الأربعاء 9 رمضان / 21 أبريل 2021
 / 
10:56 م بتوقيت الدوحة

بالتخصص.. الزعيم يقصي الرهيب

الدوحة - العرب

الجمعة 19 فبراير 2021

أكد السد تفوقه على الريان في بطولة كأس قطر، وهزمه للمرة الرابعة، وفاز عليه بهدف للا شيء، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس على استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل في نصف نهائي البطولة الغالية 2020، وسجل كازورلا هدف الفوز الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 84.
وأخفق الريان في الثأر من الزعيم، وفشل في إيقاف انتصاراته، وتحقيق أول فوز له في البطولة الغالية، ليفرض المنطق والواقع نفسه ويفوز الفريق الذي حصل على نسبة أكبر من الترشيحات، ويتأهل السد المتخصص في الفوز على الريان إلى المباراة النهائية للاستمرار في الدفاع عن لقبه.
المباراة جاءت قوية وتفوق فيها السد لعباً، لكن دون خطورة على المرمى، وتفوق الريان دفاعياً، وحاول الوصول إلى المرمى عبر الهجمات المرتدة. 
رغم تفوق واستحواذ السد بنسبة كبيرة منذ الدقائق الأولى للمباراة، فإن الريان أظهر خطورة هجومية بأكثر من محاولة، ولم يستسلم ويتراجع للدفاع مبكراً، وحاول الضغط على السد حتى لا تدين السيطرة له كاملة. 
وضاعت من السد أول فرصة محققة في الدقيقة 17 من خطأ خارج منطقة الجزاء في مواجهة المرمى مباشرة، تصدى لها كازورلا وسددها قوية أرضية تصطدم بأسفل القائم الأيسر. 
بدأ السد بعد هذه الفرصة شبه المحققة، في فرض سيطرته على مجريات الأمور، وأصبح الأكثر استحواذاً على المباراة وعلى الكرة، وأجبر الريان للمرة الأولى على التراجع للدفاع. 
حاول الريان تخفيف العبء عن دفاعه بمحاولات وهجمات مرتدة لم تشكل خطورة على السد؛ بسبب وجود بولي بمفرده أمام مدافعي السد.
وفي الدقيقة 36 تتصدى العارضة الريانية مرة أخرى لمحاولة السد هزّ الشباك، وتحرم الهيدوس من الهدف. 
وتشهد الدقائق الأخيرة من الشوط الأول محاولات حثيثة من الزعيم لخطف الهدف الأول، لكن الدفاع الرياني المنظم والمكثف حرمه من الاقتراب من شباكه؛ لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. 
استمر الأداء السداوي الهجومي، واستمر أداء الريان الدفاعي المنظم مع انطلاق الشوط الثاني، وكاد أن يخطف الهدف الأول من خطأ دفاعي غير متوقع، حيث أعاد أحد المدافعين الكرة قصيرة إلى الخلف، وجدت بغداد بونجاح منفرداً لكن جرأة سعود الهاجري أنقذت الموقف. 

هدف رياني مُلغى 

في الدقيقة 62 يحصل الريان على خطأ خارج المنطقة تصل الكرة على رأس خليل شجاع، خطفها في الزاوية اليسرى داخل الشباك، لكن يُلغى الهدف الرياني بسبب تسلل خليل. 
ويجري الريان تغييراً هجومياً باشتراك ياسين براهيمي نجم الهجوم، ويدفع مدرب السد بنجم الوسط تاباتا.
في الدقيقة 79 يتوقف اللعب لأكثر من 3 دقائق؛ بسبب هجمة سداوية أثارت الكثير من الجدل، هل هي لمسة يد على بغداد؟ أو ركنية على الريان؟ ويحسم حكام الفيديو اللعبة باحتسابها ركلة جزاء للسد، يتصدى لها كازورلا وسددها داخل الشباك في الدقيقة 84. 
تغيرت المباراة كثيراً بعد الهدف السداوي، حيث أصبح اللعب مفتوحاً أكثر، وأصبحت الهجمات متبادلة، فاندفع الريان للهجوم أملاً في التعادل، ووجد السد مساحات خالية للمرة الأولى في ملعب الريان، فأصبح اللقاء أكثر إثارة، وظهرت الفرص لكلا الفريقين لكنها لم تُستغل بالشكل الأمثل.

