السبت 11 صفر / 18 سبتمبر 2021
 / 
04:33 م بتوقيت الدوحة

بعد البداية القوية لدوري 2022.. مواجهات نارية في الجولة الثانية

الدوحة - العرب

الأربعاء 15 سبتمبر 2021

يتواصل الصراع في دوري نجوم QNB لموسم 2022، دون الحصول على راحة كافية أو فرصة لالتقاط الأنفاس بعد ساعات قليلة من انطلاق المشوار، حيث تنطلق غدا الخميس مباريات الجولة الثانية، والتي من المنتظر أن تخرج اكثر قوة ومنافسة بسبب قوة وصعوبة المواجهات. 
وتقام غدا 3 مباريات في افتتاح الجولة تجمع الشمال مع السيلية، والعربي مع الدحيل وقطر مع السد، وتستكمل بعد غد الجمعة بلقاءات الوكرة مع الريان، والأهلي مع الغرافة، وأم صلال مع الخور.
كل التوقعات تؤكد أن اللقاءات ستشهد منافسات قوية، كون الفرق التي حققت فوزها الأول ستسعى لمواصلة الانتصارات، والفرق التي خسرت للتعويض، وكذلك الفرق التي تعادلت للانتصار الأول. 
قمتان صعبتان
رغم قوة جميع اللقاءات والمواجهات في الجولة الثانية، إلا أن بعض المباريات ستكون بمثابة قمم مبكرة والمواجهة فيها لن تكون سهلة خاصة قمة العربي مع الدحيل، وقمة قطر مع السد. 
العربي والدحيل حققا الانتصار في الجولة الأولى، ولقاؤهما الثاني لن يكون سهلا خاصة بعد الظهور بشكل جيد للغاية، كما أن المعنويات المرتفعة بالانتصار الأول سيدفعهما للسعي وبقوة للانتصار الثاني. 
ربما تكون مهمة العربي صعبة قياسا بقوة هجوم الطوفان الذي سجل أول رباعية هذا الموسم، ومع ذلك فقد أثبت العربي بقيادة مدربه الوطني يونس علي أنه لن يكون صيدا سهلا أمام الدحيل، وسيكون منافسا شرسا، وفي المقابل فإن الدحيل يرفض التعرض لمغامرة جديدة بعد أن تخلف بهدف أمام الخور قبل أن يحقق الفوز،
الانتصار في هذه المباراة سيساعد الفائز ربما على الانفراد بصدارة وقمة الدوري. 
القمة الثانية ستكون أكثر قوة بين السد وقطر، كون السد حامل اللقب يسعى للانتصار الثاني ويسعى أيضا للصدارة مبكرا وعدم ترك الدحيل على الصدارة، بينما يرفض قطر ضياع نقاط جديدة بعد التعادل السلبي مع الأهلي الجولة الماضية، ودائما ما تتسم مباريات الفريقين بالقوة والأداء التكتيكي، لكن مع الهجوم السداوي القوي قد نرى أداء مختلفا من جانب قطر الذي قد يسعى إلى استغلال الإرهاق والضغط الذي يعاني منه نجوم الزعيم ومن ثم تحقيق الفوز الأول. 
مواجهة قوية
تترقب الجماهير أيضا المواجهة القوية التي تجمع الأهلي مع الغرافة وهي واحدة من اهم مباريات الجولة خاصة والأهلي خامس الموسم الماضي لم يستطع تحقيق الانتصار في الجولة الأولى وخرج بتعادل سلبي غير مرض، بينما الغرافة اجتاز الخطوة الأولى بالفوز على الشمال وهي مهمة لم تكن سهلة خاصة في الشوط الثاني، ولا شك أن الغرافة سيسعى للانتصار الثاني، وسيقاتل الأهلي في نفس الوقت من اجل الانتصار الأول، لاسيما والفريقان طموحهما المنافسة على المربع. 
لقاءات التأكيد والتعويض
المباريات الأخرى سيكون شعارها تأكيد الانتصارات، وأيضا تعويض الإخفاقات وضياع النقاط من بعض الفرق. 
واهم هذه اللقاءات مباراة الوكرة مع الريان والتي من المنتظر أن تكون قوية للغاية حيث يسعى الوكرة إلى تعويض الخسارة الأولى أمام العربي، والريان تعويض التعادل مع أم صلال والوصول إلى الانتصار الأول 
الوكرة اختفى في الشوط الأول أمام العربي وعاد بعد فوات الأوان وبعد أن خطف العربي هدفه الوحيد في الدقيقة 70، وقدم أداء هجوميا قويا لكن لم يحالفه التوفيق في إدراك التعادل في اللحظات الأخيرة ليمنى بالخسارة الأولى. 
والريان حقق تعادلا بطعم الانتصار مع أم صلال بعد أن كان متأخرا بهدفين، وقد لعبت الروح القتالية دورا مهما في التعادل، لكنها ليست كافية وبحاجة إلى النواحي الفنية والكروية إذا أراد أن يكون منافسا قويا سواء على الدرع أو المربع الذهبي الذي سيكون مشتعلا هذا الموسم. 
لقاء الجريحين 
لن يكون اللقاء سهلا للجريحين الشمال والسيلية وهما الفريقان الوحيدان الخاسران اللذان يلتقيان مع بعضهما البعض وهو ما يزيد من صعوبة وقوة المواجهة حيث يرفض ويخشى كل فريق الخسارة الثانية على التوالي، والتي قد يكون لها تأثير سلبي على مسيرة الفريق، وتتسبب في تعطيله كثيرا، لذلك سيسعى كل منهما إلى اجتياز منافسه والحصول على أول 3 نقاط.
المباراة ستكون قوية لأن الفريقين رغم خسارتهما لم يكونا سيئين أمام الغرافة والسد، ولو حالفهما التوفيق لنجحا في التعادل، أو تقليص الفارق على اقل تقدير، كما انهما ظهرا بمستوى هجومي جيد مما ينبئ بمباراة عامرة بالأهداف.

_
_
  • المغرب

    5:35 م
...