الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
01:30 م بتوقيت الدوحة

قطر تشارك في المؤتمر الوزاري لدعم مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية

الدوحة- قنا

الجمعة 15 يناير 2021
سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي

 شاركت دولة قطر، اليوم، في المؤتمر الوزاري لدعم مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.
ومثّل دولة قطر في المؤتمر الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي، سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية.
وشارك في المؤتمر سعادة السيد ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بالمملكة المغربية وسعادة السيد ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، وعدد من كبار الوزراء والمسؤولين.
وقال المريخي، في كلمة خلال المؤتمر، "يسرني في البداية أن أتوجه بالشكر إلى المملكة المغربية الشقيقة على دعوة دولة قطر للمشاركة في هذا المؤتمر لدعم مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية"، ولا شك أن مشاركة دولة قطر في هذا المؤتمر تأتي انطلاقاً من العلاقات الأخوية التاريخية الوطيدة بين دولة قطر والمملكة المغربية الشقيقة".
وأكد سعادته أن موقف دولة قطر ثابت في الوقوف مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة في كافة المحافل الدولية والإقليمية ويعتبر هذا انعكاساً لأواصر الأخوة والصداقة وعمقها والتضامن الفاعل الذي يجمع البلدين.
وأضاف "في هذا السياق، تجدد دولة قطر تأييدها للخطوة التي قامت بها المملكة المغربية الشقيقة بتاريخ 13 نوفمبر 2020 بتحركها لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة الحركة في معبر الكركرات، وفي هذا الصدد نثمن الجهود المبذولة من قـِبل الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي ودائم لهذا النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، بما يخدم مصلحة جميع دول المغرب العربي، ويكفل الأمن والاستقرار الإقليميين، وذلك في احترام تام لوحدة المغرب الترابية وسيادته على أراضيه".
وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية أن دولة قطر تجدد موقفها الثابت بضرورة احترام احكام القانون الدولي ولاسيما مبادئ السيادة والاستقلال السياسي والوحدة الترابية للدول وضرورة احترام مبدأ التسوية السلمية للنزاعات وحلها عبر الحوار، وقال " من هذا المنطلق نثمن مقترح المملكة المغربية الشقيقة المتعلق بالحكم الذاتي تحت السيادة المغربية والذي تدافع عنه منذ العام 2007 ".
وأوضح سعادته بأنه "لا شك أن هذا المقترح جدير بأن يكون الحل الأمثل للنزاع القائم منذ عقود، ويشكل أساساً عملياً يمكن الإرتكاز عليه لإنجاح العملية السياسية التي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة بناء على قرارات مجلس الأمن الدولي بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومتوافق بشأنه من أجل الحفاظ على السلم والاستقرار بالمنطقة".
وتمنى سعادته أن يحقق هذا المؤتمر الأهداف المنشودة لتحقيق الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة.

_
_
  • العصر

    3:06 م
...