الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
08:50 م بتوقيت الدوحة

مبادرة «أنا أقدر» بجامعة قطر تطلق حملة «ديرتنا» احتفالاً بيوم البيئة

الدوحة - العرب

السبت 15 فبراير 2020
بمناسبة يوم البيئة القطري، يقوم أعضاء مبادرة «أنا أقدر» في جامعة قطر بإطلاق حملة «ديرتنا»، التي تهدف إلى نشر الوعي بالحفاظ على البيئة القطرية، وذلك تماشياً مع رؤية قطر 2030 التي تُعتبر البيئة من الركائز الأساسية بها، وما يؤكد عليه الدين الإسلامي الذي يحثّ على الاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها؛ حيث سيقوم الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة وأصدقاؤهم في مبادرة «أنا أقدر» بزراعة الأشجار في الحرم الجامعي، وسيتخلل ذلك توزيع بذور وشتلات صغيرة على الطلبة.
الجدير بالذكر أن مبادرة «أنا أقدر» عبارة عن مبادرة طلابية تضمّ في عضويتها الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة وأصدقاءهم في جامعة قطر، وتهدف هذه المبادرة إلى إبراز الدور الفاعل والحيوي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في بناء الوطن وخدمة المجتمع وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تنتقص من قدراتهم وإمكاناتهم في المسؤولية المجتمعية.
إن مبادرة «أنا أقدر» تؤكد أن الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة فئة من فئات المجتمع القطري، لها ما له من الحقوق وعليها ما عليها من الواجبات، وستعمل جنباً إلى جنب مع باقي فئات المجتمع من أجل تعزيز التكافل المجتمعي والعمل على رفعة الوطن وازدهاره.
وقد قام الطلبة المشاركون بالمبادرة، في شهر رمضان المبارك، بإطلاق الحملة الأولى باسم «مشكورين»، وذلك من خلال إقامة إفطار رمضاني لأكثر من 400 شخص من عمال النظافة وموظفي الأمن في الجامعة؛ لشكرهم على جهودهم المميزة في الحفاظ على نظافة البيئة الجامعية وأمنها. كما قام طلبة المبادرة كذلك بإطلاق حملات عديدة من أبرزها حملة «ما قصّرتوا» مع كبار السن؛ وذلك تعبيراً عن شكر جيل الشباب لجهود كبار السن في إعمار الوطن وتربية أبنائه. كما قام الطلاب المشاركون بالتعاون مع الجمعية القطرية للسرطان بإطلاق حملة «عشانِك»، التي تهدف إلى زيادة التوعية بمخاطر سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...