السبت 13 ربيع الثاني / 28 نوفمبر 2020
 / 
05:33 م بتوقيت الدوحة

قرعة متوازنة لربع نهائي كأس الأمير.. والمفاجآت واردة

معتصم عيدروس

الإثنين 17 فبراير 2020
سحبت صباح أمس قرعة الدوري ربع ونصف نهائي بطولة كأس الأمير للموسم الرياضي 2019-2020 في نسختها الثامنة والأربعين.
وجرت مراسم سحب القرعة بفندق جي دبليو ماريوت سيتي سنتر، بحضور خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد، وعلي حسن الصلات رئيس قسم الإعلام، وعلي حمود النعيمي رئيس قسم المسابقات بالاتحاد، وممثلي الأندية الثمانية المتأهلة لهذا الدور، وقام بعمل إجراءات القرعة حمد الهاجري.
وأسفرت القرعة عن 4 لقاءات قوية، ستجمع بين: الدحيل مع السيلية، والسد مع الوكرة، والفائزان من هاتين المباراتين يلتقيان في الدور النصف النهائي. كما يلتقي الريان مع المرخية والعربي مع الأهلي، والفائزان منهما أيضاً سيتأهلان في مواجهة بعضهما البعض في الدور النصف النهائي. وينذر مسار البطولة في الدور نصف النهائي بمواجهة قوية في حال عبر إليه السد والدحيل، حيث يتصادمان ببعضهما البعض، ما يعني أن أحدهما سيغادر البطولة مبكراً، ويفسح المجال للآخر للمنافسة على اللقب.

خالد الكواري: نرتب لفعاليات على هامش المباريات
تقدّم خالد مبارك الكواري -مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم- بالتهنئة إلى الفرق التي تأهلت إلى الدور ربع النهائي لبطولة كأس الأمير لموسم (2019- 2020)، وتمنى أن يشاهد الجميع مستويات مميزة في هذه المرحلة تليق بالبطولة.
وقال مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد في تصريحات على هامش القرعة أمس: «الجيد في نظام بطولة كأس سمو الأمير بشكلها الجديد أنها تخلق مفاجآت، كما شاهدنا في المرحلة الماضية التي شهدت تأهل المرخية على حساب الغرافة، ونتمنى أن تستمر هذه المفاجآت، لأن الإثارة شيء مطلوب، والنظام الجديد للبطولة يشجع عليها».
وتابع: «بالنسبة للقرعة، فأعتقد أن المباريات كلها متوازنة، مع توقعات بوجود إثارة وتحديات كبيرة في بعض المباريات، مثل: مواجهة العربي مع الأهلي، والدحيل والسيلية.
وفيما يتعلق بالجانبين التسويقي والإعلامي، قال خالد الكواري: «أقمنا فعاليات مصاحبة في المرحلة الماضية من البطولة هدفت إلى الربط بين الفعاليات المجتمعية وكرة القدم، بالمشاركة مع جمعية السرطان، وفي المرحلة المقبلة سنقيم فعاليات أيضاً جاري التنسيق لها، وبمجرد الانتهاء من ترتيباتها سيتم الإعلان عنها».

يوسف حمزة: هزيمتنا أمام العربي بالدوري لن تؤثر علينا في الكأس
نفى يوسف حمزة -إداري فريق الأهلي- أن يكون لتفوق العربي عليهم في مباراتي الدوري -على مدار القسمين الأول والثاني- أي تأثير على مباراتهما في بطولة كأس الأمير، بعد أن أوقعتهما القرعة معاً في الدور ربع النهائي، وذلك لأن مباريات الكؤوس تختلف عن مواجهات الدوري، ولها حساباتها الخاصة بها.
وقال يوسف حمزة: «هدفنا واضح في بطولة كأس الأمير، وهو الوصول إلى المباراة النهائية من أجل مصافحة سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وهذا هو الإنجاز الذي نسعى له، ولذلك، سيكون تركيزنا دائماً خلال المباراة عالياً، حتى نحقق الفوز من أجل مواصلة المشوار إلى الهدف الذي وضعناه، ونتمنى التوفيق لفريقنا».

عمر العزاني: مواجهة المرخية صعبة والنهائي هدفنا
أكد عمر العزاني -إداري نادي الريان- أن قرعة الدور ربع النهائي من بطولة كأس الأمير لكرة القدم جاءت متوازنة، وكل الفرق تمتلك حظوظاً متساوية في الوصول إلى المرحلة التالية، وعن وقوع الريان مع المرخية في هذه المرحلة، وهل يراها المواجهة الأسهل مقارنة ببقية المباريات، قال إداري الريان: «بالعكس، أتوقع أن تكون مباراة صعبة جداً، فمواجهة فريق من دوري النجوم تعودت أن تواجهه كثيراً أفضل من مواجهة فريق قادم من الدرجة الثانية، والمرخية حتى لا ننسى، تأهل لهذه المرحلة بعد إقصائه فريق الغرافة رابع دوري الأولى، ولذلك، فنتوقع أن تكون المباراة صعبة جداً، لأن المرخية يطمح في مواصلة المغامرة، ويقوم بتدريبه مدرب شاب، يطمح مع لاعبيه في كتابة تاريخ جديد للنادي، ولهم شخصياً، ولكن هذا لا يمنع أن الريان هذا الموسم يتطلع لتقديم ما يرضي جماهيره، ونحن راضون حتى الآن بما قدمناه، خاصة في ظل الظروف التي مررنا بها، والمتمثلة في قدوم إدارة جديدة ومدرب جديد، ونتطلع في هذه البطولة إلى الوصول إلى النهائي، ومصافحة سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني».

