الأربعاء 17 ربيع الثاني / 02 ديسمبر 2020
 / 
06:29 م بتوقيت الدوحة

أبرز ما جاء في البيان المشترك للحوار الاستراتيجي القطري-الأمريكي الثالث في نقاط

الدوحة - قنا

الأربعاء 16 سبتمبر 2020
نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ومايك بومبيو
عقدت دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي الثالث بالعاصمة الأمريكية واشنطن، خلال يومي 14 و15 سبتمبر 2020، وترأس الجلسة الافتتاحية كل من سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وسعادة السيد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي، حيث عبر كل منهما في كلمته الترحيبية عن متانة العلاقات الثنائية.
وتناولت دورة 2020 من الحوار الاستراتيجي القضايا الإقليمية والعالمية استنادا إلى التعاون الثنائي بين الجانبين في مجالات الصحة والمساعدات الإنسانية والتنمية الدولية والعمل وتطبيق القانون ومحاربة الإرهاب والتجارة والثقافة والتعليم.
-توقيع مذكرة تفاهم حول التعليم والثقافة والرياضة، إلى جانب التوقيع على إعلان نوايا يحدد عام 2021 ليكون العام الثقافي الأمريكي القطري، بالإضافة إلى إعلان نوايا لاستضافة دولة قطر منتدى للاستثمار في الولايات المتحدة في عام 2021.
-عبرت الحكومتان عن قلقهما حيال التأثيرات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية الضارة للأزمة الخليجية على المنطقة، وأكدتا موقفهما الثابت من ضرورة أن يكون مجلس التعاون الخليجي قويا ومتحدا وأن يركز على تحقيق مستقبل آمن ومزدهر للجميع في المنطقة.
-أعربت دولة قطر عن امتنانها للولايات المتحدة لدعمها للوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية المستمر من منطلق احترام سيادة واستقلال دولة قطر.
-ناقشت الحكومتان القضايا ذات العلاقة بالأمن الإقليمي بما في ذلك جهودهما المشتركة لهزيمة "داعش" وبناء السلام ووضع نهاية للصراع في ليبيا وسوريا واليمن والتطورات السياسية في العراق وإمكانيات التوصل إلى حل عن طريق التفاوض للصراع الإسرائيلي الفلسطيني بناء على رؤية الولايات المتحدة للسلام.
-أقرت الولايات المتحدة أيضا بالقيادة والوساطة القطرية النشطة لتعزيز السلام والمصالحة بين جميع الفرقاء في الصومال والسودان، وتشارك قطر في قلقها من الوضع الإنساني في قطاع غزة وبضرورة اتخاذ خطوات ملموسة لتحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية فيه.
-شكرت الولايات المتحدة قطر على دورها الأساسي في النجاح في جلب ممثلي طالبان إلى طاولة المفاوضات وعلى استضافتها لحفل التوقيع على الاتفاقية التاريخية بين الولايات المتحدة وطالبان في فبراير 2020 والبدء في مفاوضات السلام في أفغانستان في سبتمبر 2020.
-أشادت الولايات المتحدة بدور قطر الفعال في تطبيق إصلاحات العمل وجهود مكافحة الاتجار بالبشر، بما في ذلك إلغاء تصاريح الخروج للعمال. كما أشادت الولايات المتحدة بدور قطر الفعال بإصدار قانون يشرع بالحد الأدنى للأجور وإلغاء قانون "شهادة عدم الممانعة".
-أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن شكرها لدولة قطر على جهودها المتواصلة لمكافحة الإرهاب ومكافحة تمويله، ومنع التطرف العنيف بجميع أشكاله.
-رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بالتزام دولة قطر بتقديم 75 مليون دولار أمريكي على مدى خمس سنوات لعمل مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.
