الإثنين 17 رجب / 01 مارس 2021
 / 
09:29 ص بتوقيت الدوحة

ندابات محترفات في الصين

شونغكينغ - أ.ف.ب

السبت 18 يونيو 2011
تطلق هو خينغليان صيحات مدوية وهي تجثو أمام جثمان ليانغ زيكاي واضعة يدها على النعش المعدني حيث يرقد ألرجل المسن الذي توفي جراء مرض عضال، فيظن المرء أن الحزن ينهشها... إلا أن الأمر ليس كذلك. فالسيدة هو تمارس مهنة «كوسانغرن».. هؤلاء الندابات المحترفات اللواتي يضمن في بعض مناطق الصين مراسم دفن ليست جنائزية إلى هذا الحد. وفي ما يتعلق بجنازة هذا اليوم، حضرت هذه المرأة البالغة من العمر 53 عاما مع تجهيزاتها الصوتية وأضوائها ثلاثية الألوان، والأعضاء الستة في فرقتها المتنقلة التي تحمل اسم «أوركسترا نجمة ونهر شونغكينغ». في هذه المدينة الكبرى وسط الصين حيث أبراج المساكن الشعبية تنبت كالفطر، تشارك السيدة هو في إعادة إحياء هذه التقاليد الريفية التي تسبق عمليات الدفن. في أسفل مبان متصدعة نصبت خيمة. في الوسط، نعش السيد ليانغ الذي توفي عن 70 عاما. وقد أشعلت عيداناً من البخور في حين وضعت سلة من الفاكهة كقربان. وفي بعض المقابلات المختارة، التقطت هو خنغليان ما يكفي من التفاصيل حول المتوفى، حتى تظهر وكأنها لطالما عرفته. بعد ذلك، شاركت وفرقتها الصغيرة من الممثلين في عشاء احتسوا خلاله بيرة سيتشوان، أقامته عائلة السيد ليانغ. ومن ثم ارتدت الكيمونو الأبيض. والأبيض هو لون الحداد في الصين.

_
_
  • الظهر

    11:46 ص
...