الثلاثاء 24 ذو الحجة / 03 أغسطس 2021
 / 
04:37 ص بتوقيت الدوحة

فهد الدوسري مدير إدارة تفتيش العمل لـ " العرب" : إجراءات بحق 232 شركة خالفت قرار «الإجهاد الحراري»

منصور المطلق

الخميس 15 يوليو 2021

إغلاق الموقع كلياً أو جزئياً بقرار من الوزير

يحق للعامل التوقف عن العمل حال إمكانية تعرضه للإجهاد الحراري.. ولا يحق لصاحب العمل فصله

دراسة أثبتت إمكانية تعرض العمال بالأماكن المظللة للإجهاد الحراري

كشف السيد فهد ظافر الدوسري مدير إدارة تفتيش العمل بوزارة التنمية والعمل والشؤون الاجتماعية، عن اتخاذ إجراءات قانونية بحق 232 شركة خالفت قرار حماية العمال من الإجهاد الحراري.  وقال الدوسري في حوار خاص مع «العرب»: إن العقوبات في هذه الحالات هي إغلاق الموقع كلياً أو جزئياً، وذلك بقرار من الوزير، وأضاف إنه تمت زيادة فترة حظر العمل تحت أشعة الشمس المباشرة، منوها بإطلاق الوزارة حملات توعوية وإرشادية مكثفة لأصحاب العمل والعمال، سواء في أماكن العمل أو مساكن العمال، وذلك بهدف التوعية بمخاطر الإجهاد الحراري وضرورة الالتزام بالقرارات الصادرة عن الوزارة لحماية العمال.
وأكد الدوسري أنه يحق للعامل التوقف عن العمل والتقدم بشكوى إذا توفر سبب وجيه يدفعه إلى الاعتقاد بأن تعرضه للإجهاد الحراري يهدد سلامته أو صحته، ولا يحق لصاحب العمل فصله. 
وفي سياق متصل نوه مدير إدارة تفتيش العمل بوزارة التنمية والعمل والشؤون الاجتماعية بدراسة أجرتها الوزارة مع عدد من الجهات والجامعات كشفت عن أن العمال في الأماكن المظللة يمكن تعرضهم للإجهاد الحراري أيضا، وقد استخدمت الوزارة جهاز البصيلة لمقياس الإجهاد الحراري الذي يأخذ بعين الاعتبار درجة الحرارة والرطوبة وشدة الرياح والإشعاع، فإذا بلغت درجة الإجهاد الحراري التي يقرأها الجهاز (32.1) درجة فيجب إيقاف العمل في هذا الموقع في كل الأحوال حتى لو كان خارج نطاق الأوقات المحددة. وفيما يلي تفاصيل الحوار: 
 كيف تتعاملون مع مخالفات تحديد ساعات العمل.. وما العقوبات التي تترتب على الشركات المخالفة؟ 
نصت المادة 7 من القرار 17 لسنة 2021 على أن يغلق الموقع كلياً أو جزئياً، بقرار من الوزير، وأن يُغلق مكان العمل الذي لا يراعي أحكام هذا القرار.
 
 هل هناك حملات تفتيش على مواقع العمل للتأكد من الالتزام بتحديد ساعات العمل؟ 
يقوم مفتشو الوزارة بالمرور على جميع المنشآت التي يمكن أن يتعرض العمال بها لخطر الإجهاد الحراري، والتأكد من وضع جدول تحديد ساعات العمل اليومية في مكان ظاهر يمكن للعمال والمفتشين الاطلاع عليه بسهولة، بالإضافة إلى التأكد من التزام المنشأة بكافة الاشتراطات الأخرى المتعلقة بالوقاية من خطر الإجهاد الحراري.
 
الحملات بمختلف أنحاء الدولة
 هل الحملات تشمل كل مناطق الدولة؟
نعم، يتم التفتيش وإجراء الحملات على جميع المنشآت الخاضعة لقانون العمل، بجميع مناطق الدولة وفق خطة معدة مسبقاً لذلك.
 
 لماذا جرى تعديل ساعات العمل تحت الشمس إلى الساعة 3 ونصف ظهرا في وقت تكون الشمس حارقة؟
في عام 2019 أجرت وزارة التّنمية الإداريّة والعمل والشّؤون الاجتماعيّة ومنظّمة العمل الدوليّة واللّجنة العليا للمشاريع والإرث أكبر دراسة في منطقة الشرق الأوسط حول الإجهاد الحراري في قطر. وكُلّف مختبر فايم من جامعة ثيساليا في اليونان، وهو مؤسسة رائدة في هذا المجال، حيث قام عدد من موظفي الوزارة بزيارات ميدانية مع الخبراء في أماكن العمل المظللة ومساكن العمال وأماكن العمل المفتوحة كالمزارع لجمع البيانات عن صحة العمّال وضغط العمل على امتداد فترة الصّيف من ذلك العام وقد غطّت الدراسة أكثر من 5.500 ساعة عمل.
وتوصلت هذه الدراسة إلى أن فرص تعرض العمال لمخاطر الإجهاد الحراري تكون أكبر ما يمكن في الفترة من الساعة العاشرة صباحاً إلى الساعة الثالثة والنصف عصرا خلال الشهور التالية: (منذ الأول من يونيو إلى منتصف سبتمبر)، وعليه فقد تم إصدار قرار الإجهاد الحراري وفق أفضل الدراسات العملية التي تمت في هذا الشأن.

