الأحد 11 جمادى الآخرة / 24 يناير 2021
 / 
10:09 م بتوقيت الدوحة

إسرائيل تشكك في تخلص سوريا من سلاحها الكيماوي

تل ابيب - رويترز

الخميس 18 سبتمبر 2014
السلاح الكيماوي السوري

أعرب مسؤول إسرائيلي رفيع الشأن، اليوم، عن اعتقاد بلاده أن سوريا احتفظت بكميات مخبأة من الأسلحة الكيماوية الجاهزة للاستخدام بعد أن تخلت عن المواد الخام المستخدمة في صناعتها تحت ضغط القوى الأجنبية.

وقال المسؤول إن السلطات السورية احتفظت بعدد من الرؤوس الحربية للصواريخ والقنابل التي تسقطها الطائرات وقذائف صاروخية تحمل مواد كيماوية سامة مثل غاز السارين.

وكان المسؤول يدلي بخلاصة تقارير استخبارية اسرائيلية لم تكشف في وقت سابق لتجنب تقويض عملية تخلي سوريا عن ترسانتها الكيماوية المعلنة.

وقال المسؤول لرويترز مشترطا عدم الكشف عن اسمه "لا يزال بحوزة السوريين - فيما أعتقد- إمكانيات متبقية كبيرة يمكن أن تستخدم في ظروف معينة ويمكن أن تكون خطيرة للغاية."

وذكر المسؤول إن اسرائيل "على درجة كبيرة من اليقين" في معلوماتها لكنه رفض ذكر أعداد محددة للأسلحة الكيماوية التي يزعم أن سوريا تحتفظ بها مشيرا إلى أن السبب هو سرية هذه المعلومات فضلا عن احتمال أن يكون نظام الرئيس السوري بشار الأسد قد دمر جزءا منها أو استخدمه.

 وقال المسؤول "ما نقوله هو أن هناك عددا من التساؤلات التي يجب إيضاحها في هذا المجال وعلى (المفتشين الدوليين) دراستها بدقة.

_
_
  • العشاء

    6:42 م
...