الثلاثاء 5 ذو القعدة / 15 يونيو 2021
 / 
07:00 م بتوقيت الدوحة

الريان يتعثر أمام بيرسبوليس الإيراني

جوا - الهند - شادي صبره موفد لجنة الإعلام الرياضي

الأحد 18 أبريل 2021

خسر الريان المواجهة أمام فريق بيرسبوليس الإيراني بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي أقيمت أمس على ملعب فاتوردا بمدينة جوا في الهند، ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الخامسة بدوري أبطال آسيا، وعلى الرغم من تقدم الريان بهدف نظيف في الشوط الأول سجله اللاعب نايف الحضرمي في الدقيقة 19، فإن الفريق الإيراني رد بقوة في الشوط الثاني، وتمكن من تسجيل ثلاثة أهداف عن طريق كمال الدين كاميبينا في الدقيقة «47» وشهريار مغانلو في الدقائق  «49» و»57»، وبهذه النتيجة رفع بيرسبوليس رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة، وتجمد رصيد الريان بنقطة واحدة في المركز الأخير، وستكون المباراتان المقبلتان للريان أمام الوحدة في غاية الأهمية لتعويض هذه الخسارة.
بداية ريانية
شهدت بداية اللقاء حالة من الحذر المتبادل بين الفريقين في ظل حرص كل فريق على إيقاف خطورة منافسه، وهو الأمر الذي جعل معظم أحداث المباراة خلال الدقائق الأولى تدور في منطقة وسط الملعب، باستثناء بعض المحاولات الهجومية من جانب فريق بيرسبوليس، والتي لم ترتقِ لدرجة الخطورة الكافية، وفي المقابل حرص فريق الريان على اللعب بطريقة متوازنة ما بين الحذر الدفاعي لإيقاف خطورة هجوم بيرسبوليس، وما بين الاعتماد على الاختراق من العمق والأطراف للوصول لمرمى الفريق الإيراني.
هدف التقدم 
وفي الدقيقة 19 استطاع الريان أن يؤكد تفوقه خلال المباراة من خلال هدف التقدم الذي أحرزه اللاعب نايف الحضرمي من ضربة رأسية نموذجية اهتزت بها شباك فريق بيرسبوليس، بعدما احتسب حكم اللقاء ضربة حرة مباشرة من الجهة اليمني، نفذها عبد العزيز حاتم بإتقان، وحولها نايف الحضرمي رأسية في مرمى بيرسبوليس محرزاً هدف التقدم للريان، والذي أعطى للفريق الثقة المطلوبة في الملعب، ومكن اللاعبين من السيطرة على مجريات الشوط الأول.
تركيز هجومي 
حرص المدير الفني لنادي الريان الفرنسي لورلان بلان على الاعتماد على تشكيل هجومي واضح خلال المباراة أمام بيرسبوليس، حيث لعب يوهان بولي رأس حربة متقدماً، وتم الاعتماد على الثلاثي الخطير نايف الحضرمي وياسين براهيمي، وإبراهيم مسعود، وشكلت تحركات الثلاثي، خاصة ياسين براهيمي، إزعاجاً كبيراً لدفاعات بيرسبوليس، وعززت تقدم الفريق خلال الشوط الأول من المباراة، والذي أثبت خلاله الريان أفضليته بشكل ملحوظ، وفي الدقيقة 39 كاد الريان أن يضيف الهدف الثاني عندما اخترق ياسين براهيمي بشكل رائع وراوغ أكثر من لاعب، ثم مرر كرة إلى إبراهيم مسعود، الذي سدد كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم لتضيع واحدة من الفرص الهجومية للريان، وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة كاد ياسين براهيمي أن يحرز الهدف الثاني للريان من هجمة مرتدة منظمة، مررها إبراهيم مسعود لياسين براهيمي الذي راوغ أكثر من مدافع وسدد كرة قوية، لكن حارس بيرسبوليس الإيراني يتصدى للكرة بصعوبة، وينجح في إنقاذ مرماه من هدف مؤكد، بعدها أطلق حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط الأول الذي انتهى بتقدم الريان بهدف نظيف.
بيرسبوليس يعود 
مع بداية الشوط الثاني تمكن فريق بيرسبوليس من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 46 عن طريق اللاعب كمال كميبنا من ضربة ركنية، وصلت للاعب حولها رأسية مباشرة في الشباك محرزاً هدف التعادل لفريقه، ولم تمر سوى دقيقتين  حتى أحرز بيرسبوليس الهدف الثاني من كرة عرضية وصلت للاعب شهرايار مغانلو سدد مباشرة، محرزاً هدف التقدم لفريق بيرسبوليس، واستمرت خطورة بيرسبوليس بعدما نجح في التقدم بهدفين، في الوقت الذي تراجع فيه أداء الريان ولم ينجح في تقديم الأداء الذي قدمه الفريق خلال الشوط الأول، وفي الدقيقة 57 استطاع اللاعب شهريار مغانلو أن يحرز الهدف الثالث لفريقه والثاني له خلال المباراة، ليعزز بيرسبوليس تقدمه ويتمكن من تأكيد تفوقه خلال المباراة.
5 تغييرات 
وفي ظل تفوق بيرسبوليس في الشوط الثاني وتقدمه بثلاث أهداف مقابل هدفين حرص مدرب الريان لورلان بلان على إجراء خمسة تغييرات؛ من أجل إعادة ترتيب صفوف الفريق، وتأمين دفاعات الفريق وتنشيط الحالة الهجومية في الوقت نفسه، خاصة أن الشوط الثاني شهد سيطرة فريق بيرسبوليس على منطقة وسط الملعب، الأمر الذي أدى إلى العديد من الهجمات على مرمى الريان، وبالرغم من تحسن الأداء نسبياً، فإن التفوق ظل في صالح بيرسبوليس الذي كان الأكثر خطورة من الناحية الهجومية. وفي النهاية احتسب حكم اللقاء خمس دقائق وقتاً بدل ضائع مرت دون تغيير على مستوى النتيجة، لتنتهي المباراة بفوز فريق بيرسبوليس بثلاثة أهداف مقابل هدف.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...