الإثنين 19 ربيع الأول / 25 أكتوبر 2021
 / 
07:10 م بتوقيت الدوحة

سانشيز تجاهل التحذيرات لتصحيح مسار العنابي

الدوحة - العرب

الخميس 14 أكتوبر 2021

أكثر من علامة استفهام طرحتها مبارات العنابي مع البرتغال وايرلندا ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.
هذه العلامات الاستفهامية لم يكن سببها الخسارتان الثقيلتان 0-3 أمام البرتغال و0-4 أمام ايرلندا، فالخسارة امر وارد في عالم الرياضة وفي كرة القدم، لكن غير الوارد هذا الاداء غير المقنع وغير الجيد من جانب منتخبنا، خاصة بعد المكانة التي وصل اليها في الآونة الاخيرة والتي جعلته واحدا من بين افضل 50 منتخبا في العالم وبعد ان وصل الى المركز 42 في تصنيف الفيفا لشهر اغسطس. 
وغير الوارد ايضا أن لا يحقق منتخبنا اي استفادة فنية في هاتين المباراتين، ولو تحققت الفائدة الفنية مع الخسارة لهان الامر كثيرا. 
هاتان المباراتان اطلقتا ناقوس الخطر امام العنابي وامام مدربه الاسباني فيليكس ساشنيز، الذي حذرناه بعد مباريات سبتمبر في التصفيات الاوروبية، ولم ينتبه وظل على موقفه وظل على رؤيته واستراتيجيته، وهو من وجهة نظرنا المسؤول الأول عن الخسارة المؤلمة امام ايرلندا. 
اهم علامات الاستفهام التي طرحتها المباراتان إصرار سانشيز على الاعتماد على نفس اللاعبين الاساسيين في المباراتين دون اي تغيير واحد.
ولا نعرف ايضا إصراره على عدم إجراء اي تغييرات خلال المباراتين الا في وقت متأخر، واذا كان سانشيز يرفض التغييرات في كل المباريات، فلما يصطحب 26 لاعبا معه في القائمة وفي الرحلة؟ ولماذا لم يمنح بعضهم الفرصة ليضرب اكثر من عصفور بحجر واحد، فمن ناحية يريح بعض الأساسيين، ومن ناحية يجهز البدلاء القادرين على اللعب وقادرين على ان يكونوا على نفس مستوى الاساسيين. 
لقد كان نجوم العنابي الاساسيين في امس الحاجة الى الراحة والى الاستبدال، فلا يوجد منتخب او فريق يعتمد فقط على 11 لاعبا، سواء في المباريات الودية أو المباريات الرسمية. ولا يوجد لاعبون استهلكوا بشكل كبير في الاونة مثل لاعبي العنابي الذين يلعبون باستمرار ودون توقف منذ مارس الماضي وحتى الآن، حيث خاضوا 17 مباراة في هذه الفترة، وهو رقم جيد بالمنافسة من المباريات، وسيكون هذا الرقم اكثر جودة لو ان سانشيز اقتنع بان الفريق لا يعتمد على 11 لاعبا فقط. 
ولا يوجد فريق لا يملك بدلاء على نفس المستوى رغم اعترافنا بأن قائمة العنابي كلها تضم لاعبين جيدين قادرين على الدفاع عن الوان منتخبنا.، واثبتت مباراتا البرتغال ثم ايرلندا وجود عدد من اللاعبين هبط مستواهم خاصة في الدفاع وفي الوسط وهو ما أثر على اداء ونتائج الفريق واثر على الجانبين الدفاعي والهجومي بشكل كبير.
 ولابد من الاشارة الى أن قائمة بدلاء العنابي ضمت محمد وعد ومصعب خضر ويوسف عبدالرزاق وعلي أسد ومحمد مونتاري وعبدالله عبدالسلام وعبدالله معرفي وأحمد فتحي وخالد منير وأحمد معين، بالاضافة الى سطان ال بريك وإسماعيل محمد اللذين تم استدعاؤهما على عجل قبل ساعات من مباراة البرتغال التي اقيمت السبت الماضي. 
 
ناقوس خطر 
خسارة العنابي وبعدد وافر من الاهداف امام البرتغال وايرلندا بمثابة ناقوس خطر لمنتخبنا قبل استضافته بطولة كأس العرب قطر 2021 التي تنطلق 30 نوفمبر، والتي يحتاج العنابي للمنافسة فيها والسعي للفوز بلقبها أكثر من حاجته للاحتكاك وكسب الخبرة، خاصة والبطولة تقام تحت مظلة الفيفا للمرة الأولى في تاريخها وهو ما يرفع من قيمتها الفنية، 

حسن الهيدوس: 
لسنا راضين عن مستوانا 
رغم وصوله الى المباراة رقم 150 دوليا، إلا أن حسن الهيدوس قائد منتخبنا الوطني ظهر عقب مباراة العنابي وايرلندا غير راض عن النتيجة وعن الخسارة برباعية. 
وقال الهيدوس: نعترف بوجود أخطاء وقعت أثناء المباراة ولسنا راضين عن المستوى وعلينا تصحيح أخطائنا، لسنا راضين عن أدائنا».

_
_
  • العشاء

    6:28 م
...