الثلاثاء 20 ربيع الأول / 26 أكتوبر 2021
 / 
10:26 م بتوقيت الدوحة

 انطلاق فعاليات معرض التمور المحلية الثالث بسوق واقف

قنا

الخميس 14 أكتوبر 2021
 انطلاق فعاليات معرض التمور المحلية الثالث بسوق واقف

انطلقت اليوم، بالساحة الغربية لسوق واقف، فعاليات معرض التمور المحلية الثالث لموسم 2021 بمشاركة واسعة من المزارع والشركات الوطنية المعنية بإنتاج التمور، ويستمر لمدة عشرة أيام.
ويهدف المعرض الذي تنظمه إدارة سوق واقف ووزارة البلدية والبيئة ممثلة بإدارة الشؤون الزراعية للمرة الثالثة، إلى الترويج للمنتج الوطني من التمور والتعريف بأنواعها المختلفة إلى جانب تشجيع أصحاب المزارع المحلية بإيجاد منفذ لعرض وتسويق إنتاجهم من التمور ومنتجاتها مباشرة للجمهور وبما ينعكس إيجابا على حجم مبيعاتهم ويعزز قدرتهم على زيادة الإنتاج وتطوير الأسلوب التسويقي للتمور.
كما يعتبر هذا المعرض، فرصة لتبادل الخبرات بين منتجي ومصنعي التمور المحلية وبما يساهم في تطوير هذا القطاع الهام لزيادة المساحات المزروعة بالنخيل وإنتاج أفضل الأصناف منها.
وأوضح السيد محمد السالم رئيس قسم الأسواق القديمة بالمكتب الهندسي الخاص في تصريح له، أن نسخة هذا العام من المعرض يشارك فيها 55 مزرعة محلية متخصصة في مجال إنتاج وتجفيف وتعبئة التمور حيث تطرح جميع الجهات المشاركة إنتاجها من مختلف الأصناف المحلية ومشتقاتها للبيع خلال فترة المعرض وبأسعار يحددها أصحاب المزارع لمراعاة المنافسة التجارية العادلة، على أن تكون الأسعار معلنة ومطبوعة على طاولات العرض وأن تكون في متناول الجميع.
ونوه السالم بأن المكان المخصص للمعرض تم إعداده بكافة المستلزمات والتجهيزات الضرورية لإتمام عملية التسويق من قبل إدارة سوق واقف. مع مراعاة التوجيهات الرسمية للجنة العليا لإدارة الأزمات والالتزام بما جاء فيها بخصوص الإجراءات الاحترازية المتبعة.
ونبه إلى أن الخيمة المخصصة للمعرض تفتح أبوابها أمام الجمهور كل يوم خلال فترة المعرض من الساعة الثالثة عصرا وحتى التاسعة مساء طيلة أيام الأسبوع، وإلى الساعة العاشرة مساء يومي الخميس والجمعة.
من جانبه، أكد السيد يوسف الخليفي مدير إدارة الشؤون الزراعية بوزارة البلدية والبيئة أن الوزارة دعمت أصحاب المزارع هذا العام بمئة غرفة لتجفيف التمور لرفع جودة منتجاتهم وأطلعتهم على طرق استخدامها والتي تتميز بإنتاج عالي الجودة خال من الأتربة وإنهاء عملية التجفيف بسرعة، مشيرا إلى أن هذا المعرض يعد منصة تسويقية لأصحاب المزارع تنضم إلى باقي وسائل دعم المزارعين مثل مهرجان الرطب ومشروع شراء التمور والذي تشتري من خلاله الوزارة تمورا من المزارعين بما يقارب العشرة ملايين ريال يتم توزيعها على الدول الفقيرة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية العاملة في الدولة.
وأوضح أن الإنتاج الموجود في المعرض كله محلي شريطة أن تكون التمور جيدة ونظيفة وخالية من الإصابات والأعفان والحشرات والشوائب وكل ما يعوق تسويقه وأن تكون من إنتاج العام الحالي. كما يقوم فريق من أخصائيي إدارة الشؤون الزراعية بأخذ عينات من المزارع المشاركة للفحص والتحليل للتأكد من خلوها من المواد السامة والأثر المتبقي من المبيدات قبل المشاركة، إضافة إلى أخذ عينات طوال أيام العرض.
وأكد مدير إدارة الشؤون الزراعية، أن الدعم الذي تقدمه الوزارة للمزارعين والشركات العاملة في مجال التمور قفز بجودة التمور ومنتجاتها بصورة كبيرة جعلها تنافس المستورد.

_
_
  • العشاء

    6:27 م
...