-التزمت الحكومتان بإقامة تنسيق وتعاون أكبر لتعزيز مرونة عملهما في مجال الأمن السيبراني ومكافحة الجرائم السيبرانية وتقوية إجراءات حماية البنية التحتية الهامة.
-الولايات المتحدة ستواصل تعاونها الوثيق مع نظرائها القطريين لدعم بطولة آمنة وناجحة لكأس العالم لكرة القدم 2022.
-أكدت الولايات المتحدة وقطر على أهمية الحفاظ على حرية الطيران المدني، واستعرضت الحكومتان التقدم المحرز في التفاهمات بشأن الطيران المدني الموقعة في 29 يناير 2018، ورحبتا بالتزامهما المشترك والمستمر بمبادئ المنافسة العادلة.
-أكدت الحكومتان رغبتهما المشتركة في تعزيز التعاون في قطاع الطاقة، كما التزمتا به في الحوار الاستراتيجي لعام 2019، ورحبوا بالتحركات الأخيرة لشركات الطاقة الأمريكية لإنشاء مكاتب في قطر لتعزيز علاقاتهم مع نظرائهم القطريين.
-أشاد الوفد الأمريكي بتنفيذ دولة قطر الناجح للإصلاحات التي تعمل على جذب الاستثمار الأجنبي إلى دولة قطر، بما في ذلك إنشاء مناطق حرة، وتوسيع حقوق ملكية الأعمال لغير المواطنين، وإنشاء وكالة ترويج الاستثمار.
-تجاوز إجمالي الاستثمارات القطرية في الولايات المتحدة 200 مليار دولا أمريكي. واتفقت دولة قطر والولايات المتحدة على العمل معا لتشجيع المزيد من الاستثمارات الثنائية، بما في ذلك من خلال البعثات التجارية والمنتديات مثل شركة Select USA.
-أكدت الولايات المتحدة ودولة قطر بصفتهما من كبار منتجي الطاقة، على أهمية جهودهما المشتركة لإيجاد سوق طاقة يتسم بالشفافية والتنافسية ودعم الوصول إلى الطاقة الميسرة والموثوقة في سبيل إيجاد سوق طاقة عالمي وذلك لصالح المستهلكين والمنتجين.
-أكدت كل من الحكومتين أهمية تعزيز روابط الشعبين واستعرضتا التقدم حول تنفيذ مذكرة التفاهم حول التعاون التربوي وبيانات النوايا بشأن التعاون الثقافي والتي تم توقيعها في 2019.
-أعلنت وكالة ناسا ومؤسسة قطر عن اتفاق بين ناسا ومعهد قطر لبحوث الطاقة والبيئة (QEERI) التابع لجامعة حمد بن خليفة لتطوير دراسة حول كشف مستودعات المياه الجوفية.
-أكدت الحكومتان على التزامهما بالإعلان المشترك حول التعاون الأمني لتعزيز السلام والأمن ومكافحة الإرهاب الذي تم توقيعه بين الجانبين في الحوار الاستراتيجي الأول في يناير 2018.
-أوضح الوفد الأمريكي خططا لتوسعة قاعدة العديد الجوية ورحب بدعم دولة قطر في توسعة المرافق الحيوية في القاعدة. كما التزم الجانبان باستمرار المشاورات حول إمكانية وجود دائم للقاعدة العسكرية الأمريكية في قطر.
-أشارت كل من الحكومتين للتوسعة الأخيرة للشراكة البحرية الثنائية والتي تضمنت زيادة في زيارات السفن البحرية الأمريكية للموانئ القطرية في عامي 2019 و2020.
-ناقش الجانبان برنامج المبيعات العسكرية الأجنبية بقيمة 26 مليار دولار أمريكي، الذي يعكس متانة الشراكة والتعاون العسكري بين دولة قطر والولايات المتحدة، وأكد الجانبان على شراكتهما الأمنية الثنائية القوية والدائمة.
-أكدت دولة قطر والولايات المتحدة التزامهما بالحوار والتعاون طويل المدى وتتطلعان لمراجعة التقدم في هذه المجالات في اجتماع مجموعة العمل للسياسات القادم في واشنطن في الربع الأول من 2021.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...