الجمعة 13 ربيع الأول / 30 أكتوبر 2020
 / 
04:30 ص بتوقيت الدوحة

السادة: مكاننا مع الكبار.. وإن طال الانتظار

علي حسين

الجمعة 16 أكتوبر 2020

أعارض الانتخابات الحالية للأندية.. وأرفض إدارة شخص مؤسسةً كاملة 

الإسباني فيلكس لم يقصّر.. والعنابي يحتاج مدرباً عالمياً 

لم أبتعد عن الرياضة.. وغيابي عن النادي «احتجاج صامت»

الدوري بين السد والدحيل فقط.. وأكرم وبراهيمي مثيران للإعجاب

 

الإداري المخضرم والأب الروحي لأبناء نادي الشمال منذ التأسيس، والرئيس الذي حقق مع الشمال الكثير من الإنجازات.. السيد محمد بدر السادة يفتح قلبه لـ «العرب الرياضي» في حوار مطول، تحدث فيه عن ناديه، وعن الرياضة القطرية بصفة عامة، وما ينتظرها من استحقاقات قارية وعالمية، ولم يكن ناديه الشمال بعيداً عن محاورنا؛ حيث أكد أنه يعمل ويدعم أي إدارة تتولى النادي، وتستمد شرعيتها من صندوق الانتخابات والجمعية العمومية للنادي بغض النظر عن الأسماء.
ورداً على سؤال حول موقعه الحالي من الرياضة بصفة عامة قال: إن محمد بدر السادة ابن الرياضة، وهو يعيش معها، ولا يمكن أن يغيب عن الساحة الرياضية، فأنا متابع جيد لكل كبيرة وصغيرة عن رياضة بلدي الغالي، سواء كرة القدم أم باقي الألعاب الرياضية.
* كيف تتابع أخبار ناديك الشمال؟
أكون صادقاً وشفافاً لو قلت إنني منقطع عن متابعة أخبار نادي الشمال رغم حبي الكبير له، لكن بسبب الشعور بعدم الرضا عن أحوال ونتائج النادي الذي ما زال يقبع منذ 9 سنوات في الدرجة الثانية، وهو وضع لا يرضي كل عشاق ومحبي النادي العريق، الذي قدّم الكثير من النجوم والأسماء اللامعة لكرة القدم القطرية ومنتخباتها في مختلف الفئات السنية.
* متى يعود الشمال إلى دوري النجوم؟
نادي الشمال -بإذن الله- سوف يعود إلى مصاف فرق دوري النجوم، وهو المكان الطبيعي لهذا النادي العريق، ورغم أن التركة ثقيلة جداً؛ فإنني واثق من هذه العودة تحت إشراف وقيادة الإدارة الجديدة للنادي.

ماذا يعني لك منصب الرئيس الفخري لنادي الشمال؟
المنصب الجديد هو وسام الوفاء من الصرح الرياضي الذي قمتُ بتأسيسه ووصلت به إلى أفضل المراتب بين الأندية القطرية؛ عندما كنتُ ربان السفينة ورئيساً له، وأشكر أبناء النادي على لفتة الوفاء هذه.
 مَن النادي الذي لفت انتباهك في الدوري؟

حتى الآن لم يلفت نظري في الدوري سوى نادي السد، الذي حقق نتائج جيدة وأرقاماً كبيرة، إضافة إلى الدحيل الذي يملك كل مقومات المنافسة بغض النظر عن نتائجه في آسيا.. كذلك سعدت بتطور مستوى الأهلي والوكرة، لكن هم أبعد ما يكونون عن المنافسة في الموسم الحالي، وإن كنت أتمنى لهم التوفيق في المواسم المقبلة.

مَن النادي الذي ترشّحه للفوز بالدوري الموسم الحالي؟
كما قلت في الموسم الحالي لا يوجد من ينافس السد ثم الدحيل على التوالي.

لو عُرِض عليك العودة للعمل مع ناديك هل ستعود؟
أبداً لم أفكّر في ذلك؛ لسبب بسيط هو أننا بذلنا كل ما نملك من طاقة وجهد لسنوات طويلة، وسلّمنا مشعل الإدارة لأولادنا وإخواننا، وهم جديرون بإكمال المسيرة، وندعمهم بكل ما نملك من خبرات تراكمية، وواثق بأنهم سوف يعيدون لنادي الشمال مكانته وبريقه.

كيف تتابع استعدادات قطر لبطولة كأس العالم 2022؟
فخور بكل ما تحقق وما زال من استعدادات رائعة من جميع الجهات في الدولة، حيث الانتهاء من معظم مشاريع كأس العالم، مثل: الملاعب المونديالية، والجسور والأنفاق، والمواصلات ومشروع المترو، مما يجعل قطر مؤهلة تماماً لاستقبال العالم في مونديال سيقف أمامه التاريخ طويلاً.

