الثلاثاء 3 ربيع الأول / 20 أكتوبر 2020
 / 
02:39 م بتوقيت الدوحة

عشرات يتظاهرون ضد السيسي بمحافظة مصرية

الاناضول

السبت 19 سبتمبر 2020
المصريون لـ السيسي: #مش_عايزينك
تداولت وسائل إعلام وشخصيات مصرية معارضة، مساء الجمعة، مقاطع مصورة قالوا إنها لتظاهرة شهدتها مدينة السويس شرق القاهرة.
وأظهرت المقاطع التي تناقلتها وسائل إعلام، منها قناة "مكملين" وشبكة "رصد"، تجمعا محدودا لعشرات المواطنين في منطقة عرب المعمل بالسويس، عقب صلاة الجمعة.
وتناقلت تلك المقاطع أيضا صفحات موثقة على تويتر، بينها الإعلامي المعارض معتز مطر، والمقاول المعارض محمد علي.
وهتف المتظاهرون بشعارات ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، من قبيل: "مش هنام ولا نرتاح.. يسقط يسقط عبد الفتاح"، و"مش خايفين مش خايفين.. بيننا وبينك يومك 20 (سبتمبر)"، في إشارة إلى دعوات للتظاهر بهذا التاريخ أطلقها محمد علي.
وفي الأثناء، ذكرت قناة "مكملين" (معارضة/ خاصة) عن مصادر لم تسمها، أن "قوات الأمن تقتحم منطقة عرب المعمل، وتقوم بحملة اعتقالات كبيرة بين الأهالي".
وأوضحت أن الحملة جاءت "على خلفية التظاهرات التي نظمت عقب صلاة الجمعة، والتي تتوعد السيسي بالخروج يوم 20 سبتمبر/ أيلول الجاري وإسقاط النظام".
وكتب المحامي الدولي محمود رفعت، في تغريدة له، أن "المظاهرات التي شهدتها مدينة السويس اليوم رغم محدوديتها أحدثت ربكة شديدة في القاهرة".
وأضاف: "السيسي لا يخاف أحد بكافة مصر قدر أهل السويس، لعلمه أنهم أهل عزم لو خرجوا فلن يعودوا وستشتعل باقي محافظات مصر.. وتقدير الموقف أن الجيش الثالث الميداني لو نزل سيتصدى للشرطة وليس للأهالي".
ولم يتسن للأناضول التأكد من صحة الأنباء حول التظاهرة والاعتقالات من مصادر مستقلة، فيما لم تعلق السلطات المصرية على الأمر حتى الساعة 22:00 ت.غ.
وفي وقت سابق الجمعة، سادت حالة تأهب واستنفار أمني بمصر، قبل يومين على تظاهرات محتملة دعا إليها محمد علي، احتجاجا على أوضاع اقتصادية بلغت ذروتها بحملة حكومية لهدم عقارات شيدت دون تراخيص.
ودعا من مقر إقامته في إسبانيا، الشعب المصري إلى الخروج في تظاهرات يوم 20 سبتمبر الجاري، بمناسبة الذكرى الأولى لتظاهرات دعا إليها في نفس التوقيت العام الماضي.
وقال في تصريحات لموقع "الجزيرة نت"، الخميس، إنه يراهن على استجابة الشعب للتظاهرات هذا العام، نظرا لعدة أزمات أبرزها الأوضاع الاقتصادية، وفشل الدبلوماسية المصرية في مفاوضات سد النهضة، إضافة إلى قانون التصالح في مخالفات البناء.
وعادة لا تعقب السلطات على تلك الدعوات الاحتجاجية، غير أن السيسي اعتاد أن يلمح عنها في عدة مناسبات، مؤكدا قوة الدولة وأجهزتها الأمنية.
ويرى موالون للنظام أن الأوضاع في البلاد مستقرة في ظل تحسن نسبي للاقتصاد، معتبرين معارضي الخارج لا يمثلون الشعب.

_
_
  • المغرب

    5:02 م
...