الأحد 4 جمادى الآخرة / 17 يناير 2021
 / 
12:19 م بتوقيت الدوحة

«أجيال السينمائي» يعرض 12 فيلما طويلا في المسابقة الرسمية

الدوحة - قنا

الأحد 19 نوفمبر 2017
شعار مؤسسة الدوحة للأفلام
يعرض مهرجان أجيال السينمائي في دورته الخامسة خلال الفترة من 29 نوفمبر الجاري إلى 4 ديسمبر المقبل، مجموعة متنوعة من 12 فيلما طويلا من 17 بلدا، تتناول مواضيع إنسانية مؤثرة من ضمنها أفلام تحريك تظهر إبداعات الفنون العالمية وذلك خلال المسابقة الرسمية للمهرجان.

وتتوزع الأفلام المشاركة في مسابقة أجيال على ثلاثة أقسام رئيسية هي /محاق/ و/هلال/ و/بدر/، لتجسد قيم أجيال في إثارة الفضول، وتنمية المهارات، وتكوين الصداقات وإضفاء المرح وحب الأفلام.

وسيقوم حكام أجيال في هذه الأقسام الثلاثة بمشاهدة الأفلام الطويلة والقصيرة المدرجة في كل فئة ومناقشتها وتحليلها واختيار الفائز منها بجوائز المهرجان.

وتحظى سبعة أفلام في المسابقة بدعم مؤسسة الدوحة للأفلام لتؤكد على تركيز قطر المستمر على الترويج للقصص المميزة والمؤثرة ذات البعد العالمي.

وقالت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي في تصريح اليوم، إن المهرجان، يعرض في هذه الدورة مجموعة ساحرة من الأفلام الطويلة، اختيرت بفضل قدرتها على إثارة فضول الحكام وتكوين الصداقات فيما بينهم في جو من المرح والمودة.. مشيرة إلى أن الأفلام التي تم اختيارها، تعكس واقع العالم الذي نعيش فيه اليوم، وتعرض قصصاً من العديد من البلدان، حيث تبحث في قضايا الناس وتضحياتهم، وتظهِر مدى قوة تأثيرها حيث تحرك العاطفة الجياشة وتلهب مشاعر وأحاسيس المشاهدين وتدفعهم لأخذ المبادرات".

ويضم قسم محاق المخصص للصغار من عمر 8 إلى 12 عاماً الأفلام التالية: "على حدّ البصر" من إخراج واكيم دولهوبف وإيفي جولدبرانر (ألمانيا)، "أبطال كل يوم" من إخراج آن دوفين جيليان (فرنسا)، "ليانا" من إخراج آرن كوب وأماندا كوب (سويسرا/قطر/ الولايات المتحدة)، "الثعلب الماكر الكبير وقصص أخرى" من إخراج بينجامين رينر وباتريك إمبير (فرنسا).

وفي قسم هلال للحكام من عمر 13 إلى 17، تعرض أفلام "خطوة" للمخرجة أماندا ليبيتز (الولايات المتحدة)، والفيلم الافتتاحي لأجيال "المعيل" لنورا تومي (كندا/ إيرلندا/لوكسمبرغ)، "انسحاب" من إخراج ألكس سميث وأندرو سميث (الولايات المتحدة)، "والي" من إخراج بيرني جولدبلات (فرنسا / بوركينافاسو/قطر).

أما الحكام من عمر 18 إلى 21 عاماً، فيشاهدون الأفلام في قسم بدر وهي: "طيور تشبهنا" من إخراج فاروق شبانوفيتش وأميلا كوهارا (البوسنة والهرسك، تركيا، المملكة المتحدة / الولايات المتحدة / قطر)، "الاختفاء" للمخرج علي أصغري (إيران/ قطر)، "منزل وسط الحقول" للمخرجة تالا حديد (المغرب/ قطر)، "فنسنت المحبوب" إخراج دوروتا كوبييلا وهيو ويلتشمن (المملكة المتحدة/ بولندا) وجميعها حظيت بتمويل مشترك من مؤسسة الدوحة للأفلام.

جدير بالذكر، أن "مؤسسة الدوحة للأفلام" هي مؤسسة ثقافية مستقلة غير ربحية تأسست عام 2010 لضم كافة المبادرات السينمائية في قطر تحت مظلة واحدة. وتدعم المؤسسة نمو الأفلام المحلية من خلال تعزيز التعليم السينمائي ورفع الذائقة السينمائية والمساهمة في تطوير وبناء صناعة سينمائية إبداعية ومستدامة في قطر.

وتتضمن برامج "مؤسسة الدوحة للأفلام" على مدار العام: تمويل وإنتاج الأفلام المحلية والإقليمية والعالمية، والبرامج التعليمية وعروض الأفلام، بالإضافة إلى تنظيم مهرجان أجيال السينمائي وقمرة.

وباتخاذها للثقافة والمجتمع والتعليم والترفيه ركائز أساسية لها، تشكل "مؤسسة الدوحة للأفلام" مركزاً سينمائياً شاملاً في الدوحة، بالإضافة إلى كونها مورداً أساسياً للمنطقة والعالم. وتلتزم المؤسسة بدعم الرؤية الوطنية 2030 الرامية إلى بناء اقتصاد قطري مستدام يقوم على أسس المعرفة.

م . م

_
_
  • العصر

    2:46 م
...