الخميس 12 ربيع الأول / 29 أكتوبر 2020
 / 
05:56 ص بتوقيت الدوحة

اطلاق الدليل الاسترشادي الجديد للاستخدام والتوظيف بقطاع الفنادق في قطر

كتب: أمير سالم

الخميس 17 سبتمبر 2020
اطلاق الدليل الاسترشادي الجديد للاستخدام والتوظيف بقطاع الفنادق في قطر
نظمت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بالتعاون مع غرفة قطر ومعهد حقوق الانسان والأعمال ومكتب مشروع منظمة العمل الدولية في دولة قطر لقاء ً افتراضياً لتعزيز الاستقدام العادل والتوظيف في قطاع الضيافة للإعلان عن إطلاق دليل استرشادي جديد للاستخدام والتوظيف في قطاع الفنادق بدولة قطر.
وقال سعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإداريّة والعمل والشؤون الاجتماعية في كلمة مسجلة  " تهدف الرؤية الوطنية 2030 إلى تحول قطر إلى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة وعلى تأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلاً بعد جيل، في ظل مجتمع يعزز قيم العدل والمساواة، لافتا إلى أنه في إطار تحقيق هذه الرؤية، أدخلت الدولة الإصلاحات الأخيرة على سوق العمل التي يتم إدراجها كقسم مهم ضمن استراتيجيات التنمية الوطنية.
وأعرب عن الالتزام بدعم قطاع الضيافة انطلاقاً من الرؤية الوطنية للدولة متطلعاً إلى مواصلة هذه المشاركة البناءة في المستقبل، وأضاف سعادته لأننا فخورون بما حققنا ونحققه معًا، نأمل أن يتم نقل هذه التجربة إلى قطاعات أخرى في اقتصادنا الواعد واختتم كلمته بالشكر لجميع الشركاء لما قدموه من دعم وتوجيه وخبرة من خلال إطلاق دليل استرشادي جديد للاستخدام والتوظيف في قطاع الفنادق بدولة قطر.
وأكد سعادته إن تلك الإصلاحات وخاصة التعديلات التشريعية التي اعتمدتها الدولة، هي إصلاحات أساسية في هذا الشأن، ويعد التنفيذ الفعال لها ضرورة لتحقيق الأهداف المرجوة منها، منوهاً بالتزام  وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بتنفيذها ضمن معايير العمل اللائق وفي إطار منظومة النمو المستدام لكافة القطاعات في دولة قطر.
وشدد سعادته حرصت الوزارة على ضمان التنفيذ الفعال لكافة الإصلاحات المشار إليها، حيث أبدى أصحاب المصلحة الرئيسيين بما في ذلك القطاعات الهامة ومنها قطاع الضيافة التعاون الفعال والجدي مع الوزارة في هذا الشأن، ومنذ أوائل عام 2019 شكلت الوزارة مجموعة عمل مع ممثلي الفنادق في دولة قطر لتعزيز معايير التوظيف والاستقدام العادل في هذا القطاع.
وتفضل سعادة وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بالإعلان عن إطلاق دليل استرشادي جديد للاستخدام والتوظيف في قطاع الفنادق بدولة قطر، كإحدى ثمار هذه الشراكة الناجحة.
كما تفضل سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر بكلمة للمشاركين أوضح من خلالها أن سوق العمل في دولة قطر يدخل مرحلةً جديدةً مع الإعلان التشريعي الذي صدرَ مؤخّرًا بشأن اعتماد حدّ أدنى للأجور وتسهيل انتقال العمالة، حيث سيكون لهذه التشريعات تأثير إيجابي في تعزيز المنافسة والإنتاجية على الصعيد المحلّي، فضلًا عن تكريس مكانة دولة قطر باعتبار أن السوق القطري يستقطب اليد العاملة الماهرة من كافّة دول العالم.. في الوقت الذي تُشكّل فيه إصلاحات سوق العمل رُكنًا أساسيًا من أركان رؤية قطر الوطنية 2030.
وأضاف سعادته أن قطاع الضيافة يُعتبَر من القطاعات الاقتصادية الهامة، كما أنَّه جزءٌ بالغ الأهمية في الثقافة القَطَرية ، لافتا إلي ضرورة  أن يُظهِر هذا القطاع، ريادتَه في الدفع باتّجاه إصلاحات العمل في قطر.
وقال سعادته جاء إطلاق الأداة الإرشادية للفنادق في قطر تحت عنوان "تعزيز الاستخدام والتوظيف العادِليَن" لِتُمَثل إضافة جديدة لتحقيق مزيد من النمو في قطاع الضيافة القطري.
وأكد سعادته على مساهمة غرفة تجارة وصناعة قطر في إعداد هذه الأداة الإرشادية العملية التي من شأنها أن تدعم الفنادق لتعزيز التزامها بمعايير الاستخدام والتوظيف العادل، ولا شكّ في أنَّها ستعودُ بالفائدة أيضًا على كافة الشركات في القطاعات الأخرى، وفي ختام كلمته تمنى سعادته للقطاع الخاص القطري كل التوفيق والنجاح.
الجدير بالذكر تم تطوير الدليل الاسترشادي للاستخدام والتوظيف في قطاع الفنادق بالتعاون مع الفنادق بدولة قطر والذي يتركز على تنفيذ العمل اللائق والاستخدام العادل في قطاع الضيافة، وتوفير توفير منصّة لقطاع الضيافة وللأطراف المعنيّة الرئيسية الأخرى لتبادل الخبرات، وتعزيز فرص العمل الجماعي وقيادة الأعمال في قطر.
تطرق المشاركون إلى مناقشة الدليل الاسترشادي للاستخدام والتوظيف في قطاع الفنادق كمادَّة مرجعية تساهم في تعزيز معايير الاستخدام والتوظيف العادلين في قطاع الضيافة مرفقةً بخطوات عملية تساهم في تعزيز العمل اللائق وفي تحسين ممارسات الاستخدام، بما في ذلك التعامل مع وكالات التعيِّين ومقدمي الخدمات والفئة المستهدفة من الأداة الإرشاديّة تتوجّه بشكلٍ رئيسيّ مديري الموارد البشرية والمدراء العامين في الفنادق، وغيرهم من أصحاب المصلحة المعنيِّين ضمن هذا القطاع. 
كما تبادل المشاركون الموضوعات المتعلقة بعقود العمل وجوازات السفر والأوراق الثبوتية، ظروف العمل، سكن العمّال المساواة وعدم التمييز، تبديل صاحب العمل والعودة إلى بلد المنشأ، آليّات التظلم وتعرف المشاركين في الملتقى على أساليب التعامل مع وكالات الاستخدام حسب الإجراءات المتبعة وعلى نحو سليم.
وفي نهاية اللقاء تم استعراض صفحة تفاعلية تضمنت شعارات الشركاء الرئيسيين المتمثلين في وزارة التنمية الإداريّة والعمل والشؤون الاجتماعيّة، غرفة تجارة وصناعة قطر، المجلس الوطني للسياحة، كتارا للضيافة، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، منظمة العمل الدولية، الاتحاد الدولي لنقابات العمّال،المنظمة الدولية لأصحاب العمل،معهد حقوق الإنسان والأعمال والشراكة الدوليّة للسياحة،واختُتم اللقاء بالشكر لإدارات الموارد البشرية بمختلف فنادق دولة قطر للالتزام بتنفيذ إصلاحات العمل في قطر وعلى المساهمة في إعداد الدليل الاسترشادي الخاص بقطاع الضيافة.

للاطلاع على الدليل الاسترشادي لقطاع الفنادق في قطر، اضغط هنا

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...