تشافي: فخور بالتواجد في النهائي للمرة الثانية

عبّر الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب السد عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه بنتيجة 1-0 على فريق الريان في مباراة نصف نهائي كأس قطر 2021.
وتحدث مدرب الزعيم خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة: كانت مباراة صعبة للغاية أمام فريق الريان القوي بديناً ودفاعياً، الريان يمتلك العديد من اللاعبين المميزين، ونحن لم نلعب بالشكل المميز كما هو المعتاد، ولكن حققنا هدفنا وهو التواجد في النهائي.
وأضاف مدرب السد: فخور وسعيد بالتواجد مرة أخرى في نهائي كأس قطر، سنواجه العربي في المباراة المقبلة بالدوري، ثم نبدأ تحضيراتنا للنهائي.
واستكمل تشافي حديثه قائلاً: اليوم عانينا كثيراً، لعبنا ضد الريان الخصم القوي، الذي دافع بقوة، ونحن لم نخلق الفرص الكافية، ولاعبو الريان كانوا سعداء بالتعادل واللجوء لضربات الترجيح، وهذا حال كرة القدم، حيث تواجه الكثير من المباريات مثل هذه، ولكن الأهم هو تحقيق الفوز في مثل هذه الظروف، وهذا ما حققناه.
وأشار تشافي الى أن الفريق السداوي لعب 13 مباراة متتالية لم نخسر فيها، وقال: سعيد للغاية بما يقدمه الفريق حتى الآن، لعبنا 13 مباراة متتالية بدون أي خسارة، وهذا رقم جيد لنا، ويعطينا دافعاً لتقديم الأفضل في قادم المباريات. وعن عدم لعب الكوري نام من البداية، قال المدرب الإسباني: أشركت أكرم وحسن الهيدوس من البداية؛ لأنهم كانوا أكثر جاهزية من نام، ويقدمون الدور الدفاعي في الوسط، نعم لم نلعب بشكل جيد، ولكننا حققنا هدفنا من المباراة.
لا أنتقد حكم المباراة، ولكن اللاعب عندما لا يجد أن حكم المباراة يحميه يصبح عصبياً، وهذا ما حدث مع أكرم عفيف خلال المباراة، وأكرم قدم مباراة جيدة وساعد الفريق كثيراً، وأدى واجبه على أكمل وجه.

لوران بلان: راضٍ عن فريقي رغم الخسارة

أعرب الفرنسي لوران بلان مدرب الريان رضاءه عن جميع اللاعبين رغم الخسارة أمام السد أمس في نصف نهائي كأس قطر بهدف للا شيء. 
وقال لوران عقب انتهاء المباراة: أنا راضٍ عن كل ما قدمه اللاعبون خلال المباراة، وأرى أن الفريق قدم مباراة جيدة ولعب بروح قتالية عالية.
وأضاف: المباراة لعبت على بعض التفاصيل الصغيرة، والسد استطاع حسمها من ركلة جزاء.
وتابع مدرب الريان: لعبنا باستراتيجية معينة وقدمنا أداء جيداً، وأنا سعيد بعودة ياسين براهيمي للعب مع الفريق.
وأشار لوران بلان إلى أنه طلب من اللاعبين الانضباط الدفاعي في المقام الأول، ثم الاندفاع وراء الهجوم، وأرى أن اللاعبين نفذوا التعليمات بشكل جيد.

كازورلا أفضل لاعب 

تم اختيار سانتي كازورلا نجم وسط السد أفضل لاعب في مباراة الزعيم والريان، حيث تألق وقدم مباراة كبيرة وصنع أكثر من فرصة، كما أطلق أكثر من تسديدة أبرزها في الشوط الأول التي اصطدمت بالقائم، كما سجل كازورلا هدف السد والمباراة الوحيد.

خالد مفتاج: لم يحالفنا التوفيق

أكد خالد مفتاح نجم دفاع الريان أن لاعبي الريان لم يقصّروا وقدموا كل ما لديهم ولعبوا مباراة كبيرة، لكن هذه مباريات كؤوس ولا بد أن يحالفك الحظ فيها بجانب أدائك وجهدك.
وقال: لعبنا 90 دقيقة وخسرنا بركلة جزاء، وهذه هي الكرة لا بد من فائز وخاسر، والحمد على النتيجة.
وأشاد مفتاح بأداء فريقه، وبأداء لاعبيه، وقال إنهم لم يقصروا ولعبوا بشكل جيد، ولم يحالفهم التوفيق، وقال: كنا نركّز ونفكر بجدية في تحقيق الفوز والتأهل للنهائي، خاصة أن لاعبي الفريقين كانوا يدركون أهمية اللقاء، ولكن قدر الله ما شاء فعل، ونبارك للسد الذي حقق غرضه وفاز وتأهل للنهائي.

_
_
  • العشاء

    7:30 م
...