الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
07:29 م بتوقيت الدوحة

الإيراني أوميد إبراهيمي لاعب العميد في حوار خاص مع «العرب»: المستقبل مجهول!

سليمان ملاح

الأربعاء 17 مارس 2021

جميع المباريات المتبقية تحدٍّ لنا 
ركلة الجزاء أمام الريان مشكوك فيها
حظوظنا في المربع قائمة بشرط
إدارة النادي وفرت كل السبل للفريق
جميع مستويات الأندية متقاربة باستثناء السد
 

يعتبر الإيراني أوميد، لاعب خط وسط الأهلي من مفاتيح لعب الفريق، ومن العناصر المهمة التي يعول عليها المدرب المونتينيجري نيبوشا، ومع اقتراب نهاية الموسم، حيث لم يتبق سوى ثلاث مباريات على إسدال الستار على دورينا، ارتأت «العرب» التقرب من اللاعب أوميد إبراهيمي للحديث معه عن أهمية المواجهات المقبلة، وهل الأهلي قادر على بلوغ المربع الذهبي؟ لا سيما أنه يملك في رصيده 29 نقطة، وفرصته كبيرة لتحقيق هذا الطموح، كما ساقنا الحوار معه للكشف عن مستقبله مع العميد، وماذا قال أيضاً عندما سألناه عن انطباعه حول المستوى الذي قدمه فريقه هذا الموسم، والفوز الثمين على الغرافة خلال الجولة الماضية، كما تطرق أوميد للحديث عن الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام الريان.. كل هذا ومواضيع أخرى مهمة طرحناها على اللاعب الذي أجاب عن أسئلتنا بكل شفافية، بعيداً عن أي دبلوماسية، وفيما يلي تفاصيل الحوار: 
 
* في البداية كابتن أوميد ما انطباعك عن النتائج التي حققها فريقك حتى الآن؟
أعتقد أنه كان بالإمكان أن نحقق أفضل مما كان، لا سيما أن في كثير من المباريات أهدرنا فرصة الفوز، أو على أقل تقدير التعادل، وهذا بسبب سوء التوفيق في بعض الحالات، وقلة التركيز في البعض الآخر، ولكن هذا هو حال الكرة، فعلى سبيل المثال أعتقد أن الأهلي لم يكن يستحق الخسارة أمام الريان، عموماً من وجهة نظري أعتقد أن النتائج التي حققها الفريق حتى الآن تعتبر مرضية، بدايتنا كانت جيدة، بحيث ثبتنا أنفسنا في الصدارة «من دون خسارة» لفترة، مما أدى إلى أن تعمل جميع الأندية لنا ألف حساب، وبعدها بدأ مستوى الفريق في التراجع، بسبب ضغط المباريات، والغيابات بسبب الإيقافات والإصابات، وكما يعلم الجميع أن الأهلي لا يملك عدداً وفيراً من اللاعبين لتعويض أي غياب. بلا شك أن القادم سيكون أصعب، واللاعبون واعون بالمسؤولية، وبالتالي لا بد من استغلال فترة التوقف بشكل جيد، وأن نجهز أنفسنا بشكل كبير من أجل تفادي أية مفاجأة، والتعامل مع كل الظروف، وإيجاد الحلول المناسبة لكل مباراة.

*قلت إن الأهلي لم يكن يستحق الخسارة أمام الريان، كيف ذلك والمباراة انتهت بثلاثة أهداف لهدف؟
النتيجة لا تعكس ما قدمه اللاعبون، في هذه المباراة قدمنا أداء قوياً، ربما قلة التركيز التي ظهرت على لاعبي الفريق في الدقائق الأخيرة نتيجة المجهود البدني الكبير الذي بذلناه طيلة زمن المباراة وتسبب في تراجع التركيز الذهني في الدفاع عن المرمى، وهو ما نتج عنه غالبية الأهداف، ولكن أتصور أن الفريق كان يستحق على الأقل نقطة. فبعد أن تقدم الريان في النتيجة نجحنا في تعديل النتيجة، وأهدرنا فرصاً كثيرة لإضافة الهدف الثاني، وفي الوقت الذي أخذت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة تفاجأنا باحتساب الحكم ركلة جزاء للريان بالدقيقة «92»، وهذا القرار كان قاسياً علينا وأثر على نفسية اللاعبين، ومن وجهة نظري أتصور أن ركلة الجزاء مشكوك فيها وغير صحيحة، ولكن علينا احترام قرار الحكام لأنهم بشر مثلنا، والخطأ وارد في أي لحظة، بعدها أضاف الريان هدفاً ثانياً بالدقيقة «95» من ركلة جزاء أيضاً.