أديب العوضي: الوكرة «عقدة» السد
أكد أديب العوضي -المدير الإداري لنادي الوكرة- أن الحظوظ ستكون متساوية في مواجهتهم مع فريق السد بالدور ربع النهائي من بطولة كأس الأمير.
وقال أديب العوضي: «تعودنا على مواجهة السد في مراحل كأس الأمير المختلفة، وأعتقد أن الحظوظ متساوية في نسبة التأهل إلى الدور المقبل، خاصة أننا نمثل عقدة بالنسبة للسد، ودائماً ما «نلعوزهم»، وأعتقد أن لدينا الفرصة للمواصلة في البطولة، ونتطلع لتحقيق المفاجآت».

علي حمود النعيمي: النظام الجديد أفضل
وصف علي حمود النعيمي -رئيس قسم المسابقات في اتحاد كرة القدم- قرعة كأس الأمير بنظامها الجديد بالإيجابية، والتي منحت الحظوظ لكل الفرق للمنافسة.
وقال علي حمود: «القرعة جاءت متكافئة جداً، ولا يوجد فريق أقل من الآخر في هذه المرحلة، وحتى المرخية الذي يلعب في الدرجة الثانية لن يكون خصماً سهلاً لفريق الريان، وأتوقع أن يكون نداً قوياً له، وحتى إذا خسر، فلا أتوقع أن يخسر بنتيجة كبيرة، وربما يحقق المفاجأة كما عملها في الدور الأول من البطولة، عندما فاز على الغرافة صاحب المركز الرابع في دوري النجوم».
وتابع علي النعيمي: «إذا تأهل السد والدحيل إلى الدور نصف النهائين فهذا يعني أن أحدهما فقط سيصل إلى النهائي، لذلك، فيتوقع أن تكون هذه المرحلة مثيرة جداً».
وتابع النعيمي: «لا أعتقد أن التكهن ببطل هذه النسخة سيكون سهلاً، لأن الحظوظ كما ذكرت متساوية، والنظام الجديد للبطولة أفضل بكل المقاييس عن النظام السابق، حيث أصبحت كل الفرق تتساوى في فرص الصعود إلى النهائي، لكن في الوقت نفسه لا أتوقع وصول فريقين جديدين للنهائي، خاصة أن كل الفرق التي تشارك في هذا الدور قد سبق لها الوصول للنهائي، عدا المرخية، الذي يعتبر فريقاً مكافحاً، ويسعى لمواصلة مفاجآته، ولكن أعتقد أن وصوله للنهائي أمر صعب».

محمد قمبر: الدحيل لن يثنينا عن الإيمان بحظوظنا
أكد محمد قمبر -إداري فريق السيلية- أن القرعة التي أوقعتهم في مواجهة الدحيل في الربع النهائي لأغلى الكؤوس، لن تثنيهم عن الإيمان بحظوظهم في الذهاب بعيداً في البطولة، والتأهل على حساب الدحيل.
وقال محمد قمبر: «إذا نجحنا في عبور الدحيل، فسيكون من حقنا أن نطمح في تحقيق اللقب أو على الأقل خوض المباراة النهائي، ولكن قبل كل شيء، فعلينا أن نأخذ البطولة خطوة خطوة، ونركز في تفكيرنا على مواجهة الدحيل، وهو فريق لا يمكن الاستهانة به، ولكن يمكننا أن نستغل انشغاله بالمنافسة على لقب دوري النجوم، وكذلك المنافسة في دوري أبطال آسيا من أجل عبوره». وتابع قمبر: «النظام الحالي لبطولة كأس الأمير أفضل بكثير، لأنه يمنح للجميع الفرصة للمنافسة، ولا توجد فيه أفضلية لفريق على آخر، فالكل شارك من الدور الأول، وأعتقد أن الفرصة متاحة لمفاجآت أكبر خلال الدور المقبل».

