الإثنين 11 جمادى الأولى / 05 ديسمبر 2022
 / 
05:10 ص بتوقيت الدوحة

رئيس مكتب الاستثمار التابع للرئاسة التركية: قطر ستجذب استثمارات قياسية بعد كأس العالم

قنا

الأحد 18 سبتمبر 2022
رئيس مكتب الاستثمار التابع للرئاسة التركية: قطر ستجذب استثمارات قياسية بعد كأس العالم

 أكد السيد أحمد بوراك داغلي أوغلو، رئيس مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية، أن العلاقات القطرية - التركية شهدت تطورا ملحوظا، خاصة على الصعيد الاقتصادي والنمو الكبير على مستوى الاستثمارات المتبادلة بين البلدين والطفرة المحققة على صعيد التبادل التجاري.
وقال خلال لقاء صحفي بمدينة إسطنبول إن الاستثمارات القطرية المباشرة إلى تركيا 10.3 مليار دولار بنهاية العام الماضي، مما يجعل دولة قطر من أكبر المستثمرين في تركيا.
كما توقع، من جهة أخرى، أن تجذب دولة قطر استثمارات كبيرة بعد بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، التي ستقام بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر المقبلين، ومنها -على سبيل المثال- التوسع في مشروع مترو الدوحة، معبرا عن رغبة بلاده بالمساهمة في التنمية الشاملة التي تشهدها قطر.
وأضاف سعادته أن العقد الماضي شهد دفعة كبيرة للعلاقات بين البلدين، مع توقيع العديد من الاتفاقيات والبروتوكولات ومذكرات التفاهم في مختلف المجالات، خاصة الاقتصاد والاستثمار والتجارة والطاقة.
وأشار أوغلو إلى أن الاستثمارات القطرية - التركية المشتركة تتواجد في مجالات وقطاعات متنوعة، ولكنها تتركز أساسا في قطاعات العقارات والتجارة والسياحة، وذلك في ظل رغبة من رجال الأعمال القطريين للاستثمار في تركيا نظرا لما تتمتع به من اقتصاد مرن وسريع النمو، وكذلك تقديم سياسات محفزة للأعمال التجارية تسهل الوصول إلى الأسواق العالمية عبر تركيا التي تشكل حلقة الوصل بين أوروبا وآسيا وإفريقيا.
كما أكد أن دولة قطر تمتلك تجربة متميزة على صعيد المناطق الحرة، وهو ما يسهل مهمة الشركات التركية في المجال الصناعي عبر إنشاء خطوط للإنتاج والتصدير من قطر.
وأوضح رئيس مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية أن الاقتصاد التركي كان خلال العام الماضي واحدا من أسرع الاقتصادات تعافيا على مستوى العالم، حيث حقق نموا تجاوز 11 بالمئة، ويعزى 44 بالمئة من النمو إلى صافي الصادرات، حيث بلغت قيمة الصادرات التركية 225 مليار دولار في عام 2021، بزيادة قدرها 33 بالمئة مقارنة بالعام السابق.
ولفت إلى وجود مؤشرات قوية على نمو الاقتصاد التركي سواء نسبة الدين العام، مُقارنة بالعديد من الدول الأخرى، وأيضا تحقيق نسبة نمو بلغت 5.1 بالمئة خلال الـ 20 سنة الماضية، ووصوله للمركز الـ 11 بين أكبر اقتصادات العالم والحوافز المربحة للمستثمرين، وتخفيض الضرائب، خاصة في مجالات البحث والتطوير والإنتاج، لافتا إلى أن تركيا جذبت نحو 250 مليار دولار استثمارات خارجية إلى تركيا منذ عام 2003، والنمو من 5600 شركة إلى 75 ألف شركة برأس مال أجنبي، بينها شركات قطرية.
وأشار رئيس مكتب الاستثمار التابع للرئاسة التركية إلى أن تركيا تستهدف زيادة أداء الاستثمار الأجنبي المباشر فيها من حيث الكمية والنوعية، والمساعدة في تعزيز مكانتها في سلاسل القيمة العالمية، وتعزيز حصة تركيا في الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي بنسبة 50 بالمئة، حيث تمثل تركيا حاليا ما يقرب من 1 بالمئة في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر العالمية، وتستهدف زيادتها إلى 1.5 بالمئة.

_
_
  • الظهر

    11:24 ص
...