الإثنين 19 ربيع الأول / 25 أكتوبر 2021
 / 
08:33 م بتوقيت الدوحة

أول ملعب في العالم يتم تفكيكه.. رأس أبو عبود.. أيقونة الاستدامة في تاريخ المونديال

الدوحة - العرب

الخميس 14 أكتوبر 2021

نشر حساب اللجنة العليا للمشاريع والإرث على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) فيديو عن استاد رأس أبو عبود أحد ملاعب مونديال قطر 2022 
وتضمن الفيديو تعريفا بأهم ٥ حقائق حول الاستاد الذي يعد أيقونة للاستدامة كأول استاد قابل للتفكيك في تاريخ المونديال. 
وتم استخدام 974 حاوية شحن في بنائه، وتصل قدرته الاستيعابية إلى 40 ألف متفرج. 
ومن أهم الحقائق أن الطبيعة المؤقتة لاستاد رأس أبو عبود أسهمت في استخدام مواد بناء أقل مقارنة بالاستادات التقليدية، إضافة إلى نسبة أقل من النفايات الناجمة عن أعمال البناء والتالي خفض التكلفة. 
وعقب انتهاء مونديال قطر 2022 سوف يتم استخدام مقاعد وسقف الاستاد بعد تفكيكها لتطوير مشاريع تعود بالنفع على الأجيال القادمة. 
وسيتم تفكيكه بالكامل عقب انتهاء البطولة، وذلك من خلال عملية بسيطة بفضل تصميمه المبتكر الذي يعتمد في بنائه على حاويات الشحن البحري، وسيجري تفكيك السقف والمقاعد وإعادة استخدامها بعد البطولة، حيث من الممكن أن يوفّر استاد رأس أبو عبود وحدات البناء لاستاد في موقع آخر يتسع أيضا لـ ٤٠,٠٠٠ مقعد، أو للعديد من المنشآت الرياضية وغير الرياضية، ما يخلق إرثاً اجتماعياً هاماً عبر توسيع إمكانية الاستفادة من الأنشطة الثقافية أو الرياضية.
ويمتاز استاد رأس أبو عبود بتصميم مذهل، وتم بناؤه على ساحل الخليج ويطل على ناطحات السحاب المذهلة بمنطقة الخليج الغربي في الجهة المقابلة 
 وسوف يستفيد سكان المناطق المحيطة بموقع الاستاد من مشروع ينبض بالحياة يطلّ على الواجهة المائية، والذي من المقرر أن يشغل موقع الاستاد بعد تفكيكه، على أن يبدأ العمل فيه عقب إطلاق صافرة نهاية آخر مباريات كأس العالم، وانتهاء المهمة التي من أجلها يجري بناء الاستاد.

_
_
  • العشاء

    6:28 م
...