السبت 14 ربيع الأول / 31 أكتوبر 2020
 / 
09:28 م بتوقيت الدوحة

«قطر للبترول» توقّع اتفاقية لتخزين الغاز الطبيعي المسال

الدوحة - العرب

الأربعاء 14 أكتوبر 2020
من توقيع الاتفاقية

وقّعت شركة تابعة لـ «قطر للبترول» وشركة «ناشيونال غريد غرين» للغاز الطبيعي المسال في المملكة المتحدة (National Grid Grain LNG) اتفاقية طويلة الأمد لسعة تخزين وإعادة الغاز الطبيعي المسال إلى حالته الغازية.
وبموجب الاتفاقية التي سيبدأ العمل بها عام 2025، وتستمر لمدة 25 عاماً، ستتمكن الشركة التابعة لـ «قطر للبترول» من استغلال السعة التخزينية لمحطة «آيل أوف غرين» (Isle of Grain) لاستقبال الغاز الطبيعي المسال في مقاطعة كينت، وبما يصل إلى ما يعادل 7.2 مليون طن في العام.
وتأتي الاتفاقية في ختام العملية التنافسية التي بدأتها الشركة في نوفمبر 2019، والتي ستؤمّن مستقبل أكبر محطة استقبال للغاز الطبيعي المسال في أوروبا.

وقّع الاتفاقية كل من سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ»قطر للبترول»، والسيد جون باتروورث، المدير العام لشركة «ناشيونال غريد» للمشاريع.
جاء ذلك في حفل أقيم عن بُعد باستخدام تقنية الاتصال المرئي، بحضور سعادة السيد كواسي كوارتينج، وزير الدولة لشؤون الأعمال والطاقة والنمو النظيف في المملكة المتحدة، وعدد من كبار المسؤولين من الجانبين.
وقال سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي: «بالتوقيع على هذه الاتفاقية، نعيد التأكيد على التزامنا تجاه سوق الغاز في المملكة المتحدة. وسوف تفسح هذه الاتفاقية المجال أمام الغاز الطبيعي المسال للعب دور أكبر كمصدر طاقة اقتصادي وصديق للبيئة يمكن الاعتماد عليه في المملكة المتحدة».
وأكد سعادته التعاون الوثيق بين دولة قطر والمملكة المتحدة في مجال الطاقة، وعلى أهمية هذه الاتفاقية، وقال: «إن الاتفاقية الموقعة مع شركة غرين للغاز الطبيعي المسال سوف تعزز موقعنا في زيادة الفرص لتوريد إمدادات غاز آمنة ومرنة وموثوقة لجميع المستهلكين في المملكة المتحدة. وأود أن أتقدّم بالشكر إلى شركة غرين للغاز الطبيعي المسال على تنفيذها عملية تنافسية شفافة وناجحة، ونتطلع إلى مزيد من التعاون لتعزيز علاقاتنا».


وقال السيد جون باتروورث: «هذا يوم مهم بالنسبة لأمن الغاز في المملكة المتحدة، ولشركة غرين للغاز الطبيعي المسال، وللمجتمع المحلي في منطقة آيل أوف غرين، تلعب واردات الغاز الطبيعي المسال دوراً مهماً في ضمان حصول المملكة المتحدة على الغاز الذي تحتاجه في أي وقت». وأضاف: «سوف تضمن الاتفاقية استمرار شركة غرين للغاز الطبيعي المسال بتزويد المملكة المتحدة بإمدادات غاز مرنة وموثوق بها، لتكون رديفاً لقطاع توليد الطاقة المتجددة المتقطع، والآخذ في النمو. 
كما تؤمّن الاتفاقية مستقبل منشأة تساهم بشكل كبير في اقتصاد منطقة آيل أوف غرين. أتطلع إلى العمل مع شركة قطر تيرمينال المحدودة في السنوات القادمة، وإلى استمرار تشغيل محطة عالمية المستوى يمكن للمشاركين في السوق، وللمستهلكين في المملكة المتحدة، الاعتماد عليها».
تقع محطة «آيل أوف غرين» لاستقبال الغاز الطبيعي المسال في مقاطعة كينت على الساحل الجنوبي الشرقي للمملكة المتحدة. وقد بدأت عملياتها في عام 2005، وينظم عملها مكتب أسواق الغاز والكهرباء. وباستطاعة محطة الاستقبال تخزين وتوصيل ما نسبته 25 % على الأقل من حجم الطلب على الغاز في المملكة المتحدة. 
كما تمتلك سعة تخزين تبلغ مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، موزّعة على ثمانية خزانات، وطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 20 مليار متر مكعب. ويتم تشغيل المحطة من قبل شركة «ناشيونال غريد غرين» للغاز الطبيعي المسال المحدودة (National Grid Grain LNG Limited)، والتي تتمتع بخبرة تزيد عن ثلاثين عاماً في صناعة الغاز الطبيعي المسال، وبأفضل سجل أمان في فئتها.
وسوف تسمح الاتفاقية لشركة «ناشيونال غريد» بتوسيع مرافقها، بما في ذلك خزان إضافي، وسعة التبخير المصاحبة، وهو ما سيرفع قدرتها الإنتاجية السنوية المستقبلية إلى 25 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي.

_
_
  • العشاء

    6:23 م
...