الخميس 12 ربيع الأول / 29 أكتوبر 2020
 / 
05:55 ص بتوقيت الدوحة

مؤسسة قطر تدعو العالم للمشاركة في مجموعة حلقات نقاشية

الدوحة - العرب

الخميس 17 سبتمبر 2020
مؤسسة قطر تدعو العالم للمشاركة في مجموعة من الحلقات النقاشية الافتراضية التي تعقدها بمناسبة أسبوع الأهداف العالمية 2020
في الوقت الذي يعمل فيه العالم على تسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة وما تتضمنه من ركائز لإرساء الاستدامة والمساواة، تواصل مؤسسة قطر مساهمتها في تمكين العالم من تحقيق هذه الأهداف، وذلك من خلال سلسلة من الحلقات النقاشية الافتراضية التي تعقدها بمناسبة أسبوع الأهداف العالمية 2020، والمُصممة لتبادل الأفكار وإيجاد الحلول الحيوية لعدد من القضايا الرئيسية التي يواجهها العالم في مجالات متنوعة.

يُعقد أسبوع الأهداف العالمية لعام 2020 في الفترة الممتدة من 18 إلى 26 سبتمبر الحالي، حيث سيتم تسليط الضوء على مدى تأثير جائحة (كوفيد-19) على تحقيق أهداف التنمية المستدامة وآفاقها، لا سيّما في المجتمعات الأكثر فقرًا وتهميشًا وتضررًا. يتضمن هذا الأسبوع الاحتفاء باعتماد العالم لأهداف التنمية المستدامة يوم 25 سبتمبر، والذي يصادف الذكرى الخامسة للاتفاق على هذه الأهداف من قبل رؤساء وحكومات الدول، حيث تجدد الأمم المتحدة في هذا اليوم دعوتها لمواصلة التزام الدول والمنظمات بضمان تحقيق هذه الأهداف بحلول العام 2030.

تؤكد مؤسسة قطر على أهمية أهداف التنمية المستدامة من خلال إنجازاتها في هذا المجال، ومساهمتها في أسبوع الأهداف العالمية عبر مجموعة من الحلقات النقاشية، تشكّل إحداها ركيزة أساسية في ظلّ التحديات الراهنة؛ حيث تعقد المؤسسة يوم الأربعاء 23 سبتمبر عند الساعة 5 مساءً بتوقيت الدوحة، حلقة نقاشية بعنوان "كوفيد-19 والتعليم: الأزمة الأكبر في تاريخ التعليم" حيث سيناقش المشاركون الاضطراب الحالي الذي 

يواجهه نظام التعليم في العالم، مع التركيز على المحاور المتعلقة بتحويل التحديات التي فرضتها الجائحة إلى فرصة لإعادة النظر في نموذج التعليم العالمي وتنشيطه، وإمكانية إحداث تحوّل في نمط التفكير بحيث يكون أكثر فاعلية وفائدة في طريقة التعامل مع التعليم في مجتمعاتنا، ومدى استعدادات قادة التعليم لاحتضان هذا التغيير.

تنضم سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر، لهذا النقاش إلى جانب كلّ من: سعادة دانيلو تورك رئيس سلوفينيا الأسبق؛ أخيم شتاينر مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي؛ البروفيسور جيفري ساكس مدير مركز التنمية المستدامة في جامعة كولومبيا؛ غابرييلا كويفاس بارون رئيس الاتحاد البرلماني الدولي؛ وسارة كليف مديرة مركز التعاون الدولي بجامعة نيويورك.

في هذا السياق، قالت عائشة المضاحكة، مدير تطوير الشراكات والمبادرات الاستراتيجية في مؤسسة قطر:" يُمثّل عام 2020 بداية عقد يتطلب عملًا جماعيًا ملموسًا وذلك من أجل ضمان المستقبل الذي نتطلع اليه، خصوصًا في ظلّ الحاجة الملّحة للجهود الجماعية والتي فرضتها جائحة كوفيد-19".

