الخميس 13 رجب / 25 فبراير 2021
 / 
12:58 م بتوقيت الدوحة

انطلاق حزب العاطلين المصري على «فيس بوك»

القاهرة - عرفة الضبع

السبت 18 يونيو 2011
على طريقة الفنان أحمد آدم في شخصيته الكوميدية «القرموطي» التي قام بأدائها في فيلم «معلش إحنا بنتبهدل» بدأ مجموعة من الشباب المصري التفكير في إنشاء حزب للعاطلين عن العمل، وانطلقت الفكرة من خلال الموقع الاجتماعي الشهير «فيس بوك».. ورغم كثرة عدد الصفحات المخصصة للحزب على الإنترنت فإنهم اجتمعوا على أهداف واحدة ومحددة وهي إنشاء حزب قومي له أهداف حقيقية واضحة ومعلنة وهو تشغيل الشباب المصري والحد من البطالة من منطلق أن كل فئة بعد ثورة 25 يناير أصبح من حقها إنشاء أحزاب بأهداف محددة وفي حدود القانون، ولذلك فالعاطلون أولى بتأسيس حزب لأنهم أكثر فئة مظلومة في المجتمع وتحتاج بشدة لحزب حتى يتحدث باسمهم ويعرض مطالبهم، لأن الثورة قامت لتحقيق العدالة الاجتماعية والقضاء على أكبر المشكلات التي تواجه المجتمع المصري وهي البطالة لكن بعدما قامت الثورة نسي الناس الشباب العاطل وبدأت الأحزاب تبحث عن مطالبها الشخصية ونسيت هؤلاء الشباب. ويسعى هؤلاء الشباب لإنشاء حزب أو جمعية تقوم بتوظيف أو مساعدة العاطلين عن العمل والمساعدة في حل مشكلة البطالة من جذورها من خلال السعي لإيجاد وخلق فرص عمل للجميع في القطاع العام الحكومي أو القطاع الخاص وفي الشركات والمصانع وأصحاب الأعمال بالإضافة إلى تشجيع الصناعات الصغيرة والحرف اليدوية لإنهاء هذه المشكلة من أساسها. وحملت «جروبات» الحزب على الفيس بوك أسماء عديدة، منها: حزب العاطلين تحت التأسيس، حزب العاطلين المصري، حزب العاطلين الأحرار، حزب العاطلين الديمقراطي، حزب شباب العاطلين على الفيس بوك، حزب العاطلين عن العمل.. ورفعت شعارات بعضها يحمل نوعاً من الكوميديا مثل: جروب العاطلين يرحب بكم ويتمنى لكم أوقاتا سعيدة للعاطلين مع عائلاتهم في المنزل، أول حزب يعبر عن أغلبيه الشعب، هذا الحزب منكم وإليكم وبكم.. وأظن إنه مفيش أكتر من العاطلين مع الاعتذار يعني، الحزب بيرحب بجميع فئات المجتمع المصري سواء عاملين أو عاطلين، إما العمل أو الإعانة. وأكد أعضاء هذه الجروبات أن مشكله البطالة موجودة الآن وبكثافة وحتى لو قامت الحكومة بتوفير فرص عمل من المؤكد أنه لن يتم تعيين كل الشباب لأن نسبة البطالة كبيرة جدا ولذلك فنحن نحاول من خلال الحزب أن نساعد الحكومة في حل المشكلة من خلال طرح مختلف الأفكار ومحاولة تطبيقها على أرض الواقع. وتحرص هذه المجموعات على نشر مواقع التوظيف المختلفة وإعلانات الوظائف في مختلف الجرائد والمجلات بالإضافة إلى تقديم دورات مجانية في مجالات مختلفة تتطلبها سوق العمل مثل الموارد البشرية والمحاسبة والتسويق.

_
_
  • العصر

    3:06 م
...