 هل لدى الوزارة وسائل للتواصل مع العمال للتأكد من تطبيق قرار تحديد ساعات العمل ؟ وهل هناك وسائل اتصال لتقديم الشكوى حول هذا الأمر من قبل العمال؟ 
- نصت المادة (6) من القرار (17) لسنة 2021 على أنه يحق للعامل التوقف عن العمل والتقدم بشكوى إذا توفر سبب وجيه يدفعه إلى الاعتقاد بأن تعرضه للإجهاد الحراري يهدد سلامته أو صحته، فبالتالي يتعين عليه إبلاغ المشرفين لدراسة حالته، ولا يحق لصاحب العمل في هذه الحالة فصل العامل، أو حرمانه من حقوقه، أو تعريضه للتمييز. 
- يمكن الإبلاغ عن المخالفات الخاصة بهذا الشأن عبر الاتصال على الخط الساخن (16008)، أو من خلال الدخول على المنصة الموحدة للشكاوى. كما أننا نفتح أبواب التعاون كوزارة مع الجمهور فعلى سبيل المثال لو رأى شخص ما عاملا يعمل في وقت مخالف لما نص عليه القرار رقم (17) بإمكانه الإبلاغ فورا عبر الاتصال على الخط الساخن: (16008) أو من خلال المنصة الموحدة الخاصة بالشكاوى

 القائمة السوداء
 هل الشركات المخالفة لقرار تحديد ساعات العمل تدرج ضمن القائمة السوداء ؟ وكم عدد الشركات المخالفة؟ 
نصت المادة (7) من القرار (17) لسنة 2021 على أن يُغلق الموقع المخالف كلياً أو جزئياً، بقرار من الوزير، وأن يُغلق مكان العمل الذي لا يراعي أحكام هذا القرار. ومن الجدير بالذكر أنه قد تم اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه 232 شركة خلال الفترة من: «من ١ يونيو إلى 30 يونيو» لعدم التزامها بأحكام القرار. 

 هل تقوم الوزارة بعقد ندوات وحملات توعية للشركات حول ضرورة الالتزام بالقرار وشرح خطورته؟ 
تقوم الوزارة في بداية فصل الصيف من كل عام، بحملات توعوية وإرشادية مكثفة لأصحاب العمل والعمال، سواء في أماكن العمل، أو مساكن العمال، وتقوم بترويج هذه الحملات كذلك عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وذلك للتعريف بالاحتياطات الواجب مراعاتها لتجنب خطر التعرض للحرارة العالية ولأشعة الشمس المباشرة، والتي نص عليها قانون العمل وقرارات الوزارة المنفذة له. هذا وقد أصدرت الوزارة بالتعاون مع منظمة العمل الدولية مطويات وأفلاما توعوية قصيرة للعمال وأصحاب العمل، كما أن هناك دليلا استرشاديا متكاملا في موقع الوزارة يمكن للشركات الاطلاع عليه للاستفادة، هذا بالإضافة إلى الأسئلة الشائعة المتوافرة في موقع الوزارة أيضاً. 

تحديث ساعات العمل
 هل هناك أي تحديث لقرار تحديد ساعات العمل، وما هي؟ 
من أهم التعديلات التي تمت على القرار السابق، أنه تم زيادة فترة حظر العمل تحت أشعة الشمس المباشرة من الساعة 10 صباحا إلى 2:30 عصرا، في الفترة التالية: من 1 يونيو إلى 15 سبتمبر، كما تمت إضافة إرشادات لأصحاب العمل والعمال بشأن الوقاية من خطر الإجهاد الحراري كذلك.

جهاز البصيلة
 هلا حدثتنا عن جهاز البصيلة (WBGT) وآلية استخدامه؟
يعتبر هذا الجهاز كمؤشر لقياس الإجهاد الحراري الواقع على العمال، وهو يأخذ في الاعتبار عددا من المتغيرات وهي: (درجة الحرارة والرطوبة وشدة الرياح والإشعاع)، وقد تم تحديد درجة (32.1) كأقصى درجة يتم قراءتها بالجهاز - وهي ليست درجة حرارة مئوية بل مؤشر للإجهاد الحراري- وعليه يجب إيقاف العمل إذا زادت قراءة الجهاز عن هذه الدرجة التي تم تحديدها.
 ونحن ننصح الشركات باستخدام الجهاز في مواقع العمل ونؤكد توفر الجهاز في الأسواق والمواقع الإلكترونية المختلفة. و كان القرار السابق رقم (16) لسنة 2020 يمنع العمل تحت أشعة الشمس المباشرة في الأماكن المفتوحة ولكن بعد أن قامت الوزارة بإجراء دراسة عمل بالتعاون مع منظّمة العمل الدوليّة واللّجنة العليا للمشاريع والإرث وقد كلّف مختبر فايم من جامعة ثيساليا في اليونان بإجراء هذه الدراسة التي توصلت إلى أن العمال الذين يعملون في أماكن مظللة يتعرضون للإجهاد الحراري أيضاً. وعليه فإن هذا الجهاز يتأكد من أن العمال الذين يعملون في أماكن عمل مظللة لا يتعرضون لمثل هذا النوع من الإجهاد الحراري. وفي حال زادت قراءة الجهاز عن (32.1) درجة فيجب إيقاف العمل في هذا الموقع في كل الأحوال حتى لو كان خارج نطاق الأوقات المحددة في القرار (17).

_
_
  • الظهر

    11:40 ص
...