السبت 14 ربيع الأول / 31 أكتوبر 2020
 / 
02:15 م بتوقيت الدوحة

«القطرية» تحتفي بشهر التوعية بسرطان الثدي بطاقم كامل من النساء

الدوحة- سامح صادق

السبت 17 أكتوبر 2020
"القطرية" تحتفي بشهر التوعية بسرطان الثدي بطاقم كامل من النساء

احتفت الخطوط الجوية القطرية، اليوم السبت، بشهر التوعية بسرطان الثدي بإطلاق رحلة طيران بطاقم كامل مكون من النساء، دعماً للحملة التي تصادف شهر أكتوبر من كل عام.

وحلقت طائرة من طراز بوينج 787 دريملاينر، بقيادة الطاقم النسائي لترسم شعار هذه الحملة في سماء دولة قطر. 

ونشرت الخطوط الجوية القطرية عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي صور لطاقم الطائرة المكون كاملا من النساء (طيارتيّن وثماني مضيفات) وكتبت: "طاقم الطائرة كاملاً مكوناً من النساء.. دعماً منا لشهر التوعية بسرطان الثدي.. نحلق اليوم مع النساء القويات في أعالي السماء".

وتابعت: "الرحلة الوردية، انطلقت اليوم من مطار حمد الدولي إلى سماء الدوحة، دعماً من الخطوط الجوية القطرية لشهر التوعية بسرطان الثدي".

كما أشارت الخطوط القطرية للدور الفاعل للنساء القطريات أيضا من خلال إحدى المراقبات الجويات والتي ساعدت قائدة الطائرة خلال عملية الإقلاع بالقول: "نفتخر بمشاركة القطريات في دعم هذه الحملة.. حيث تم التواصل مع الطيارين من برج المراقبة من قبل فتاة قطرية تعمل كـ مراقب جوي، ليكتمل فريق هذه الرحلة المكون من السيدات فقط". 

وخلال شهر أكتوبر، تنظم العديد من المؤسسات في الدولة من بينها وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية والجمعية القطرية للسرطان وسدرة للطب فعاليات توعية تتضمن أنشطة مجتمعية ومؤتمر ومحاضرات وورش عمل وتوزيع المواد التثقيفية، كما تضيء عدد من المباني باللون الوردي تضامنا مع شهر التوعية بسرطان الثدي.

ويعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان انتشارا بين النساء في جميع أنحاء العالم.. ووفقا لبيانات سجل قطر الوطني للسرطان في وزارة الصحة العامة لعام 2016 فإن سرطان الثدي يشكل نسبة حوالي 17 في المائة من جميع أنواع السرطانات في دولة قطر، وتبلغ نسبة حدوثه نحو 40 في المائة من حالات الإصابة بالسرطان بين الإناث من جميع الجنسيات وحوالي 35 في المائة من حالات الإصابة بالسرطان بين الإناث القطريات.
وأظهرت بيانات السجل أن نسبة البقاء على قيد الحياة من سرطان الثدي شهدت ارتفاعا نسبيا خلال الفترة من 2013 إلى 2016 ، حيث بلغت 89.07 في المائة.
ويشجع مقدمو الخدمات الصحية في دولة قطر وشركاؤهم النساء اللاتي يبلغن من العمر 45 عاما على إجراء فحص سرطان الثدي في وقت مبكر، كما يعملون على تثقيف النساء وتمكينهن من تولي مسؤولية صحة أثدائهن عن طريق معرفة علامات وأعراض سرطان الثدي، وتحديد موعد تصوير الثدي بالأشعة السينية السنوية، كما يشجعون على تبني أنماط الحياة الصحية فالنساء النشيطات بدنيا أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي حيث يحافظن على وزن صحي.

_
_
  • العصر

    2:30 م
...