السبت 7 ربيع الأول / 24 أكتوبر 2020
 / 
09:34 م بتوقيت الدوحة

ليلة القبض على الكأس.. مواجهة نارية بين يد الدحيل والوكرة

سليمان ملاح 

الجمعة 16 أكتوبر 2020
من نهائي كأس قطر بين الدحيل والوكرة

تتجه الأنظار اليوم إلى صالة الدحيل الرئيسية التي ستحتضن نهائي كأس سمو الأمير لكرة اليد الذي سيجمع الدحيل مع الوكرة، الساعة الخامسة إلا ربع مساء، ومن المتوقع أن تشهد هذه المواجهة قمة في الإثارة والندية، لما يضمه الفريقان من لاعبين مميزين، لا سيما أن الدحيل توج بكأس قطر لهذا الموسم على حساب الوكرة بنتيجة 32/29.يذكر أن الوكرة تأهل للنهائي على حساب العربي "حامل اللقب" بنتيجة 22/21 في مباراة ماراثونية بين الفريقين حسمها الوكرة في الدقائق الأخيرة لصالحه، ليضمن الوكرة بذلك تواجده في النهائي للمرة الثالثة، على أمل التتويج بالكأس للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن فاز بالبطولة في موسم 2017 / 2018، وفي المقابل صعد الدحيل على حساب الأهلي بنتيجة 29 / 25. ويطمح للحصول على لقبه الثاني. يشار إلى أن السد يمتلك الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة، حيث أحرز اللقب ثماني مرات، ويليه الأهلي الذي حصل على اللقب خمس مرات، ثم الريان والجيش أربع مرات لكل منهما، والدحيل والوكرة والعربي مرة واحدة. بالنظر إلى قدرات الفريقين، فمن الصعب تحديد هوية الفائز أو ترجيح كفة طرف على آخر، فهي تبقى مواجهة متكافئة إلى حد كبير، على اعتبار أن الصعود على منصة التتويج وطموح الظفر باللقب الغالي هو الهدف الأساسي للفريقين، وبالتالي تبدو فرصة كل فريق مواتية والحظوظ متساوية. أوراق الفريقين مكشوفة للمدربين في هذه المباراة، وبالتالي كل منهما يدرك تمام المعرفة مراكز القوة والضعف لدى كل فريق، أو حتى في طرق اللعب دفاعاً وهجوماً، ويبقى أداء اللاعبين وتركيزهم هو العامل الحاسم في ترجيح كفة فريق على حساب الطرف الآخر، ومدى التزامهم بتعليمات المدربين والهدوء في أرض الملعب، واستغلال الفرص بأفضل صورة ممكنة دون أن نغفل عن دور المدربين في التعامل مع تقلبات النتيجة وظروفها في حالة النقص العددي. وبالتالي الواقع يؤكد أن المباراة ستكون صعبة جداً على كلا الفريقين.

_
_
  • العشاء

    6:29 م
...