مسفر المسيفري: يمكننا الفوز على الريان
قال مسفر المسيفري -رئيس جهاز الكرة بنادي المرخية- إن كرة القدم ليس فيها مستحيل، لذلك، فمن الوارد جداً أن يحقق فريقهم الفوز على الريان في الدور ربع النهائي من بطولة كأس الأمير، بعد أن أوقعتهم القرعة في مواجهته.
وقال المسيفري: «واثقون في قدرة فريقنا على تجاوز هذه المرحلة، وقد سبق لنا وتأهلنا لهذه المرحلة بعد الفوز على الغرافة، وهو الفريق الذي هزم الريان، ويحتل المركز الرابع في دوري النجوم، وكل ذلك لأننا نضع حساباتنا أن مباريات الكؤوس لها حسابات مختلفة، وهي تقام من 90 دقيقة، ويمكن أن يحدث فيها أي شيء، ومن الممكن جداً أن يفوز أي فريق، وثقتنا كبيرة في اللاعبين». وتابع المسيفري: «القرعة مناسبة جداً لكل الفرق، والنظام الجديد من مصلحة البطولة، لأن متعة مباريات الكؤوس أن تقام قرعتها بطريقة عشوائية، لا فارق فيها بين فريق وآخر».

خليفة السادة : كل المباريات صعبة
وصف خليفة السادة -إداري فريق العربي- قرعة دور الثمانية لبطولة كأس الأمير بالعادلة، مؤكداً تأييده للنظام الجديد للقرعة، والذي قال إنه يبقي الحظوظ متساوية لجميع الفرق المشاركة، خاصة أن جميع الأندية تشارك فيها منذ الدور الأول.
وعن القرعة التي أوقعتهم ضد الأهلي في ربع نهائي البطولة، قال: «المؤكد أن كل المباريات في هذه المرحلة ستكون صعبة، ومواجهتنا مع الأهلي لن تكون استثناءً، والمطلوب فقط هو التركيز العالي خاصة، وأن البطولة تلعب بنظام خروج المهزوم، وأي فريق يرغب في الفوز عليه أن يكون في قمة الجاهزية، ويقلل من ارتكاب الأخطاء، ونحن في العربي سنكون جاهزين لهذه المباراة، ونتمنى أن نحقق الفوز، ونمضي بعيداً في البطولة».

عبدالله البريك: موعودون باللقب
اعتبر عبدالله البريك -إداري فريق السد- أن النظام الجديد للبطولة جيد ومنصف لكل الفرق، ويمنحها جميعاً الفرصة للتأهل للمراحل التالية.
وقال عبدالله البريك إن السد والدحيل إذا تأهلا معاً لنصف النهائي فسيلتقيان في المرحلة التالية، وهذا أمر لم يحدث منذ فترة طويلة، ولكن ما يهمهم الآن هو التركيز على مواجهة الوكرة في الدور ربع النهائي، وضمان التأهل أولاً، حيث لا يمكن لأحد أن يستبعد إمكانية عدم تأهل السد والدحيل، أو أياً منهما، في ظل رغبة جميع الفرق في المضي قدماً بالبطولة.
وقال عبدالله البريك: «أعتقد أن توقيت إقامة المباريات جيد، وأنا كلاعب سابق أراه أفضل من الموعد السابق، وبالنسبة لنا في السد، فهو مناسب جداً، لأننا كثيراً ما نخوض -بالتزامن مع البطولة- مباريات قوية وحاسمة في دوري أبطال آسيا، فنضطر إلى التضحية بالبطولة، والآن، فهذه البطولة لنا إن شاء الله، وأعتقد أن السد موعود باللقب.

إسماعيل أحمد: هدفنا المحافظة على اللقب
أكد اسماعيل أحمد -مدير فريق الدحيل- أن هدفهم هو المحافظة على لقب بطولة كأس الأمير، الذي توج به الفريق في الموسم الماضيين، لكنه نوّه في الوقت نفسه بأن المهمة لن تكون سهلة، وتحتاج إلى تركيز كبير، خاصة مع النظام الجديد للبطولة، والتوقيتات المختلفةعن السنوات الماضية.
وقال مدير الدحيل: «الكل فائز بالطبع في البطولة الغالية، نسعى للمنافسة على اللقب، لكن، وجب علينا أن نكون مركزين في كل مراحل البطولة، فمباريات الكؤوس تحتمل أن تعرف مفاجآت، وبالتالي، المهمة لن تكون سهلة، وندرك أن كل الفرق تملك طموحاً كبيراً جراء قيمة وخصوصية هذه البطولة الغالية علينا جميعاً».
وحول المواجهة المحتملة مع السد في نصف النهائي، قال إسماعيل: «يجب أن نفكر أولاً في مواجهة السيلية، الذي هو فريق منظم، ويضم عناصر جيدة، ومن ثم نفكر في مباراة السد، كنا نتمنى أن تكون المواجهة مع السد في النهائي، لكن القرعة بنظامها الجديد وضعت الفريقين في لقاء محتمل في نصف النهائي، طموحنا كبير كما قلت، ونرى أننا قادرون على تجاوز كل العقبات في طريق التتويج».
وعن النظام الجديد: «لا شك أنه يواكب ما يحدث في بطولات الكؤوس في العالم، كما أنه يفتح المجال لحدوث مفاجآت، سواءً في القرعة أم في المباريات، والمهم هو أن البرمجة الجديدة لمواعيد المباريات خففت الضغوط عن الفرق التي تنافس قارّياً في الأمتار الأخيرة من الموسم، وهذا أمر إيجابي».

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...