*ما توقعاتك للثلاث مباريات القادمة؟
من الصعب التوقع بأي نتيجة، وهذا أمر طبيعي في عالم كرة القدم، خاصة إذا تعلق الأمر بمباريات حاسمة وقوية، كل الفرق لديها نفس الطموح، وهو دخول المربع، أعتقد أن جميع المباريات المتبقية تمثل تحدياً كبيراً لنا، وعلينا أن نكسب هذا التحدي. دائماً النتائج الجيدة تمنحك الثقة، وتدفعك للبحث عن الأفضل، حققنا فوزاً ثميناً على الغرافة في الجولة الماضية، كل الفرق تستحق الاحترام، ولا يوجد فريق مؤهل أو مرشح، وبالتالي فأي فريق في الدوري بإمكانه تحقيق المفاجأة، وعلى هذا الأساس سنحاول أن نعد أنفسنا لجميع المباريات بنفس العزيمة والإصرار والحماس.

* ما حظوظ الأهلي في بلوغ المربع الذهبي؟
تفصلنا نقطتان فقط لبلوغ المربع الذهبي، قطر يحتل المركز الرابع بمجموع 31 نقطة ونحن نملك 29 نقطة، جميع فرق المربع الذهبي باستثناء السد والدحيل لم تضمن بعد مكانها في المربع، وبالتالي ستكون المنافسة قوية لتحقيق هذا الطموح، أعتقد أن الأهلي فرصته قائمة مثل باقي الفرق بشرط أن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق هذا الطموح، واللعب بتركيز شديد لأن أي تعثر سيكلفنا دفع الثمن باهظاً.

* كيف ترى الأداء الذي قدمه الأهلي هذا الموسم؟
- أعتقد ان كل من شاهد المستوى الذي قدمناه يدرك تماماً أننا قدمنا كرة قدم جميلة، من حيث اللعب الجماعي، أو التعامل الجيد مع ظروف وتقلبات كل مباراة ولذلك الأهلي يستحق التواجد مع فرق المقدمة، عامل الحظ موجود في عالم كرة القدم، ولكن لا بد من أن تسعى إليه وتجتهد من أجله. نظرتنا دائماً إلى الأمام والتفكير فيما هو قادم؛ لأنه هو الأهم. الفوز دائماً ما يكون حافزاً ودافعاً لتقديم الأفضل في المباراة المقبلة، لدينا ثلاث مباريات أمامنا، وسنعمل على التفوق فيها، والتركيز على تحقيق أفضل النتائج للحصول على المركز الأفضل لهم في نهاية الأمر.
* ما انطباعك عن المستوى العام للدوري؟
- أعتقد أن المستوى الفني بشكل عام جيد، شهدنا مباريات قوية والتنافس فيها كان شرساً، وهذا ما جعل المستوى الفني عالياً لا سيما أن جميع الفرق تطمح في أن تظهر بصورة أفضل وتحقق أفضل النتائج، أعتقد أن كل المباريات متقاربة المستوى باستثناء السد الذي أعتبره أفضل فريق، ليس فقط على المستوى المحلي، وإنما أيضاً على المستوى القاري؛ لأن لديه كل الإمكانيات التي تؤهله للمنافسة خارجياً ومحلياً.

*هل التوقف الحالي سيؤثر سلبياً على الفريق؟
- لا أستطيع القول إنه سيكون له تأثير سلبي، ولكن يمكن القول انها فرصة يجب استغلالها بشكل جيد، وبالتالي سنحاول مواصلة مرحلة الإعداد لباقي الجولات، ربما التوقف جاء في وقت مثالي، خاصة للأندية التي مرت بمرحلة سلبية ولم يحالفها الحظ في تحقيق نتائج إيجابية، أما بالنسبة للأندية التي حقّقت نتائج إيجابية فهي بكل تأكيد ستكون عليها فترة صعبة وغير جيدة، مهما كان الأمر سنحاول أن نتعامل مع هذه الظروف بشكل جيد.

*ما السر في ظهور العميد بهذا المستوى الجيد؟
- ليس هناك أي سر، الأجواء داخل الفريق رائعة نحاول استغلالها بشكل جيد، ليس لدينا نجوم كبار، ولكن قوتنا في التحدي والعمل والانضباط والالتزام، وأيضاً اللعب بروح المجموعة، الأجواء الإيجابية المحيطة بالفريق تساعد على تقديم الأفضل، لدينا خطة معينة نحاول اتباعها وتنفيذها بشكل جيد، حتى نتمكن من تحقيق طموحاتنا.

* ماذا عن مستقبل أوميد مع الأهلي؟
 - عقدي ينتهي مع نهاية الموسم الحالي، حتى هذه اللحظة لم يفاتحني أحد في التجديد، المستقبل مجهول، ولكن هذا لم يؤثر على أدائي أو تأدية واجبي على أكمل وجه، تربطني علاقة جيدة مع الجميع. أتمنى الاستمرار مع الفريق، ولكن القرار ليس بيدي وأحترم أي قرار يرونه مناسباً لمصلحة النادي.

_
_
  • العشاء

    7:30 م
...