الخميس 12 ربيع الأول / 29 أكتوبر 2020
 / 
08:19 م بتوقيت الدوحة

اعتقالات سرية في الإمارات على خلفية معارضة اتفاق عار التطبيع مع إسرائيل

العرب- متابعات

الأحد 16 أغسطس 2020
اعتقالات سرية في الإمارات على خلفية معارضة اتفاق عار التطبيع مع إسرائيل
كشف موقع "إمارات ليكس" نقلا عن مصادر مصادر حقوقية عن اعتقالات سرية شنها النظام الحاكم في دولة الإمارات خلال الساعات الأخيرة على خلفية معارضة اتفاق عار التطبيع بين أبوظبي وإسرائيل.

وذكرت المصادر لـ”إمارات ليكس” أن الاعتقالات طالت مواطنين إماراتيين تحدثوا في مجالس خاصة وشاركوا على مواقع التواصل الاجتماعي مواقف ضد اتفاق عار التطبيع.

وأضافت المصادر أن الاعتقالات استهدفت كذلك العشرات من العرب لاسيما فلسطينيين وأردنيين بعد أن عبروا عن استيائهم من تورط أبوظبي في مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية والتطبيع مع إسرائيل.

وبحسب المصادر فإن جهاز أمن الدولة استنفر خلاياه الأمنية منذ إعلان اتفاق عار التطبيع مع إسرائيل بغرض رصد أي محاولة انتقاد داخل الإمارات سواء في المجالس الخاصة أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بغرض قمعها فورا وفرض حالة من الإرهاب المسبق لمنع أي احتجاجات.

يأتي ذلك فيما أكدت شخصيات إماراتية معارضة مقيمة خارج الدولة أن اتفاق عار التطبيع مع إسرائيل يعد “خيانة للأمة والشعب”، مشيرين إلى أن التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي “وصمة عار في جبين النظام.

ولطالما أكد الشعب الإماراتي على موقفه وثوابته الداخلية والخارجية، وفي مقدمتها رفض التطبيع ودعم القضية الفلسطينية، حيث كان هذا الثابت دائماً وحاضراً في كل مؤتمرات وتصريحات الإمارات حتى قبل عقد من الزمن.

وذلك ما أكده استطلاع للرأي، أجراه معهد واشنطن، أكد فيه أن 80 % الإماراتيين ليسوا مع قيام علاقات بين بلادهم وبين إسرائيل، وأنهم لا يوافقون على مقولة “أن من يرغب من الشعب في أن تربطه علاقات عمل أو روابط رياضية مع الإسرائيليين يجب أن يُسمح له بذلك”.



_
_
  • العشاء

    6:25 م
...