أضافت: "يُعد أسبوع الأهداف العالمية فرصة للجميع لتوحيد الآراء والالتزام معًا بمعالجة قضايا سنواجهها في المستقبل، وقد تكون الأكثر أهمية على الإطلاق. بالإضافة إلى أهمية هذه الفرصة لمشاركة الأفكار والعمل سويًا من أجل مواجهة التحديات الأكثر إلحاحًا في العالم. من خلال منصاتنا الافتراضية التي صممناها بهدف الحوار وتبادل المعرفة، تهدف مؤسسة قطر -التي كرست عملها منذ 25 عامًا لإرساء الحلول وتحديد ما يعود بالنفع منها على قطر والعالم- إلى دعم الجهود الدولية لبناء نظام أقوى وأكثر استدامة وتعزيز المساواة في هذا العالم".

تابعت: "ندعو الجميع من كل أنحاء العالم للانضمام إلينا والمشاركة في مجموعتنا التي تضم قادة الفكر وخبراء دوليين، لنواصل سعينا معًا لإيجاد الحلول المبتكرة محليًا للتحديات العالمية، بدءًا من مستقبل التعليم، وصولًا إلى دور الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية وغيرها".



في حلقة نقاشية أخرى تُعقد بعنوان "عولمة التعليم لأجل مستقبل مستدام"، يوم الأربعاء 30 سبتمبر الجاري عند الساعة 8:15 مساءً بتوقيت الدوحة، يتناول المتحدثون كيفية تعريف الطلاب في شتى مراحل التعليم الأساسي على ارتباط الأهداف العالمية بالسياق المحلي، وتمكينهم من اتخاذ إجراءات ملموسة لتحقيق الأهداف العالمية في مجتمعاتهم المحلية. 

يشارك في هذه الجلسة الشيخة نوف أحمد آل ثاني المدير التنفيذي للمبادرات الاستراتيجية والشراكات في التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر؛ مهدي بن شعبان المدير العام لمعهد التطوير التربوي التابع للتعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر؛ سام بارات رئيس وحدة الشباب والتعليم والمناصرة التابعة لقسم النظم البيئية لدى برنامج الأمم المتحدة للبيئة؛ الدكتورة نيكول بين مدير التعلّم والتدريس لدى البكالوريا الدولية؛ والدكتورة أليسون بيلوود مدير مبادرة "أكبر درس عالمي".

تنطلق مساهمة مؤسسة قطر في أسبوع الأهداف العالمية لعام 2020 يوم الأحد 20 سبتمبر، حيث تستضيف مبادرة مناظرات الدوحة نقاشًا يجيب عن "أي مؤسسات جديدة لعصر جديد؟"؛ إضافة إلى نقاش آخر يقوده مركز مناظرات قطر يوم الجمعة 25 سبتمبر، وذلك بمشاركة أعضاء من فريق مناظرات قطر وطلاب من جامعة هارفرد للإجابة عن تساؤل "هل التعددية في أزمة؟".

من جهتها، تستضيف جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، يوم الإثنين 28 سبتمبر، حلقة نقاشية بعنوان "التعليم من أجل استئصال المشكلات: إلى أين وصل التطرف بعد كوفيد-19؟"  تعكس دور التعليم الذي بات أكثر أهمية من أي وقت مضى للتعامل مع التطورات ذات الصلة بالتطرف.

يوم الثلاثاء 28 سبتمبر الحالي، سيتم إطلاق الإصدار الخاص من الكتاب الإلكتروني "تعطُّل التعليم وإعادة تصوره" لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز" إحدى المبادرات العالمية لمؤسسة قطر، ومن ثم تعقد حلقة نقاشية تسلط الضوء على أفكار واستجابات فاعلي الخط الأمامي للتعليم خلال جائحة (كوفيد-19) وما بعدها بمشاركة متحدثين من "وايز" وشركاء في إصدار هذا الكتاب من مؤسسة "سالزبورغ جلوبال سيمنار"، وغيرهم من المساهمين.

كذلك يشهد يوم الثلاثاء أيضًا حلقة نقاشية تتناول كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي والمعلوماتية الحيوية للعثور على الأدوية المرشحة لإعادة الاستخدام لأجل مواجهة تحديات (كوفيد-19)، وذلك بعنوان: "حساب العلاج: الذكاء الاصطناعي وكوفيد-19" ويقود النقاش مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش" إحدى المبادرات العالمية لمؤسسة قطر.
لمزيد من المعلومات حول الحلقات النقاشية خلال أسبوع الأهداف العالمية، يمكنكم التسجيل عبر هذا الرابط:  https://www.qf.org.qa/ar/united-nations-global-goals-week 

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...