الأربعاء 18 ذو الحجة / 28 يوليو 2021
 / 
02:33 م بتوقيت الدوحة

بدء عمليات سفينة التحفيز البحري «حالول - 48»

الدوحة - العرب

الإثنين 19 أبريل 2021

أقامت شركتا ملاحة وشلمبرجير احتفالاً افتراضياً لإعلان بدء تشغيل أول سفينة مملوكة قطرياً لتحفيز عمليات الآبار البحرية «حالول - 48»، والتي تعكس قوة وكفاءة البنية التحتية لسلاسل الإمداد القطرية. وتساهم الشراكة النوعية بين «ملاحة» و»شلمبرجير» في تحقيق أهداف برنامج توطين الخدمات والصناعات في قطاع الطاقة «توطين»، الذي تقوده شركة «قطر للبترول» لتعزيز مرونة سلسلة الإمداد في قطر.
وتعتبر سفينة تحفيز عمليات الآبار البحرية «حالول 48»، أولى ثمار التعاون القائم بين الشركتين بموجب مذكرة التفاهم الموقّعة بينهما في أبريل 2019.
كما اعتمد إنشاء سفينة الدعم هذه، على نتاج الخبرات التي تتميز بها كلُّ من «ملاحة»، المزود الرائد للخدمات البحرية واللوجستية في قطر، و»شلمبرجير»، كأفضل مزود للحلول الرقمية والتقنيات المبتكرة في صناعة الطاقة العالمية. 
وقال السيد عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ملاحة: «إن سفينة تحفيز آبار النفط البحرية التي تملكها وتديرها وتشغلها شركة ملاحة القطرية، هي إحدى الركائز الأساسية لمشروع التطوير المشترك القائم بين «ملاحة» و»شلمبرجير»، والذي يمتد لفترة خمس سنوات. ويؤكد هذا الإنجاز التزامنا بدعم تنافسية ومرونة سلاسل الإمداد في قطر، كما يعزز رؤيتنا الهادفة لجعل «ملاحة» الشريك المفضل لعملائها.»
وأضاف: «تم تطوير هذا البرنامج استناداً إلى الأهداف الاستراتيجية لرؤية قطر الوطنية 2030، ونحن فخورون جداً بتعاوننا المشترك مع شلمبرجير وممتنون لشركتي قطر للبترول وقطر غاز على دعمهما المتواصل.»
وقال السيد أميت سينغ، المدير العام لشركة شلمبرجير في قطر: «تلتزم شركة شلمبرجير بتمكين الكفاءة والأداء التشغيلي من خلال توطين سلسلة الإمداد، عبر توفير أفضل التقنيات والخبرات الممكنة لقطاع الطاقة في قطر.» 
وأضاف: «يسعدنا أن نعلن عن انطلاق تشغيل حالول 48، كأول سفينة قطرية لتحفيز العمليات البحرية، حيث تفخر شلمبرجير بتعاونها مع ملاحة وتتطلع إلى مزيد من المساهمات في برنامج «توطين» وتعزيز المشاركة المحلية».

_
_
  • العصر

    3:07 م
...