الجمعة 4 رمضان / 16 أبريل 2021
 / 
10:30 م بتوقيت الدوحة

الصحف العالمية تتفاعل مع استضافة الدوحة لمونديال الأندية

سليمان ملاح

الخميس 19 نوفمبر 2020

تفاعلت الصحف ووسائل الإعلام العالمية مع إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عن استضافة الدوحة بطولة كأس العالم للأندية 2020 خلال الفترة من الأول وحتى الحادي عشر من فبراير المقبل، لتقام منافساتها للمرة الثانية في دولة قطر، بعد نجاحها في تنظيم نسخة العام الماضي، والتي أحرز لقبها نادي ليفربول الإنجليزي.  فعلى المستوى الأوروبي، تفاعلت أغلب الصحف الأوروبية إيجابياً مع هذا الحدث، وأفردت مساحات مختلفة لتغطية خبر إعلان تحديد الموعد، وبالنجاحات التي حققتها في تنظيم مختلف البطولات، لا سيما مونديال الأندية للنسخة الماضية 2019، بالإضافة إلى ذلك أفردت الصحف العربية والأميركية وحتى الآسيوية جانباً من مساحاتها الإخبارية في صفحاتها الرياضية، حيث اعتبروا أن  جاهزية الملاعب القطرية وجودتها بما لديها من إمكانات استثنائية فردية، وأبرزها تقنيات التكييف، وكذلك القدرات القطرية التنظيمية تؤكد أن البطولة في نسختها المقبلة في شهر فبراير ستحقق نجاحاً باهراً في ظل سعي قطر للتأكيد على قدراتها، واعتبار كأس العالم للأندية بروفة مسبقة لكأس العالم 2022. 
يذكر أنه كان من المقرر إقامة منافسات كأس العالم للأندية في ديسمبر المقبل، إلا أن التطورات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا «كوفيد – 19» في أنحاء العالم حالت دون ذلك. وفي ضوء انخفاض أعداد المصابين بالفيروس في قطر خلال الأشهر الأخيرة، يتوقع إتاحة الفرصة أمام المشجعين من داخل الدولة لحضور منافسات البطولة الأهم على مستوى الأندية في العالم، وسيعلن عن تفاصيل تذاكر المباريات في وقت لاحق. 
وتأهل للمشاركة في البطولة إلى الآن فريقان هما نادي الدحيل، الفائز بالدوري القطري لكرة القدم، دوري نجوم QNB الموسم الماضي، ممثلاً عن الدولة المستضيفة، ونادي بايرن ميونيخ الألماني، المتوّج بلقب دوري أبطال أوروبا، وسيكتمل عقد الأندية المشاركة خلال الفترة المقبلة، بعد الانتهاء من المنافسات في الاتحادات القارية المتبقية، لتكون الدوحة جاهزة كالعادة دائماً في استضافة البطولات، خاصة أن نجاحها في النسخة الماضية عام 2019 أعطى انطباعاً كبيراً ورائعاً للجميع، وخاصة الجماهير التي وفدت للدوحة من كافة أنحاء العالم، وكانت شهادة نجاح جديدة وتجربة مميزة قبل انطلاق مونديال العالم 2022 وتجربة مفيدة وقوية لكأس العالم.  وسيشارك الدحيل لأول مرة في هذه البطولة، بعد أن شارك الزعيم السداوي في النسخة الماضية، ولذا يسعى الدحيل إلى تجهيز نفسه بقوة، وإعادة ترميم الفريق، ليكون جاهزاً للمواجهات العالمية في الظهور الأول له في بطولة العالم للأندية.

_
_
  • العشاء

    7:27 م
...