حتى وقت السحور، للقضاء على العطش، وتعويض ما يفقده الجسم من سوائل طوال اليوم، ومنع الإصابة بالجفاف والإجهاد بعد الإفطار ويجب أن نكثر من الخضراوات والفواكه لأنها تحتوي على كم من الماء والفيتامينات التي تمد الجسم به وتعوضه عما يحتاجه من الفيتامينات ومن أهمها فيتامين سي الذي سوف نذكر أهميته لصحة الجسم أثناء الصيام ولذلك ننصح بتناول الخضروات والفواكه في وجبتي الإفطار والسحور.

"ما هو فيتامين سي"

يُعرَف فيتامين سي على أنه أحد الفيتامينات الذائبة في الماء الذي يساهم في نمو الجسم وامتصاص الحديد ولأنه لا يتم تخزينه في الجسم فهو ليس له سميه ويعدّ تناوله بشكل يومي أمراً ضرورياً للحصول على الاحتياجات اليومية الموصي بها حيث إن الجسم البشري لا يصنعه لذلك فأننا بحاجة لفيتامين سي يوميا حيث إلا تتراوح قيمة الاحتياجات اليومية للبالغين الكمية الموصي بها.

حيث يتراوح معدل احتياج الجسم لفيتامين سي من 75 مجم يوميًا لمعظم النساء و90 مجم يوميًا للرجال؛ النساء الحوامل أو المرضعات وكبار السن لديهم متطلبات تصل إلى 120 ملغ / يوم.

وألا تزيد كمية استهلاك فيتامين سي عن 2000 ملليغراماً حيث إن أي زيادة عن هذه القيمة قد يشكل خطراً على الجسم إلى جانب ظهور عدة أعراض جانبية تتمثل في الإصابة بالإسهال، والشعور بالغثيان، والقيء، وحرقة في المعدة، وألم في البطن.

ولكن نقص فيتامين سي يسبب مرض الاسقربوط والذي يتميز بعلامات جلدية بارزة مثل التهاب ونزيف اللثة وضعف التئام الجروح،ولذلك يعتبر فيتامين سي من العناصر المفيدة للجسم لما له الفائدة في الحفاظ على صحة الجلد، والأنسجة الضامة، والتئام الجروح والوقاية من الأمراض.

ومن الممكن حدوث نقص فيتامين سي بسبب سوء تناول الغذاء الكامل في رمضان وقلة تناول الفواكه والخضروات حيث يعد أمر هام خاصة في حالات نقص الحديد مما قد يؤدي إلى الشعور بالتعب والارهاق في ساعات الصيام، ف يعتبر تناول الوجبات الغنية بفيتامين سي أمر مهم لامتصاص الحديد من الوجبة الغذائية الأساسية في رمضان وهي وجبة الفطور والسحور وخصوصا للحامل.

"المصادر الغذائية للفيتامين"

وتقول الدكتورة حنان الشمري ان المصادر الغذائية الهامة لفيتامين سي هي الحمضيات (البرتقال والليمون) والطماطم والبطاطس والفلفل والبروكلي والقرنبيط، والفراولة والملفوف والسبانخ،اما وظائف فيتامين سي في اجسامنا فهو من أقوى مضادات الاكسدة على كوكب الأرض ويدخل في تقوية جهاز المناعة في الجسم ، ويساعد فيتامين سي من الوقاية من نزلات البرد فيعد وجوده على مائدة الإفطار في رمضان أمر مهم خصوصا عند الإفطار مثل العصائر الطازجة التي تحتوي على فيتامين سي حيث تمد الجسم بالطاقة والحيوية وتساعد على امتصاص الحديد.

وتضيف الدكتورة حنان الشمري : يشارك حمض الأسكوربيك في كل من العمليات البيولوجية التالية:

يساعد على نقل الأحماض الدهنية والتي لها دور مهم في بناء البروتينات، وتكوين الكولاجين المهم لنضارة الوجه ف يكون الوجه أكثر صحة والبشرة تصبح ناعمة ويقلل من ظهور تجاعيد الوجه حيث يؤدي نقص الكولاجين إلى ضعف التئام الجروح .

كما يساعد حمض الأسكوربيك في تصنيع مادة الدوبامين وهو مهم في تحسين الذاكرة وتقليل الاكتئاب وتحسين المزاج ، ويساعد أيضا في تكوين أكسيد النيتريك وهو موسع وعائي قوي والذي بدوره يساعد على زيادة ضخ الدم وتقليل ضغط الدم. كما يحافظ على الخلايا المبطنة لجميع أجهزة الجسم مثل الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي مثل الرئة والأوعية الدموية لكي

تعمل بوظائفها على أكمل وجهه،كما انه من بين الفوائد الهامة لفيتامين سي انه يؤدي الى تقليل حدوث الشوارد الحرة (ذرات الأكسجين الحرة في جسم الانسان) والتي تنتج من المرض، أو قلة النوم، أو قلة فيتامين د ،أو بسبب زيادة التوتر العام والتي وجودها قد يؤثر على خلايا الجسم، ويقلل من تأكسد الكولسترول الضار فالجسم LDL وبالتالي يقلل من جلطات القلب وتأكسد الشرايين بنسبة 25 % ، كما ان فيتامين سي كمضاد أكسدة يتم به علاج العديد من المرضى الذين لديهم تاريخ من أمراض القصور الكلوي الحاد المرتبطة بالتمارين الرياضية وارتفاع اليورك أسيد .

وتشير الدراسات عند معالجة حالات الكوفيد إلى وجود ارتباط محتمل بين نقص معدل فيتامين سي وفيتامين د ومكملات الزنك ومرض الكوفيد الأكثر حدة، كما تشير بعض الدراسات إلى انخفاض مستويات فيتامين سي في الدم لدى المدخنين مقارنة بغير المدخنين.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...