 دورة الألعاب الآسيوية 2030.. في حالة نجاحنا في استضافتها هل تتوقع لها نفس نجاح نسخة 2006؟
مَن يشك ولو لحظة واحدة في إمكانيات قطر وقدرتها على استقطاب كل القارة الآسيوية للدوحة مجدداً فهو إما جاهل أو حاقد.
كل شيء في قطر جاهز ومتوفر وعلى أعلى المستويات، والمجلس الأولمبي الآسيوي يعرف أن استضافة قطر تعني أنها دورة ألعاب آسيوية خالية من المشاكل، ولجنة منظمة محلية ستتعاون معهم إلى أقصى حد، وهو المطلوب في مثل هذه التجمعات العملاقة.

انتخابات الأندية بنظامها الحالي.. هل أنت معه أم ضده؟
أنا ضد الانتخابات بالشكل الحالي تماماً، وأستغرب كيف لشخص واحد أن يُدير مؤسسة رياضية كاملة، وأنا من المطالبين تماماً بأن تعود الانتخابات بشكلها السابق، ويكون عدد أعضاء مجلس الإدارة من 5 إلى 9 أشخاص، وبذلك سوف تعود الأندية إلى العمل الجماعي، وهو أساس هذه المؤسسات الرياضية والشبابية.

ماذا استفادت وماذا خسرت الأندية من غياب مجالس الإدارات؟
لم تستفد أي شيء، بل فقدت الكثير؛ لأن المشورة والعمل الجماعي، وتبادل الأفكار والخبرات ووجهات النظر هي أساس كل نجاح.

هل يستطيع العنابي الحفاظَ على لقبه بطلاً لقارة آسيا؟
نعم بإذن الله.. قادر على ذلك، فما زال لدى نجوم العنابي الكثير حتى يقدموه في البطولات المقبلة، ومنها الحفاظ على لقبهم أبطالاً للقارة بكل جدارة، لكن أقول للقائمين على كرة القدم القطرية: إن استمرار الفوز والنجاح يتطلّب تجهيز فريق رديف قوي قادر على مواصلة النجاح.

مَن النجوم الذين نالوا إعجاب محمد بدر السادة مؤخراً سواء من المواطنين أم المحترفين؟
الدوري القطري يعج بالمميزين من المواطنين والمحترفين، لكن أنا معجب جداً بنجم السد أكرم عفيف، والمحترف الجزائري في صفوف الريان ياسين براهيمي.

استضافة كأس آسيا 2027.. ما الذي ستضيفه للرياضة القطرية؟
استضافة كأس آسيا للمرة الثالثة في قطر هي استمرار للنجاحات السابقة، والحمد لله، قطر باتت الآن في كرة القدم الآسيوية في طليعة المنظمين وزعامة الفرق، وهذا لم يأتِ إلا من خلال الرؤية الثاقبة للمسؤولين.

هل أنت مع أو ضد استمرار مدرب "العنابي" فيلكس؟
أنا أقول إن المدرب الإسباني قدّم الكثير لـ "العنابي"، ومنها الفوز بكأس آسيا الأخيرة، وحان الوقت للتعاقد مع مدرب عالمي صاحب اسم كبير يقود "العنابي" في المرحلة المقبلة، والكرة القطرية تستحق الأفضل.

هل طموح قطر في استضافة دورة الألعاب الأولمبية ممكن تحقيقه أم إن البطولة أكبر من أن تُنظَّم في دولة عربية؟
طموحات قطر مشروعة؛ لأننا عندما نطلب استضافة أكبر تجمع رياضي في العالم؛ فهو نابع من واقع نعيشه، حيث التطور المذهل في كل المجالات دون استثناء، ومَن يمتلك البنية التحتية الموجودة الآن في قطر يكون طموحه مشروعاً، وأنا واثق أننا سوف نحقق حلم استضافة الألعاب الأولمبية كما حققنا حلم استضافة كأس العالم، وقبلها دورة الألعاب الآسيوية، والعشرات من بطولات العالم في كل الألعاب. 

ماذا استفاد محمد بدر السادة من الرياضة وماذا خسر؟
الحمد لله لم أخسر أي شيء؛ فكل ما قدمته لوطني وأبناء منطقتي، وفخور بهذا العطاء، ولا أبالغ إذا قلت إن المرحلة التي عملت فيه في المجال الرياضي جعلتني شخصية معروفة لدى الجميع، وكسبت الكثير من الصداقات التي ما زلتُ أعتز واحتفظ بها.

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...